أضف إلى المفضلة
الإثنين , 13 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
مقتل 4 جنود باكستانيين في اشتباك مع مسلحين وزارة الدفاع التركية تعلن مقتل احد جنودها شمالي العراق الدفاع الروسية تعلن إحباط هجوم مسلحين على قاعدة حميميم في سوريا إثر وقوع انفجار : اصابة 18 بنشوب حريق كبير في سفينة تابعة للبحرية الأمريكية في سان دييغو مكافحة الفساد توضح حيثيات توقيف أحد المقاولين نتنياهو يتعهد بتقديم مساعدات مالية لاحتواء غضب الإسرائيليين وفاة عروس في موسكو أثناء حفل زفافها لسبب لا يخطر على بال الحكومة الكويتية تطلب اقتراض 65 مليار $ لتمويل عجز الميزانية لثلاثين عاما بيان صادر عن رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة بيان صادر عن مجلس نقابة مقاولي الانشاءات الأردنيين الملك: "الإنسان أغلى ما نملك" أولوية استراتيجية القيادة الأردنية الجمارك: 20 ألف قضية تهرب جمركي بقيمة 26 مليون دينار سجلت بنصف عام لليوم السابع .. لا اصابات كورونا محلية جديدة في الأردن و3 من الخارج مكافحة الفساد: توقيف مقاول كبير 15 يوما بمركز اصلاح البلقاء بحث العلاقة التشاركية بين كلية الصيدلة في عمان الأهلية ونخبة من أرباب العمل وممثلي مؤسسات القطاع الصحي
بحث
الإثنين , 13 تموز/يوليو 2020


المشاجرة التي سرّت قلبي..؟!

02-12-2010 09:18 AM
كل الاردن -


حسان الرواد

      لأول مرة أكون سعيدا بقراءة خبر مشاجرة جماعية حدثت ضمن عصر المشاجرات والعنف المجتمعي الذي ساد كل مدن وقرى الأردن منذ سنوات ولغاية الأيام الأخيرة التي عقبت نتائج الانتخابات البرلمانية وشهدت ذروة هذا العنف واتساع رقعة مساحته والحجم الهائل في الخسائر البشرية والمادية التي تضاف للفواتير التي يتحملها الوطن والمواطن.

والوضع الطبيعي أن أي مواطن غيور يسمع بحدوث مشاجرة ولو كانت في نطاق محدود فإنه وبدون شك سيشعر بالأسى الذي وصل إليه المجتمع الأردني من حديّة عالية في المزاج, وصعوبة شديدة في التفاهم, وتفاهة الأسباب التي تدفع لحدوث المشاجرات المصحوبة بالعنف الشديد لدرجة القتل!! وردة الفعل التي تفوق السبب والمسبب؟ هذا ومن دون شك له أسبابه النفسية الناجمة عن الفراغ الروحي المتمثل في البعد عن الله, و الضغوطات الكبيرة والثقيلة على رأس المواطن مع صعوبة المعيشة نتيجة الأوضاع الاقتصادية التي تزداد سوءا يوما بعد يوم, والمسلسل المتواصل في ارتفاع الأسعار.

أما أن أسرّ وأفرح  لحدوث هذه المشاجرة فمن المؤكد أن في الأمر  سرا ... فقد طالعت في إحدى الصحف الإلكترونية خبر هذه المشاجرة التي حدثت في مدينة الزرقاء بين العشرات من الشباب ( المهدورة طاقاتهم) الأمر الذي استدعى تدخل رجال الأمن لفض الاشتباكات واعتقال أكثرهم, إلى هنا حقيقة الأمر محزن لا مفرح على الحال الذي وصلنا إليه, لكن وبصراحة المفرح في الخبر أن السبب الذي أدى لحدوث المشاجرة, ليس سببا عشائريا, ولا طائفيا, ولا دينيا, ولا إقليميا, ولا عربيا, ولا على أثر معارك الانتخابات النيابية قبل أيام, ولا لأي سبب يمثل خارطة وديمغرافية المجتمع الأردني, ولا كوتاته التي تزيد عاما بعد عام...؟ وإنما المفرح في الأمر أن السبب الرئيس للمشاجرة هو خسارة فريق ريال مدريد الاسباني من برشلونة الاسباني 0/5 نعم فالحمد والشكر لله أن السبب بذلك الشجار لم يكن عصبية عشائرية ولا وطنية ولا قومية ثورية ولا إسلامية, ولا بسبب مباريات الفيصلي والوحدات؟!

فمن هنا جاءت فرحتي وسعادتي بغض النظر عن الخسائر التي حدثت للشباب, أو للمقهى الذي جمعهم لحضور هذه المباراة. لكن يبقى السؤال المطروح عليكم يا ترى هل تستطيعوا أن تحصوا كم عدد الأهداف التي سُجلت في مرمى أمتنا ابتداءً من سقوط الخلافة الإسلامية على يد أتاتورك, ثم مرورا بضياع فلسطين, ووصولا إلى أهداف برشلونة الإسباني الخمسة التي أصابت عقول شبابنا قبل أن تصيب شباك مرمى الريال؟ هنا لا يسعني إلا أن أترك الإجابة لكم على أمل أن تحسبوها إذا كان باستطاعتكم ذلك.


