أضف إلى المفضلة
الجمعة , 24 كانون الثاني/يناير 2020
الجمعة , 24 كانون الثاني/يناير 2020


دليل الاردنيين للانتحار

25-01-2011 08:35 AM
كل الاردن -



ادهم غرايبه

بتعاملهم مع واجباتهم الوطنيه كفرض كفايه لا كفرض عين و بتعففهم عن المشاركه السياسيه الجاده و انكفاءهم عن التعاطي الايجابي مع قضاياهم المعيشيه اليوميه يكون الاردنييون شركاء بالجرائم لا ضحايا !

كل الشعب الاردني يعاني مما يسمى بعلم النفس ب "التكوين العكسي" و هو ان تظهر عكس ما تبطن . كل شعبنا – يا للاسف – يقول شيئا في السياسيه ثم يفعل شيئا مناقضا له , في لقاءات الاصدقاء و في المناسبات الاجتماعيه العامه لا يغيب النقد الغاضب على سلوك مختطفي الدوله الذين زوروا انتخاباتنا و مزقوا مجتمعنا و باعوا هويتنا و نهبوا اموالنا عينك عينك دون خوف و دون رعشة ضمير لكن ما ان يدخل عليهم احد هؤلاء اللصوص حتى يتسابق الحضور لحلف اغلظ الايمان مشددين عليه ان يجلس مكانهم بدل ان يزفوه "بالصرامي" !

كل الاردنيين مدمني تنظير و متعاطي سياسه لكنهم محترفي سلبيه و مروجي انهزاميه و خطابهم محنط لم تتغير ابسط مفرداته منذ عشرات السنين و حينما تدعوهم لمغادرة مغارات البؤس و الاحباط لا يعدمون الوسيله في التهرب من استحقاقات قناعاتهم. لا احد يعجبه انحراف خط سير الدوله و اهتراء خدماتها العامه و بهتان هويتها الوطنيه لكن بالمقابل لا يعبر احد بشكل عملي و جدي عن رغبته في انقاذ الوطن و مواطنيه من الهاويه التي نسير نحوها .

ان دعوت المواطنين لتوقيع بيان بسيط ليس فيه اي تحدي لاي طرف تعففوا عن ذلك بحجة ان لا فائده من البيانات و ان موقع الفاصله في جمله ما وردت في البيان بغير مكانها صحيح ! , ان دعوتهم لمسيره سلميه للمطالبه بالحقوق الاساسيه تهربوا بحجة ان ثمة مندسين سيحطمون كل شيئ و ان الدرك سيواجههم بالهراوات ! ان دعوتهم للقاء سياسي عام اعتذروا لعدم توافق الموعد مع موعد العشاء ! لقد دعوت احد الشباب لمشاركتنا غرس الاشجار في غابة الشهيد وصفي التل كرد حضاري على الحرائق المتعمده فكان رده انه سيكون مشغولا بغسيل سيارته في الموعد المحدد !!!

الاسابيع الماضيه خرج بضع الاف من المواطنين للتعبير عن مطالبهم باسقاط كل حكومات البزنس و تصحيح النهج الاقتصادي الذي حلب الضرع حتى نزف الدم و كان من البديهي ان يخرج عشرات الالاف في كل مدينه اسبوعيا حتى تتحق مطالبنا الدستوريه التي في تحقيقها مصلحه للنظام قبل الشعب فتفاجئنا ان المعنيين تماما من الشباب العاطلين عن العمل و ارباب الاسر المعوزه لم يخرجوا على الاطلاق و كأنهم غير معنيين بالغلاء و البطاله لا بل ان منهم من استهزاء بالمسيرات التي تطالب بحقهم بحياه كريمه !

على الجانب الاخر فان خروج المحتجين لاسبوعين لا يعفيهم من مواصلة العمل بروح وطنيه عاليه و من المعيب ان يعتقد احدهم انه ادى ما عليه و انه من الممكن لضميره ان يسترخي , الحكومات تدرك قصر نفس المواطن الاردني و هذا ما تراهن عليه لاكمال مسيرات النهب من جانبها ان هدأت مسيرات الغضب .

على الهامش , ثمة ظاهره غريبه للغايه في بلدنا . في زمن الاحكام العرفيه و ايذاء السياسين كانت روح التحدي اكبر و انغماس الاردنيين بالهم العام اعمق و المشاركه السياسيه اوسع بعكس ما يحدث حاليا في زمن البحبوحه الامنيه لا الديقراطيه حتما !!

