أضف إلى المفضلة
الجمعة , 28 كانون الثاني/يناير 2022
شريط الاخبار
وزير خارجية قطر يدعو رئيسي إلى زيارة الدوحة للمشاركة في قمة الدول المصدرة للغاز رئيس الوزراء الإسرائيلي: لن يكون هناك دولة فلسطينية.. ولن يتم تطبيق اتفاق أوسلو ولا مفاوضات سياسية قائد قوات لوغانسك يؤكد وجود مرتزقة أمريكيين في دونباس هل تسقط صلاة الجمعة بعذر الثلج؟ .. الافتاء تجيب حالة الطرق في المملكة حتى العاشرة مساء (تحديث) قناة العربية : الجيش الأردني أبلغ سوريا بقتل أي شخص يجتاز الحدود بشكل غير شرعي أزمة كورونا 18 وفاة و7691 إصابة جديدة بكورونا في الأردن ونسبة الفحوص الإيجابية 22.54% الأشغال تنثر الملح على طرق يتوقع تشكل الانجماد عليها الثلج.. بين تجاهل التحذيرات واستثمار رقعته البيضاء بفيديوهات فكاهية وخطرة حالة الطرق في المملكة حتى السادسة مساء (تحديث) الصناعة والتجارة: متابعة مستمرة لعمل الأسواق التجارية الأردنيون يستهلكون 340 ألف أسطوانة خلال المنخفض ومستويات غير مسبوقة للأحمال الكهربائية كوادر العمليات بمجموعة المطار الدولي تنفذ إجراءات وقائية وتزيل الثلوج الأمن العام يُحذر من الاقتراب من أسلاك الكهرباء التي تعرضت للقطع بسبب الثلوج الأمن يعلن حالة الطرق في المملكة حتى عصر اليوم ...تفاصيل
بحث
الجمعة , 28 كانون الثاني/يناير 2022


شبهة فساد بـ16 مليون دينار في مشروع " الأوبرا"