rawwad2010@yahoo.com

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
02-12-2010 09:53 AM

الاخ حسان اشكرك على طرح القضيه وهي ردآ على البعض ممن امتهنوا تضليل العامه 00لا بل اتهام العشائريه بالعنف او ان الافراد من ابناء العشائر هم من اسباب العنف الرئيس بالوطن000

2) تعليق بواسطة :
02-12-2010 11:17 AM

شر البليه ما يضحك لقد كان تاثير ووقع هذه المباره كبيرا ليس على من تشاجروا في ذلك المقهى وانما في معظم المقاهي التي يقظون بها شباب المستقبل اكثر اوقاتهم وفي الحارات وحتى داخل البيوت ارتفعت الاصوات وهناك من يشجع هذا الفريق او ذاك وفي الشوارع كان ازدحام السيارات والزوامير والهتافات ترتفع لانتصار فريق برشلونه انه الفراغ الفكري والانهزام المسيطر على شبابنا والاهداف التي اصابت مرمانا منذ سقوط الخلافه على يد اتاتورك لا تعد ولا تحصى بدايه في وعد بلفور الذي اعطى ارضنا للصهاينه واتفاقيه سايكي بيكو التي قسمت ارض العروبه الى دول وامارات ومشايخ وحرب 48وطرد الاهل من ارضهم وبيوتهم الى الشتات وحرب حزيران واحتلال ما تبقى من فلسطين وسيناء والجولان وجنوب لبنان وحرب 73 وما تبعها من اتفاقيات وخروج اكبر دوله عربيه من الصراع العربي الصهيوني واحتلال العراق وفتح البوابه الشرقيه على مصراعيها لتهب منها رياح عاتيه تفوح منها العنصريه والمذهبيه ووووالى الى اللقاء اخي الرواد مع الدوري الايطالي وشكرا

3) تعليق بواسطة :
02-12-2010 01:52 PM

عجبي على الي بنشوفة ، والله شي بحط العقل بالكف.
العرس في اسبانيا والطخ عنا . اخر زمن

4) تعليق بواسطة :
03-12-2010 03:19 PM

A young man from Minnesota moves to Florida and goes to a big
"everything under one roof" department store looking for a job.

The Manager says, "Do you have any sales experience?" The kid says
"Yeah. I was a salesman back in Minnesota ."

Well, the boss liked the kid and gave him the job. "You start
tomorrow. I'll come down after we close and see how you did."

His first day on the job was rough, but he got through it. After the
store was locked up, the boss came down. "How many customers bought
something from you today?"

The kid says "One".

The boss says "Just One? Our sales people average 20 to 30 customers a

day. How much was the sale for?"

.' "

5) تعليق بواسطة :
03-12-2010 03:19 PM

The kid says "$101, 237.65".

The boss says "$101,237.65? What the heck did you sell?"

The kid says, "First, I sold him a small fish hook. Then I sold hi m a

medium fishhook. Then I sold him a larger fishhook. Then I sold him a
new fishing rod.
Then I asked him where he was going fishing and he said down the
coast, so I told him he was going to need a boat, so we went down to
the boat department and I sold him a twin engine Chris Craft. Then he
said he didn't think his Honda Civic would pull it, so I took him down

to the automotive department and sold him that
4x4 Expedition."

The boss said, "A guy came in here to buy a fish hook and you sold him

a BOAT and a TRUCK?"

The kid said "No, the guy came in here to buy Tampons for his wife,
and I said, 'Dude, your weekend's shot, you should go fishing

6) تعليق بواسطة :
03-12-2010 03:43 PM

اشكرك يا أخي "خازوق دق ولن يقلع" والبركة في الشباب

7) تعليق بواسطة :
03-12-2010 11:09 PM

الاخ حسان الرواد المحترم
محدثك ليس من عشاق الرياضه وخصوصا كرة القدم ....وبحياتي لم احضر مباراه وكنت استغرب ان يتعنصر احدهم لفريق دون الاخر ...اؤمن ان يتعنصر احدهم لفريق بلدة من ناحيه وطنيه او قوميه مثل الاوروبيين ضد امريكا الجنوبيه او امريكا ضد اوروبا ...اؤمن ان المشكله الجزائريه المصريه تتطور الى مشكله سياسيه بسبب مباراه من يفوز فيها يشارك على بطولة العالم ....لكن ما يدهشني ان يتعنصر اردني , يرى مقدساته مغتصبه ..وبنات عروبته تغتصب في العراق وفلسطين ...ويهتف لفريق يبعد عنه الالاف الكيلو مترات ...لا بل وتأخذه الحميه ويشتبك بشجار حول الفوز و الخساره ......الم ترى الاعلام الاجنبيه ترتفع على سياراتنا الاردنيه داخل الاردن ...ولم اشاهد علما جزائريا او مصريا او اردنيا ....اعادة خدمة العلم الى التفعيل و تدريب شبابنا على الحياه الوطنيه الصحيحه امر ملح ....نحن على وشك فقدان هذا الجيل بالكامل ...ان لم نضع امام اعيننا وسائل تعليم وتدريب وطنيه توقف انحطاطهم

تحياتي

8) تعليق بواسطة :
04-12-2010 07:16 AM

نعم أشد على أيديهم فبمثل هذا المستوى من العقول نستطيع أن نصنع تغييرا؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012