اذ لم تسقط حكومة - اذا افترضنا انها حكومه -  "الشاب" سمير الرفاعي تحت وطأة المطالب الشعبيه فان ذلك يعني سقوط الشعب ! و هذا لن يحدث ابدا .. ابدا ,لاننا سنكون اما خيارات تصعيديه جديده  . الجمعه القادمه ستتواصل الحركه الاحتجاجيه حتى لو كنا بالعشرات فقط لاننا ندعي ان كبريائنا الوطني ليس مجرد شعله بل شمس بكامل وهجها .

 البعض يبرر – زورا - ان الجوع سبب الركوع لكن الحقيقه عكس ذلك تماما . الركوع سبب الجوع !

 

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
25-01-2011 09:19 AM

صدقت الركوع سبب الجوع.. أنهض ابن امي وأبي وأرفع رأسك فأنت أردني

2) تعليق بواسطة :
25-01-2011 09:48 AM

لن يسقط الشعب بل ستسقط الحكومات التي باعت شركات ومؤسسات الوطن وهاهي الارقام والتفاصيل على نفس الموقع كفانا ركوع وخنوع

3) تعليق بواسطة :
25-01-2011 09:55 AM

مقال مؤثر بارك الله فيك

4) تعليق بواسطة :
25-01-2011 10:50 AM

أخي أدهم

بعد التحية,

سمير والمدرسة الرفاعية لن يعجزوا شعبنا العزيز يا عزيزي, وفات الكثير ولم يبقى الا القليل بإذن الله. سنواصل المشوار حتى تحرير الدوار, طبعا الرابع.
محبتي وأطيب المنى

جمال الدويري

5) تعليق بواسطة :
25-01-2011 12:08 PM

اخ ادهم بالله عليك بكفي . والله ماحدا قلبو عالبلد . كلها بتزاود وبدها مناصب. بدي اعرف شو دخل حكومة الرفاعي بالنهب وبالفساد الي بتسولفو عنو.اذا صار صار زمان .الفساد موجود ماحدا بقدر ينفي . بس موجود بالشعب قبل الحكومة . الموظف الي راتبه 300 دينار بدفع قسط سيارة 150 وبنزين 150 وبدخن ب 100 دين وبعدين بقول معيش اطعمي ولادي يلعن ابو الحكومة ويلعن ابو النواب الي قبل شهرين هو نفسو الي انتخبهم . والله ماخرب البلد غير المشابهة . كل الناس بدها اتعيش بنفس المستوى . بعدين يااخ ادهم والله لو بشتغل عامل مابظل قاعد .كل واحد يدير بالو على حالو وينسى الحكومة الله يغينهم . ملاحظة في بالاردن حوالي مليونين وافد من اخوانا العرب بشتغلوا وبطلعوا مصاري قد 10 موظفين كل واحد فيهم واحنا بنسب عالحكومة واحنا قاعدين بالمضافات .بكفي يااخ ادهم تنظير . انا عارف انو مش راح تنشروا .

6) تعليق بواسطة :
25-01-2011 01:01 PM

لقد نشرت نفسك تعليقك على المقال قبل السابق للكاتب و بنفس الكلمات تماما !!! هذا دليل عدم موضوعيتك و حقدك الشخصي ! قل خيرا او اسكت و نحن سعداء بكلام الغرايبه و " تنظيره " لانه ينزل الى الشارع بكل المظاهرات و نشهد له بذلك

7) تعليق بواسطة :
25-01-2011 01:27 PM

لاانو يااخ مراقب كل المقالات ابتحكي نفس الحكي . علشان هيك كل الردود ابتنفع . وبالنسبة للحقد الشخصي . انا مابعرفهوش شخصيا ولا حضرتك .مع احترامي الشخصي الكوا الاثنين . بس بحسو بنظر وماعندهوش هدف . زي كثير من كتابنا مع الاسف . انتو بتحطوا المشاكل بس وين الحلول . مين السوبرمان الي بدو يحل مشاكل البلد .

