أضف إلى المفضلة
السبت , 25 تشرين الأول/أكتوبر 2014
السبت , 25 تشرين الأول/أكتوبر 2014


في ليتوانيا

بقلم : احمد حسن الزعبي
23-07-2013 01:16 AM
في ليتوانيا –حيشاكو من هالطاري- اعتزم رئيس بلدية العاصمة وضع شاشة عملاقة فوق مبنى البلدية ، لا لتظهر صورته للمارة ، وإنما لتعرض..انتبهوا..لتعرض (مقياس السعادة) العامة والذي سيراقب من خلاله الحالة المعنوية للعاصمة الليتوانية.
تفاصيل الفكرة : ان رئيس بلدية العاصمة ركّب شاشة عملاقة فوق سطح المبنى لتقيس هذه الشاشة مستوى السعادة اللحظية بين سكان العاصمة الذي يزيد عددهم عن نصف مليون نسمة من خلال مؤشر متدرج من واحد الى عشرة والتصويت على الرضا عن خدمات البلدية والدولة بشكل عام ..حيث تعكس الآراء التي يرسلها السكان من هواتفهم النقالة وحواسيبهم الى الرقم المبين أسفل الشاشة ...مقدار السعادة العامة (من عشرة)..بالمناسبة هذا الأسبوع تراوح المؤشر بين 6 الى 7 من عشرة..
يقول أرتوراس زوكاس رئيس البلدية حول تجربة نشر السعادة على سطح البلدية : «هذا المقياس أداة عظيمة للسياسيين، فإذا اتخذنا قراراً ورأينا هبوطاً حاداً في المزاج بالمدينة من «خلال المؤشر»سنعرف أننا ارتكبنا خطأً فادحاً».
تخيّلوا..فقط تخيلوا..مشان الله تخيّلوا...قلنا تخيّلوا...لو أننا استطعنا ان نقنع دولة الرئيس ان ينصب مثل هذه الشاشة العملاقة فوق الدوار الرابع!!..ترى كم «شحطة» سيصل مؤشر السعادة؟؟؟..بل قولوا كم دبشة سوف تصل الشاشة من طرفي الشارع ومن المارين ومن سواقي التاكسي والموظفين والمسحوقين وحتى الحراس ليعبّروا عن سخطهم ...ثم ماذا لو عملنا مؤشرين واحد للسعادة والثاني للقرادة...لا لشيء، فقط لنعرف ونتعرّف على منسوب «القرادة» التي يعيشها الشعب الأردني!!!!..
قلت تخيّلوا..أنا أعرف ان اللوحة لن تصمد أكثر من يوم واحد فوق مبنى الرئاسة ...أبداً لن تسرق ولن تكسر...وإنما ستحوّلها الحكومة إلى لوحة إعلانية لأرزّ ...فمبدأ حكومتنا الرشيدة هذه الأيام :مش مهم السعادة..المهم أي اشي يجيب مصاري...(الراي)

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
23-07-2013 01:33 AM

تعرف يا زعبي انو اعلى نسبة نتحار موجوده بسويد لانه الحكومه موفريتلهم كول شي فصارو يشعرو بلملل ما في عندهم عبدالله نسور يعملهم كوليوم فلم اكشن

2) تعليق بواسطة :
23-07-2013 02:38 AM

المفروض ب((ثقيل الدم يعرف حالو )) بدون واسطه و لا تكنولوجيا . و الامر الاهم ان جماعتنا مش سائلين و لا شايفين حد امامهم . تريد ان يسالوا عن راى و مزاج الشعب ؟؟؟

مسؤولية الراعى ان يعرف الرعية التى ملكه الله مسؤوليتهم . اذا اراد ان يتجنب الندامه التى حذر منها الرسول الكريم (ص)فى الآخره .

3) تعليق بواسطة :
23-07-2013 10:26 AM

والله يا استاذ احمد اصبحنا بزمن كثرت به الكلاب النابحة حيث كان الناس ايام البداوة يربون كلابا لحراستهم وعندما ياتي ضيف فانها تهب به ولا يفكه منها الا طول العصا التي يجملها فلهذا يجب ان نطبق المثل الفلاحي الذي يقول " ليش يا فلان عصاتك طويلة قال والله اني عارف حشمتي عند هالكلاب"

4) تعليق بواسطة :
23-07-2013 10:38 AM

نعتذر

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012