أضف إلى المفضلة
السبت , 08 آب/أغسطس 2020
شريط الاخبار
الحموي: إجراءات احترازية في المخابز تحسبا للموجة الثانية من كورونا العضايلة: اكتشاف حالات إصابة محليّة يتطلب الالتزام والتشدّد في تطبيق أمر الدفاع (11) نقابة الصاغة: تنزيلات الذهب مضللة تنفيذ مشاريع تعليمية وخدمية في معان العزب: حالة واحدة مشتبهة بها بالبلقاء مخالطة لمصاب اربد ونتيجتها سلبية خطة للرقابة الصحية على الأسواق ومحلات المواد الغذائية في معان جابر: نسبة الإنجاز في طوارئ الجديد بالبشير 99% راصد: 48% من النواب قيّموا أداء المجلس بالجيد وزيرا الداخلية والتربية يناقشان الإجراءات المتخذة لبدء العام الدراسي المقبل الزيتاوي: المحامي المصاب بالكورونا شارك بجاهة خطبة في الرمثا إربد...تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لسيدة ستينية زوجها يعمل حلاقا 25 ألف عامل وافد سجلوا على منصة ( حماية ) بإختيارهم لمغادرة البلاد تركيا تعلن استعدادها لإعادة إعمار مرفأ بيروت والمباني المجاورة له المياه: ضبط شاحنة محملة بالبازلت المستخرج بطريقة مخالفة في الهاشمية وزير التربية: لا موعداً محدداً لإعلان نتائج التوجيهي حتى الان
بحث
السبت , 08 آب/أغسطس 2020


بيان وضيع.. ولكن، ما هي المدلولات ؟!

25-01-2011 08:08 AM
كل الاردن -

د. احمد القطامين



المشهد العام في البلاد لا يطمئن، فالمعادلة الناظمة للمشهد تنبؤ بفقدان السيطرة الوطنية على الاحداث. مجلس النواب فقد ثقة الشعب به منذ الايام الاولى لعمله بعد ان منح حكومة الرفاعي الثقة باغلبية 111 صوتا، لينتقل جزء مهم من الضغط الشعبي من على صدر  الحكومة غير الفعالة الى صدر المجلس الجديد الغض. وبالتالي فقد الوطن في ضربة واحدة الحكومة والمجلس معا وحدث برأي فراغ هائل اخذ يجذب الى نواته المشتعلة احداث الاعتصمات والتظاهرات التي تطالب باقالة الحكومة وحل المجلس الوليد لاستعادة السيطرة على عناصر المشهد التفاعلية.

وفجأة  وسط هذا الارتباك المريع تتناقل الشبكة العنكبوتية بيانا خطيرا جدا يحط هنا وهناك حاملا تواقيع لمثقفين ومفكرين وسياسيين وناشطين حقوقين يشكلون بمجملهم خلاصة الحياة الوطنية هادفا بالطبع الى دق اسفين خطير في قلب الوحدة الوطنية الاردنية مستخدما اكثر الافكار وظاعة واشد الالفاض قدرة على التأزيم.

لغاية الان رد العديد ممن وردت اسماؤهم في البيان منددين ومطالبين السلطات المعنية في الدولة للتدخل لكشف الجهة الاجرامية التي تحاول استغلال الاوضاع المتوترة لدس سمومها الحاقدة في وجدان الوطن.

من الواضح تماما ان بيانا كهذا لم يكن يصدر لولا طبيعة المشهد المتأزم ولولا المناخ السياسي المسدود الذي نتج عن مجمل الاحداث والتطورات الاخيرة.. انه بيان يصطاد ليس فقط في المياه العكرة، انه ايضا يصطاد في كل المياة بغض النظر عن طبيعتها، ويسعى الى خلق الفتنة وادخال البلاد في اتون الفوضى.

ان من اخطر مدلولات هذا البيان انه جاء في وقت مشبوه واستخدم افكارا ومعان تنم عن دراسة سايكولوجية دقيقة لطبيعة الفئات المستهدفة منه.. وان جهات على درجة عالية من التنظيم اطلقته وربما تنتظر الان مفاعيله التي رغبت بها.

ولكن، كغيره من المحاولات المشبوهة سيتم التصدي له واحباطه، فالاردن كما كان دوما وطنا لكل الاردنين وساحة يتصدى فيها الشعب والقيادة لكل الدسائس والمؤمرات وتحسم على ارضه الطيبة المتسامحة اكثر المعارك سخونة وتأثيرا.

 

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
25-01-2011 11:36 AM

لقد عرفتك يا دكتور احمد برجاحت تفكيرك وتحليلك وارجو ان يتنبه الى من لديهم السلطة في اتخاذ القرار الى هذه التحليلات التي تصدر عن اناس لهم باع طويل في العلم والمعرفة والتحليل. فكثير ما نسمع تحليلات من هنا وهناك ولكن هل هؤلاء الناس لديهم العلم والاطلاع والمعرفة والمهارة الى اعطائنا تحليلات تتسم بالعلم والحكمة!!! يوجد في هذا البلد رموز تتسم بهذه الصفات ومنهم الاستاذ الكتور احمد ولكن هل البلد يعطيهم الدور لكي نستفيد من هؤلاء العلماء؟؟؟

2) تعليق بواسطة :
25-01-2011 04:30 PM

دكتور احمد لا اختلف معك فيما تقول وكعادتك منطقي وسلس في طرحك تعبر وتوجز من موقع المدرك والعارف ولكن اسمح لي سيدي ان اقول ان البيان صنعته جهه ثالثه لاتمت لمعنيين بالبيان وهذه الجهه لها اجنده خاصه لحلول قادمه وشكرا

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012