20-04-2013 11:44 PM
كل الاردن -
تتفاعل حاليا قضية دارة الملك عبد الله الثاني ' الأوبرا'، حيث تقوم هيئة مكافحة الفساد في التحقيق بملفاتها والوقوف على التجاوزات التي تمت بهذا العطاء الخاص بها تمهيدا لإحالة الملف بكاملة إلى المدعي العام، بتهمة وجود شبهة فساد بعد أن تم صرف مبلغ 16 مليون دينار حتى تاريخه من وزارة المالية والأمانة ولم يتم إلا إنهاء المرحلة الأولى من التصميم وبقيت المرحلة الثانية من المشروع.
وقال رئيس لجنة الأمانة المهندس عبدالحليم الكيلاني ان قرار إيقاف دار الأوبرا جاء لعدم وجود المبلغ المالي المرصود لإنشاء هذه الدار، مشيرا أن من أولى أولوياته ليس ايجاد دار للأوبرا وإنما هناك أولويات أساسية وهي خدمة المجتمع العماني.
وأوضح الكيلاني أن الإدارات السابقة التي فكرت بإيحاد دار للأوبرا كان لديها تفكير عصري بذلك . بينما هو لا يوجد لدية تفكير إلا البحث عن تلبية مطالب المجتمع وتخفيف الأعباء على المواطنين وتقديم افضل الخدمات لهم.
وكشف الكيلاني أن الدراسات التي أجريت حول الدار اختلفت فيها القيم بين المصمم والأمانة فقد كانوا سابقا لا يرغبون أن تتجاوز تكاليف إنشاء الدار عن 70 مليون ولدى اطلاعي على ملفها ، وجدت أن تكاليفها تتجاوز 100 مليون ، ولا يوجد مخصصات مرصودة لهذه الغاية، لذا أوقفت المشروع حيث رأيت أن من واجبي خدمة الأمانة والمواطنين تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.
وأشار تقرير ديوان المحاسبة انه لم تتم إدارة العقد كما يجب وهنالك خلافات كبيرة بين مدير المشروع المسمى من قبل الأمانة شركة الشركاء ، لإدارة العقد مع الشركة المصممه الموجودة في لندن .التي لم تقم بإنهاء ملاحظات المرحلة الأولى التي تقدر قيمتها بحوالي 250 ألف دولار ولم تقم بتسليم هذه المرحلة.
وبين التقرير أنة تم دفع سلفه للمكتب مقابل أمر لم توافق عليه شركة الشركاء (مدير المشروع) حيث تم دفع 150 ألف دولار وقد اختلف مع الأمانة على ذلك.كما يرفض المصمم عمل ملاحظات مدير المشروع او التجاوب مع ذلك.
أمانة عمان تسعى جاهدة لاستلام المشروع وتأجيل شركة الشركاء إلى المرحلة الثانية رغم صدور قرار من رئاسة الوزراء بإيقاف المشروع.
وأشار التقرير انه رغم تسمية شركة الشركاء كمدير للمشروع إلا انه لم يؤخذ برأيه في كثير من الأمور، مما يخالف العقد الذي تم توقيعه معه البالغ قيمته حوالي 1.90 مليون دولار، ولم يقم بإجازة ما يتم دفعه للمصمم، رغم أن ذلك من صلب مهامه ، حيث كانت الفواتير ترسل مباشرة للأمانة. موضحا التقرير أن هنالك خلافات بين الأمانة ومدير المشروع وصلت إلى التحكيم.
وكشفت مصادر ذات اطلاع في الأمانة انه تجرى تحقيقات مستمرة مع المعنيين على المشروع، يرافقه تفكير جدي بإلغاء العمل بالمشروع.
وأشار الديوان إلى وجود تجاوزات ومخالفات في عطاء إدارة التصميم, تمثلت في قيام الأمانة بتجاوز الشركة المتعاقد معها لإدارة الإنشاء, والاتصال بصورة مباشرة بخلاف التعاقد, مع مكتب التصميم.
وكشف الديوان ان وزارة المالية تحملت مبلغ 10 ملايين . والأمانة مبلغ6 ملايين وبهذا تم هدر16 مليون دينار من اجل الحصول على 'ورق' . لقاء تصاميمه. والمشروع بدأ العمل به منذ اكثر من 3 سنوات.
وكشف المصدر ذاته أن فتح التحقيق بهذا العطاء من قبل هيئة مكافحة الفساد ، ستكون من نتائجه أحالة المتورطين فيه إلى القضاء قريبا.
يشار أن الأمانة قامت خلال عام 2007 باستملاك القطع الخاصة بها في منطقة العماوي براس العين بمبلغ وقدره حوالي 8 ملايين دينار، وتقدر تكلفة تنفيذ المشروع 65 مليون،وتكلفة الأشراف على التنفيذ 6 ونصف مليون،وتكلفة اتفاقية إعداد التصاميم 4,5 مليون وتأثيث المبنى 5 مليون وتحويلات الشارع 2 مليون ومتطلبات شركة الكهرباء 1 مليون وإدارة المشروع 800 ألف أي حوالي 100 مليون دينار،ويلاحظ أنه لم يتم تحديد مصادر التمويل اللازمة،ولم يتم إدراج أية مخصصات للمشروع في موازنة 2011 . ويتوقع ان تبلغ كلفة المشروع في حال تنفيذه ما يزيد على 120 مليون دولار. (العرب اليوم)
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
21-04-2013 12:06 AM

نعم

2) تعليق بواسطة :
21-04-2013 12:14 AM

والله الفساد ناخر البلد نخر وكل ما زادت الحراكات ضده والمطالبة بالاصلاح ومكافحة الفساد زاد تمدده أن الفساد في هذه البلاد .....الله يستر

3) تعليق بواسطة :
21-04-2013 12:30 AM

هلا عمي ....100مليون بخلو الطفيله جنه ....شوفو الظلم وين وصل ...لا تريدون منا ان نشارك بالحراك ؟؟؟؟؟

4) تعليق بواسطة :
21-04-2013 12:46 AM

بالمناسبة شركة ATNT في امريكا عدد العاملين فيها مليون اي بحجم العمالة الاردنية الداخلية والخارجية وماشية ماشاء الله مثل الساعة, هل من الممكن تحويل الاردن من دولة ناكتة الى شركة ومديرها العام ......
............s وسيبونا من الكلام الفارغ .......

