أضف إلى المفضلة
الإثنين , 13 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
مقتل 4 جنود باكستانيين في اشتباك مع مسلحين وزارة الدفاع التركية تعلن مقتل احد جنودها شمالي العراق الدفاع الروسية تعلن إحباط هجوم مسلحين على قاعدة حميميم في سوريا إثر وقوع انفجار : اصابة 18 بنشوب حريق كبير في سفينة تابعة للبحرية الأمريكية في سان دييغو مكافحة الفساد توضح حيثيات توقيف أحد المقاولين نتنياهو يتعهد بتقديم مساعدات مالية لاحتواء غضب الإسرائيليين وفاة عروس في موسكو أثناء حفل زفافها لسبب لا يخطر على بال الحكومة الكويتية تطلب اقتراض 65 مليار $ لتمويل عجز الميزانية لثلاثين عاما بيان صادر عن رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة بيان صادر عن مجلس نقابة مقاولي الانشاءات الأردنيين الملك: "الإنسان أغلى ما نملك" أولوية استراتيجية القيادة الأردنية الجمارك: 20 ألف قضية تهرب جمركي بقيمة 26 مليون دينار سجلت بنصف عام لليوم السابع .. لا اصابات كورونا محلية جديدة في الأردن و3 من الخارج مكافحة الفساد: توقيف مقاول كبير 15 يوما بمركز اصلاح البلقاء بحث العلاقة التشاركية بين كلية الصيدلة في عمان الأهلية ونخبة من أرباب العمل وممثلي مؤسسات القطاع الصحي
بحث
الإثنين , 13 تموز/يوليو 2020


سلوى البرغوثي... نَستقي منَ الـرَّدَى ولنْ نكونَ للعِــدَى

08-12-2010 08:47 AM
كل الاردن -

حسان الرواد

ذات يوم وبسبب تسهيل وزارة الزراعة استيراد المنتجات الزراعية من (إسرائيل) ومنها المانجا, فقد اعترض من اعترض في حينها, وتم تنفيذ اعتصام على ما أذكر أمام مبنى الوزارة احتجاجا على ذلك, مستذكرين الذين اغتصبوا الأرض والعرض... وبصراحة فرحت كثيرا آنذاك لهذا الخبر ( خبر الاحتجاج) رغم استخدام القوة مع المحتجين؛ لأني أدركت أننا ما زلنا نتذكر أن هؤلاء الغرباء هم الذين جاؤوا من كل أصقاع الأرض ليحتلوا أرض فلسطين, ويستبيحوا أعراض المسلمين غير آبهين لا بالقوانين الدولية المفصّلة والمحبوكة لنا نحن, ولا بالأخلاق البشرية المطالبين نحن اليوم من منظمة هيومن رايتس بتطبيقها معهم حرصا على مشاعرهم, فقتلوا ودمّروا وشرّدوا وفعلوا كل الشرور الموجودة في قواميس الشرّ, بل ابتكروا وأضافوا له من الفنون التي لم يسبقهم إليها أحد فكانوا في طليعة هذا الشر وبامتياز... عندها أيقنت أن من استورد المانجا لابد أنه سيندم شرّ ندم, فخسارته بالتأكيد أمر قد حُسم....


فقلت ما دام الناس يتذكرون فنحن بألف نعمة, كما أن القضية الفلسطينية ما زالت في النفوس حيّة. وبينما أنا في سوق الخضار وسط مدينة الزرقاء كانت الدهشة..؟! فما رأيته لا يبعث في النفس إلا الحسرة والألم والصدمة.؟؟؟ المانجا على أكثر من بسطة, حتى من كان متخصصا في البطاطا, أو البندورة والزهرة تحول إلى بيع المانجا, وقد تعالت الأصوات في الصراخ الشديد لدرجة البحة, كيلو المانجا بدينار ونص, وآخر ينافسه بدينار وربع ....؟؟ نظرت حولي وأنا في صدمة يمينا شمالا لعلي أجد من يفرض عليهم بيعها بالقوة, فلم أجد, عندها أيقنت أن الدرهم والدينار عند بعضهم يساوي كل قضايا الأمة, فلا يهمه إن كانت هذه المانجا أو أي بضائع أخرى سواء كُتب عليها صراحة صنع في (إسرائيل) أو لم يكتب وتم التضليل, المحصلة واحدة عند عبد الدرهم والدينار وهو الربح ولا شيء غيره ولتبقى القضية كدستور غربة في خُرج حمار غوار....


