أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 23 أيلول/سبتمبر 2014
الثلاثاء , 23 أيلول/سبتمبر 2014


مستقبل اسعار الشقق في الاردن

بقلم : العميد المتقاعد بسام روبين
15-01-2014 11:17 AM

تشهد الاردن تضخما غير واقعيا في اسعار الشقق وخصوصا في العاصمة الاردنية عمان وهذا التضخم الغير واقعي جاء بفعل الاحداث المؤسفة والتي جرت في الدول العربية الشقيقة ولكن السؤال المهم هنا الى متى سيستمر هذا الحمل الكادب ؟ فمن غير المعقول ان يصل سعر الشقة المتواضعة في عمان الغربية الى مبلغ مائتي الف دينار اردني بينما يمكن الحصول على نفس مواصفات هذه الشقة في عواصم عربية واجنبية بنصف السعر وقد ينتج عن هذا التفاوت خلال الفترة القادمة عودة الاسعار لوضعها الحقيقي اعتمادا على واقع ما سيجري في المنطقة من احداث مستقبلا ففي ظل عوامل الاستقرار والمتوقع ان تنشأ في البلاد المجاورة وفي ظل ازدياد اعداد شركات الاسكان والتزايد الملحوظ في اعداد الشقق والتي يتم بنائها سنويا وتناقص توفر النقد , كل تلك العوامل مجتمعة ستتسبب في هبوط مفاجئ وكبير في اسعار الشقق سيما وان العديد من مشاريع الاسكان تمول من خلال البنوك وبات لا يوجد اقبال على الشراء لان العرض اكثر من الطلب ففي السابق كانت تباع الشقق قبل البدء بحفر الاساسات اما الان فقد بات يمضي على العديد من الاسكانات عاما كاملا بعد تشطيبها دون ان يتم بيعها
يعزز من ذلك المشهد ان العديد من الشقق التي تم شرائها بواسطة البنوك اصبحت تواجه عجزا في تسديد اقساطها مما ادى الى بيعها بالمزاد العلني من اجل ذلك كله سيتوقف مستقبل اسعار الشقق على مفترق طرق لذلك واذا ما رغب اصحاب الشقق الجديدة في سلوك الاتجاه الصحيح والذي سيعزز من بقائهم في السوق بهامش ربحي معقول فيتوجب عليهم ان يكونوا واقعيين في تسعير تلك الشقق
وما ينطبق على اسعار الشقق ينطبق على اسعار الاراضي والتي تضخم سعرها بفعل ثورات غسيل الاموال حيث يشكل سعر الارض الوزن الرئيسي من اوزان اسعار الشقق واعتقد هنا انه يجب ان يكون هنالك تدخلا سريعا للحكومة في هذا المجال من خلال التنبؤ بالخطر القادم والذي قد يصيب قطاع الاسكانات وتوجيه المعنيين نحو رسم الخطط الكفيلة بضمان اموال المستثمرين والمواطنين على حد سواء بواسطة التوجيه الاستراتيجي الصحيح لهم
سائلا العلي القدير ان يحمي الاردن ويحمي شعبه من جشع بعض اولئك التجار انه نعم المولى ونعم النصير

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012