5) تعليق بواسطة :
21-04-2013 12:54 AM

ان امانة عمان الكبرى تهدر سنويا اكثر من 150 مليون دينار بسبب سوء الاداره - وسوف تندهشون من هذا الرقم ؟؟؟نعم هذا هو الرقم الحقيقي وهوليس ادعاء وانما هو واقع مدمر للامانه التي تتمتع بموازنه تشكل عشر موازنة الدوله--
ان الادعاءات من قبل ادارة الامانه عمان سواء كانت امام الاعلام او امام ممثلي الشعب الشرعيين يجب ان تحاسب على تلك الادعاءات لانها لاتجانب الحقيقه لا من قريب ولا من بعيد
وهذا الهدر يتمثل بالشكل التالي


1.ان الاستحداثات لدوائر ومديريات وقطاعات واقسام تم اشغال مناصبها للواسطات والمحسوبيات دون وجود اي مبرر مهني مؤسسي علمي منهجي لاستحداثها تكلف اكثر من 15 مليون دينار سنويا ككلف تشغيليه من سيارات وبنزين وكمبيوترات وفاكسات وبدل عمل اضافي وسكرتيرات وسائقيين ومكاتب واثاث وخلافه


2. ان الطريقه البدائيه في جمع ورفع النفايات زادت كلفة الطن الواحد اكثر من 40 دينار مما يعني حوالي 40 مليون دينار سنويا حيث ان الامانه ترفع حوالي 1مليون طن سنويا



3. ان سوء ادارة الصيانه والتاهيل لمرافق الامانه وحدها يهدر مايزيد عن 10 مليون يدنار سنويا حيث ان الاهمال وعدم المعرفه في ادارة صيانة الحاويات وحدها سوف يكلف الامانه اكثر من 4 مليون دينار اذا علمنا ان اكثر من نصف حاويات عمان لايصلح حاليا ويراد لها التحديث وبكلفة 325 دينار للحاويه مع العلم ان الصيانه للحاويه الواحده لايكلف اكثر من 40 دينار فقط سنويا


4. ان سوء الاستخدام الامثل للموارد البشريه في الامانه يعطي فرصه كبيره للهدر وهذا معيار عالمي في التنبوء في الانعكاسات الماليه جراء ذلك وهذا يحث كثيرا في الامانه فالتنقلات للموظفين تجري يوميا وبكثره واساسها الواسطه والمحسوبيه واعتبارات اخرى مما يعني عدم الاستفاده من كثير من الموظفيين وهذا يهدر سنويا ما لايقل عن 30 مليون دينار حيث تبلغ رواتب الموظفيين شهريا حوالي 12 مليون دينار
وفي الوقت نفسه فان غالبية الموظفيين وحسب ما هو معروف بالامانه فانهم اما ميدانيون لا يستشعرون بوجود مسؤولون عليهم وعدم وجود النظام الاداري الذي من خلاله يدعمهم ويراقبهم ويحفزهم على العمل في ظل الظروف الاداريه التي اوجدتها الاداره بعدم الشعور بالعداله والتجاوزات الكثيره للاداره من ترقيات وترفيعات الواسطه والمحسوبيه


5. ان استباعد مشاريع هامه كانت الامانه ماضيه قدما في تفيذها قبل هذه الاداره تم اهمالها كامله حيث انها كانت كبيره بالفكر والمضمون

مثال مشروع الاوراكل 18 مليون دينار ذهب ادراج الرياح مشروع اعادة الهيكله 3 مليون دينار استئجار مباني متفرقه لدوائر وهميه مستحدثه للخاصه تكلف مئات الالاف
6.ان سوء التخطيط وعدم القدره على ادارة صيانة الطرق والتعبيد سوف تتفاجا ادارة الامانه بحيث انه وفي العام القادم سوف تحتاج اضعاف مضاعفه من المبالغ الماليه التي كانت مخصصه لتلك الغايه حتى تتمكن من الحد الادنى من الصيانه ولاسيما ان موارد الامانه الحاليه لاتتجهه بشكل صحيح الى اعطاء الاولويات من اعمال صيانه وان الصيانه الحاليه هي فقط تسيير الامور ليس اكثر ويقدر مختصون وحسب خبرتهم في السنوات الماضيه ان التراكمات سوف تزيدعن 50 مليون دينار لتلك الاعمال



نعم هذا واقع الامانه بشكله المالي


ان النخبه فقط والمختصون هم الذين يدركون خطورة الامورفي الوقت الذي يحلو للبعض التصرف بكل تخبط وفوضويه ومزاجيه وشخصنه واسقاطات كثيره في شان هام من شؤون الدوله الا وهي خدمات امانة

6) تعليق بواسطة :
21-04-2013 01:39 AM

كلام صحيح

7) تعليق بواسطة :
21-04-2013 02:41 AM

نائب هاجم الفساد وهاجم حكومة النسور وفي ذمته ملايين من مشاريع الأمانة الوهمية
أللو حوّلّْ

8) تعليق بواسطة :
21-04-2013 03:14 AM

-
الاوبرا جريمتين لا جريمه واحده.
-------------------------------

الجريمه الاولى:

-- بالرغم من توفر مآت قطع الاراضي الفارغه تم إختيار موقع مبنى شركه الدخان في رأس العين..!!