لكن توقفوا: فما زال فينا من هو حي, هنا قالت لنا سلوى البرغوثي بصوت فاق كل أصواتهم النشاز,وجعجعتهم عن الوطنية من المغرب العربي حتى الحجاز, قالت لهم جميعا: لا ربح اليوم ولا دراهم معدودات... اخرجوا فلا مكان لكم عندي فأنتم من أنتم, من أخذ بيتي ودنس عرضي, وشرّد أهلي, وقتل جدي وأبي وأمي وولدي واغتصب كل أرضي...فلم يُبح صوتها كما بُحت أصواتهم, بل بات صوتها الغاضب نشيدا ولحنا وطنيا هزّت به مشاعرنا التي بردت, وأيقظت أحاسيسنا التي نامت, لدرجة أن منظمة هيومن رايتس قد سمعت نشيدها فخشيت أن تعود لنا ألحان موطني من جديد ولسان حالك يا سلوى يصرخ و يقول:.....
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي     
الشبابُ لنْ يكِلَّ هَمُّهُ أنْ تستَقِـلَّ أو يَبيدْ       نَستقي منَ الـرَّدَى ولنْ نكونَ للعِــدَى
    كالعَـبـيـــــدْ كالعَـبـيـــــدْ
لا نُريــــــدْ لا نُريــــــدْ     ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا
 لا نُريــــــدْ بـلْ نُعيــــدْ
مَـجـدَنا التّـليـدْ مَـجـدَنا التّليـدْ           
  مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي


فهنيئا لنا بك يا أخت الرجال وابنتهم, فما زلنا أحياءً بك, و قضية فلسطين حيّة لن تموت رغم كل شيء...
  

 

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
08-12-2010 11:15 AM

و النّعم منكي يا أخت الرجال، نحن الأردنيّون سنفتخر لمن يُسمّينا إخوان سلوى...
نشدّ على يد كل من يدعم هذي النشمية الأصيلة، عمّي استشهد في باب الواد، و أشكرك لأنكي ما خليتي دمه يروح هدر، كل التطبيع فيه إساءة لشهدائنا و لديننا و لعروبتنا و لأخلاقنا، خلّي الحكومات تطبّع على كيفها و تناور بالسياسة أما الشعب فلن يتخلّى عن مبادؤه و لن ينسى الشهداء الأردنيين في 48 و في 67 و في الكرامة و الإستنزاف، و لن ننسى من أحرقوا المساجد و الكنائس و دنـّسوا قبور أهلنا مسيحيين و مسلمين في الأراضي المُقدّسة... و لن نتخلّى عن دعم إخواننا الفلسطينيين لأنهم جزء من شعبنا العربي، و عودتهم حقٌ طبيعيٌّ لهم و مصلحة أردنية بحتة.
و النِّعم منكي يا خيّتي يا سلوى

2) تعليق بواسطة :
08-12-2010 12:59 PM

احب ان اؤكد بانني اعرف الاخت سلوى جيدا واعرف ما حصل معها والقصة عبارة عن مواطنة اهلها في الزرقاء وليست يهودية وقدمت شكوى بحق سلوى واسقطت الدعوى ولكن الاخت سلوى كذبت الكذبة وصدقتها

3) تعليق بواسطة :
08-12-2010 07:57 PM

[quote name="سلامة ابو اربيع"]احب ان اؤكد بانني اعرف الاخت سلوى جيدا واعرف ما حصل معها والقصة عبارة عن مواطنة اهلها في الزرقاء وليست يهودية وقدمت شكوى بحق سلوى واسقطت الدعوى ولكن الاخت سلوى كذبت الكذبة وصدقتها[/quote]

مسا الخير اخ سلامة

بس بحب اضيف لمعلوماتك انو هاي مش اول مرة بتعمل فيها الرفيقة هيك
الرفيقة و بحسب معرفتي المتواضعة بها لديها حس قومي غير موجود عند99% من باقي الشعب

أقلك يا سيدي ماشي بدي امشي معك و اعتبر انو مش اسرائيلية ( و هنا لي تحفظ على وصفك للسائحة بيهودية لأننا ليس لدينا مشاكل مع اليهو بل مع اسرائيل و الصهيونية ) بس الفكرة انو الرفيقة سلوى فكرتها اسرائيلية فطردتها يعني الرفيقة ما بتسمح لحدا اسرائيلي يدخل مطعمها و هون مربط الفرس وتذكر قول رسول الله ( انما الاعمال بالنيات )


و اخيرا اعتب عليك لوصف الرفيقة بالكذابة لأنه كان ممكن توصل فكرتك بدون ما تجرح بحدا و بطريقة حوار بين ناس بتفهم


تصبح على خير

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012