الثلاثاء , 29 تموز/يوليو 2014


جلالة الملك أنصف موظفي قصر العدل والمحاكم الأردنية ...!!!

بقلم : احمد صلاح الشوعاني
12-05-2013 09:57 AM

سابدأ الحديث بكلمات من أقوال جلالة الملك عبدالله الثاني : أن الأردن الذي ينعم فيه الإنسان بالأمن والحرية والحياة الكريمة ، الأردن الذي يجسد إرادة الإنسان الأردني وكرامته ، و يظل شامخا مرفوع الرأس ، فكرامة الأردني أعز وأغلى من الدنيا وما فيها , وكرامة المواطن 'عندي خط أحمر' .





وأقول هنا هل يجرئ أي كان إن يغالط أو يتجاهل كلام جلالة الملك ... في حق المواطن بالتعبير عن الرأي بالحرية والديمقراطية والمطالبة بتحسين أوضاعة المعيشية بالطريقة السلمية الحضارية التي يعبر فيها عن راية .





اعتقد أنه لا يوجد عاقل يخالف كلمات جلالة الملك ولا يعترض على هذا الأسلوب الحضاري الذي قام به موظفي المحاكم الأردنية بالتحديد موظفي قصر العدل الذين مضى على اعتصامهم أكثر من أربعة عشر يوما ولم يجدوا آذان صاغية لهم من أصحاب القرار الذين أكتفوا بالنظر إليهم متجاهلين مطالبهم الشرعية في تحسين أوضاعهم أساوتآ بباقي موظفي المؤسسات الحكومية والخاصة .





الم يحن الوقت ليتلطف معالي وزير العدل وأعضاء المجلس القضائي بالجلوس مع الموظفين وإنهاء هذا الاعتصام بحل المشكلة وإنصاف هؤلاء المعتصمون الم يحن الوقت ليتلطف السادة أعضاء مجلس النواب بزيارة إلى قصر العدل الذي لا يبعد عن مجلسهم الموقر سوى أمتار قليلة ليسعوا إلى حل هذه المشكلة التي مضى عليها أكثر من اربعة عشر يوما .





أتعجب كثيرا يا دولة الرئيس هؤلاء المعتصمون الأردنيين لا يبحثون عن الثروات ولا الملايين ليتم تجاهل مطالبهم , هؤلاء الموظفين الذين يعملون فوق طاقتهم من اجل كسب رزقهم بالحلال لا يطالبون إلا بحقهم أسوتآ بزملائهم في الوزارات والمؤسسات الحكومية الأخرى .





اعتقد يا دولة الرئيس إن هؤلاء الموظفين لم يطالبون بأن تصبح رواتبهم كتلك الرواتب التي تتجاوز الألف الدنانير التي تذهب بالهواء لبعض الشخصيات دون وجه حق بل يريدون حقهم لا أكثر .





ومن هنا فأنني أتوجه برسالتي وكلماتي إلى حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني الذي لم ولن يرضى بأن يظلم أي شخص في بلدة أناشدة بأن يتدخل وينصف هؤلاء الموظفين الذين لم تسمع كلماتهم من قبل اصحاب المعالي والسعادة الذين تجاهلوهم .

سيدي صاحب الجلالة القد مضى على اعتصام موظفي المحاكم وقصر العدل اكثر من اربعة عشر يوما ولم نرى ولم نسمع حتى الساعة أي حلول من قبل أصحاب القرار ... فمن للمظلوم غيرك يا جلالة الملك لينصفه .





نعم يا جلالة الملك لقد حان الوقت لإنهاء هذا الاعتصام بتحقيق مطالب المعتصمون وإنصافهم ومنع محاكمتهم ومنع أي تهديد سيلحق بهم بعد فض الاعتصام .





وفي الختام أقول كل الشكر والتقدير لسعادة النائب زيد الشوابكة الذي سعى جاهدا لحل مشكلة الموظفين المعتصمون في قصر العدل والمحاكم وكل الشكر لجميع من سعى لحل ونصرة موظفي قصر العدل ... وأقولها بصوت عالي سيدي ومولاي أنصف موظفي قصر العدل والمحاكم الأردنية .

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012