-- المبنى حديث مكون من بناء إسمنتي من اربعه طوابق يضم قاعات تخزين "مكيفه"بمساحه إجماليه تصل إلى عشره الاف متر مربع مع مصاعد صناعيه و ساحات خارجيه مسفلته.

-- تقدر قيمه المبنى مع تجهيزاته بأسعار اليوم "بثلاثين مليون" دينار.

-- المبنى يصلح تحويله و بكلفه بسيطه الى مستشفى/ كليه/ مدرسه/ متحف/ صاله معارض/سوق تجاري.موول/ مكاتب/مخازن.

-- المبنى """تم هدمه""" لإقامه الاوبرا في موقعه.. فأي فسق أكثر من ذلك ..!!!!

-- يجب ان يحاسب كل من كانت له يد في هذه الجريمه التي اضاعت بلا مبرر ثلاثون مليون دينار بالإضافه لتكاليف إزاله الانقاض...!!!
-
الجريمه الثانيه :

-- تم إختيار مكتب المصممه البريطانيه العراقيه زها حديد و مطالباتها و غيرها للتصميم و لإقامه الاوبرا المبنيه على عبث مدعي الفهم و الارستقراطيه المزوره للتباهي امام النجوم بالعالم.

-- جرت محاولات من طرف من وراء الفكره لتكليف بارونه بريطانيه تتولى تنظيم حملات لجمع التبرعات لإقامه الاوبرا فأجابت من زارتها في قصرها : آسفه, فلدى بلدكم اولويات تسبق ذلك فجرى تحويل المسوؤليه على امانه عمان لتأمين التمويل اللمقدر بمائه وعشرون مليون دينار مع ثمانيه ملايين تكاليف تشغيل سنويه.!!

الخلاصه: أتحدى أن يجري شيئ فأمين عمان السابق كان عبد مأمور بأجر و منفعه اما الفكره و المشروع فالكل يعرف من ورائها .

--

9) تعليق بواسطة :
21-04-2013 04:50 AM

يحضرني في هذا المقام مثل سوري يقول إننا "نقلد الأكابر بشحط الكنادر"!

لسنا ضد نشر الثقافة وانشاء المسارح ودور الأوبرا ولكن بعد انجاز ما هو أولى من ذلك من قبيل الخدمات البلدية والصحية والتعليمية الأساسية.

كأني بقيادة هذا البلد إذ تسعى لانشاء دار للأوبرا كرب بيت يترك أطفاله جياعا عرايا بعيدا عن المدارس ليشتري لهم مقطوعات موسيقية لشوبان وبيتهوفن!

قال تعالى: "أولى لك فأولى ثم أولى لك فأولى". صدق الله العظيم.

10) تعليق بواسطة :
21-04-2013 07:44 AM

مدام مدير الموازنه العامه اسماعيل زغلول ومشاريعه الوهميه التي يقدمها لبعض الجهات الحكوميه في قانون الموازنه حتى تسانده عند تجديد عقده....... ياوزاه الماليه وكل يوم رح تسمعوا عن قضيه فساد

11) تعليق بواسطة :
21-04-2013 08:42 AM

والحبل ع الجرار ..... كله ورا بعضه ما في استراحه .....

12) تعليق بواسطة :
21-04-2013 08:45 AM

ثقافة المنسف و ثفافة الهمبرجر :

يقول الكيلاني ان ادارة امانةعمان السابقة كانت تفكر بطريقة عصرية بينما ادارته هي ادارة تقليدية تقوم على خدمة المجتمع

الصراع لبين المنسف و الهمبرجر

13) تعليق بواسطة :
21-04-2013 08:52 AM

عمر المعاني كان يعشق الاوبرا ولهذا قرر بناء دار الاوبرا و بعد ان واجه احتجاج تم تغيير التسمية الى دارة الملك عبدالله

السؤال : ما هي الصلة بين مكتب التصميم في لندن و مكتب ؟؟؟في الدوار السابع ؟؟ من الصعب الوصول الى الاجابة الدقيقة ؟؟

14) تعليق بواسطة :
21-04-2013 08:56 AM

...........,, سنبقى نطالب بحقوقنا ,, انتم طنشتمونا و تعاملتم معنا بغرور ( الحقد الطبقي الاجتماعي ) ولم تعترفوا بحقوقنا الاخلاقية قبل المادية ,, سنبقى نطالب بحقوقنا و سنأخذها مهما طال الزمن

جمعية الضحايا

15) تعليق بواسطة :
21-04-2013 09:00 AM

الزلمة مدعوم , انسجن شهر ثم خرج , ثم اندعى لحضور حفل عيد ميلاد خاص ,, و كما قالت مكافحة الفساد : الفساد محكم و محمي و محبوك و من الصعب الوصول لجذوره

16) تعليق بواسطة :
21-04-2013 09:00 AM

والله انك صادق ليش ما تتحول لشركة عماله هيك بكون الربح للمدير العام حق لا فساد ولا حدا بحاسبه

17) تعليق بواسطة :
21-04-2013 09:14 AM

يجب محاكمة عهد عمر المعاني بالتهم التالية :

سؤ الادارة , الرجل جيء به من القطاع الخاص وتم تسليمه الامانة و قبل ذلك لم يكن يعرف اين تقع الامانة



سؤ استعمال الصلاحيات الادارية و المالية , فقد تم بعزقة اموال الامانة على مشاريع وهمية موجودة في الاحلام لكنها غير موجودة على ارض الواقع

تم استخدام الصلاحيات الادارية للايذاء

تم استخدام الصلاحيات المالية لشراء الذمم و استئجار الاقلام الرخيصة و تم توزيعها على الانتهازيين من اعضاء المجلس ليبصموا على قرارات فاسدة

يجب محاسبتهم على التقصير بالعمل و عدم الانجاز



الادارة الحالية للامانة . توقعنا منها ان تنهض بالامانةو تعيد اليها حيويتها ,, لكن للاسف اكتشفنا انها ادارة جاهلية جهوية متخلفة اودت بالامانة الى المزيد من الدمار قامت بابعاد الشغيله و تقريب الكسالى و على معايير و اسس جهوية غير مألوفة بمجتمعنا

ولا حول ولا قوة الا بالله

18) تعليق بواسطة :
21-04-2013 09:27 AM

بلاد مرتع للفساد حاميها حراميها

19) تعليق بواسطة :
21-04-2013 09:49 AM

عندما جاءت صاحبة مكتب تصميم لندن المهندسة زها حديد وهي عراقية بريطانية , تم استقبالها على اعلى و ارفع المستويات و قامت بمرافقتها ..... فساد الامانة

كيف و لماذا تم اختيار مكتب لندن ؟؟ .............
.................

20) تعليق بواسطة :
21-04-2013 09:53 AM

الرجل هددهم اذا لم اخرج من السجن سافتح الطوابق العليا علي وعلى اعدائي فاستجابت لهم وبرؤوه

21) تعليق بواسطة :
21-04-2013 10:01 AM

يا سيدي كل يوم نسمع عن قضايا فساد جديدة ...وهذا دليل على ان الفساد مستشري في كل انحاء الدولة ومؤسساتها وان الكثير من الفاسدين هم اصاب القرار في المناصب العليا والمتوسطة...فلا بد من البدء بالاصلاح الصحيح وفتح كافة ملفات الفساد وماسبة الفاسدين واعادة الاموال المنهوبة وتنظيف المؤسسات العامة والحكومية والمرتبطة بهم من كل الفاسدين واعدة النظر بدور مجلس نواب كفؤ ضمن مواصفات عالية ليقوم بدورة التشريعي والرقابي على التعيينات والموازنة العامة وغيرها وتكون لة هيئة مستقلة تعمل على العمل معة بالرقابة ومراجة القوانيين التي تحدم الفاسدين وسن مشاريع القوانيين وان تكون السلطة التشريعية بيد ممثلي الشعب الحقيقيين

22) تعليق بواسطة :
21-04-2013 10:09 AM

-- توخيا للدقه ليس عيد ميلاد هو ما حضره المشار إليه بعد خروجه من السجن بل كان........ على قائمه صغيره لدعوه اقيمت للمقربين لإفطار رمضاني بالقصر وتم الإصرار على حضورهما من الجهة التي تدعمهما..!!

-- للعلم أكرم ابو حمدان "واجهة" موارد التي هدرت "مآت الملايين" من مدخرات العاملين بالقطاع العام في مشاريع فاسده بالمغرب و العقبه و البحر الميت و بريطانيا و الخليج سيغادر السجن إلى لندن للإستقرار هناك لينعم بحصته ,اما ملف موارد فلقد تولى تنظيفه من بعده الدكتور مؤيد يد باسم اليمنى ..!!

23) تعليق بواسطة :
21-04-2013 10:41 AM

هناك حقائق يجب الاخذ بها الا وهي اولا ان هذا المشروع للدولة الاردنية وهو مشروع ثقافي وليس دار اوبرا وتمويله منى الصندوق الملكي لدعم الثقافة
ثانيا - دور الامانة فيه ينحصر فقط في استملاك الارض التي كانت لشركة الدخان سابقا واستطاعت الامانة استملاكها بسعر منخفض وتقديمها لمشروع دارة الملك عبدالله
ثالثا - تصميم الدارة جاء من خلال مسابقة عالمية فاز بها مكتب تصميم عالمي وليس لامانة عمان دور به
رابعا- هناك لجنة مختصة لهذا المشروع من كافة قطاعات الدولة وما الامانة سوى عضو فيه
خامسا- هذا المشروع ثقافي حضاري ساهم بان تفوز عمان بعاصمة الثقافة العالمية 2016

24) تعليق بواسطة :
21-04-2013 10:55 AM

بيت القصيد : ما هي الصلة بين مكتب زها حديد في لندن مع مكتب ... في الدوار السابع ؟؟ الوصول لسر العلاقة بين المكتبين يقودنا الى اكتشاف الكثير من حقائق الفساد بالامانة ؟

25) تعليق بواسطة :
21-04-2013 11:47 AM

حتى نقتنع بنعليقك , كان يجب عليك سرد اسباب عدم انجاز المشروع ! فكرة المشروع من عام 2007 و لغاية الان الانجاز صفر بالرغم من صرف 16مليون

اذا كنت مطلع فهل تذكر كيفية برنامج زيارة زها حديد لعمان ؟



























من تعليقك و كأنك تتحدث عن مشروع قائم و شغال ساهم بأن تفوزر عمان بعاصمة الثقافة العالمية ,,

لعلمك تم تصميم العطاء على مقياس مكتب لندن

26) تعليق بواسطة :
21-04-2013 12:01 PM

يجب محاسبة اعضاء اللجنة الخاصة بالمشروع ! لانهم لم ينجزوه و مقصرون باداء عملهم خاصة اذا كانوا يقبضوا رواتب او مكافآت !! كيف تم اختيارهم و من اختارهم ؟

لعلمك تم تفصيل العطاء على مقياس مكتب لندن وقامت امين الظل بالاشراف عليه شخصيا

27) تعليق بواسطة :
21-04-2013 12:19 PM

.
-- سيدي, عن اي ارض تتحدث ..!!, مبنى مستودعات شركه الدخان المكيفه ضد الرطوبه و مبنى مطبعتها الحديثه بحجم عسره الاف متر """هُدم"""...!!! لإقامه الاوبرا "مكانه"..!!!لماذا, الا توجد اراض فارغه لدى الامانه..!!

-- لمصلحه من و بقرار مِن من هُدم مبنى حديث قيمته ثلاثون مليون دينار بدل تحويله لمنفعه عامه يحتاجها ساكني راس العين..!!!!

و لك إحترامي

28) تعليق بواسطة :
21-04-2013 12:26 PM

كما وعدناك سنبقى وراك وراك الى ان تعود للسجن ثانية مهما كنت مدعوم ,, الحق اقوى من كل الداعمين ,, لن ننسى الظلم و الضحية لاتنسى الجلاد

29) تعليق بواسطة :
21-04-2013 12:28 PM

بس قولوا وين مافي فساد اريح
12 مليوم ولم تتم المرحله الاولى كيف لو كمل
اطعموا الشعب والا الاوبرا .........
فعلا قمت المهزله....... شعب جيعان وبعملوا اوبرا
قمت ............

30) تعليق بواسطة :
21-04-2013 01:02 PM

طالما انه مشروع دولة و بتمويل من الصندوق الملكي لدعم الثقافة و تشرف عليه لجنة خاصة : فلماذا لم يتم انجازه ؟؟ اين الخلل ارجو الاجابة وشكرا لك

31) تعليق بواسطة :
21-04-2013 01:43 PM

مبلغ120 مليون دينار كم فرصة عمل يخلق لو استغل في اقامة مشروع صناعي او زراعي

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012