8) تعليق بواسطة :
25-01-2011 01:35 PM

ليش ماتنشر

9) تعليق بواسطة :
25-01-2011 02:05 PM

نعتذر

10) تعليق بواسطة :
25-01-2011 02:09 PM

نعتذر

11) تعليق بواسطة :
25-01-2011 02:16 PM

نعتذر

12) تعليق بواسطة :
25-01-2011 03:23 PM

نعتذر

13) تعليق بواسطة :
25-01-2011 08:09 PM

حكي فاضي

14) تعليق بواسطة :
25-01-2011 08:55 PM

نعتذر

15) تعليق بواسطة :
25-01-2011 10:47 PM

مش عارف أكتب ... أرد ... أعلق ولا ابكي
أمي(ماما)بتحكي أمسك منحوسك لا يجي أنحس منة
عموماً كان يومي كئيب وسأكون متشائم بهذا الخصوص
انا أعرف خمس أشخاص فقط من العاصمة عمان هؤلاء الخمس يستطيعون سد المديونية الاردنية ويبقى معهم الملايين بعد السداد
....قال رسول اللة ما كثر مال الا من شح أو حرام

16) تعليق بواسطة :
25-01-2011 11:19 PM

الشكر الجزيل للاخ الكاتب ... مقال رائع و يصف وصفا دقيقا ما يحدث .... ولكن يا اخي مع احترامي لك لا تعمم فهنالك - لن اقول الكثير - عدد من المواطنين لا يتصفون بما قلت و كما يقول المثل " إن خليت بليت " .... لك مني كل الاحترام و التقدير

17) تعليق بواسطة :
26-01-2011 06:40 AM

نعتذر

18) تعليق بواسطة :
26-01-2011 09:40 AM

والله يا استاذ ادهم غالباً ما تصيب كبد الحقيقة.. أحييك من كل قلبي على هذا التحليل. رائع

19) تعليق بواسطة :
26-01-2011 09:42 AM

الركوع سبب الجوع
ولكن على الاقل بدأت حركة لم تكن موجودة مسبقاً
ونرجوا ان تكون بداية التغيير الايجابي لا انت تستغل ايضا هذه الحركات لتحقيق مصالح شخصية.

20) تعليق بواسطة :
26-01-2011 09:48 AM

انا على يقين اننا متى تصالحنا مع انفسنا و اصبحنا لا نكذب و نجمل الحقائق نكون قد قطعنا شوطا كبيرا من النضج الحقيقي الذي نحلم به ,نعم ثم نعم !!! نحن نعيش حالة خطرة من الفصام اولها مع انفسنا و نزرعها في اولادنا و نقنع انفسنا بمدى صحتها بينما نحن نغرق انفسنا في الازدواجية و الاغتراب عن انفسنا اكثر فاكثر , اشكرك يا ادهم على هذه الكلمات التي تصف عمق الفكر و صلابة الاشارة الى عمق المشكلة و التي هي بحد ذاتها ما نحن بحاجة الى تغييره ,ساعلق على بعض المقابلات التلفزيونية مع اشخاص اترك وصفهم لكم ,يتحدثون عن التخفيضات "الوهمية "و حسن الحال الذي يقنعون انفسهم به لدرجة انهم لا يجدون او "نسوا " ما تم تلقيتهم به .اصحا ايها الشعب المثقف .

21) تعليق بواسطة :
26-01-2011 10:01 AM

فعليا أفراد المجتمع بتعاملوا مع المشاكل سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية كفرض كفاية،وسعينا للتغيير يقتصر على النوايا فقط " إذا كانت موجودة "

22) تعليق بواسطة :
26-01-2011 11:56 AM

أصبت كبد الحقيقة....نحن اتكاليون

23) تعليق بواسطة :
26-01-2011 05:18 PM

الحمد لله ان من سننه في الكون ان التغيير يأتي على ايدي القلة و لا يحتاج الشعب بأكمله، و الا كان رحنا مؤبد..

24) تعليق بواسطة :
26-01-2011 08:18 PM

اخي ادهم الغرايبه المحترم

نعم صحيح ( التكوين العكسي ) هو اهم مكونات الشعب الاردني ...وهو يسمى بالعربيه (المنافقه ) ومشكلتنا اني ونتيجه للفقر والجوع والبطاله ...ما ان يحظر المسئول الفاسد ...فأني انظر الى ما استطيع الحصول عليه ...وان لم استطع ...وما ان يغادر حتى اباء بشتمه .....واذكرك بقصة (عبود وجمله الاجرب ).

الجوع والكنافه ...انتجت مجلس ال 111 ....ومجلس ال 111 اعطى الحكومة المهزومة المأزومة ...ثقه بنسبه 93 % ...مما جعل السيد سمير يتسائل عن سبب عدم منح الثقه للحكومة من قبل 9 نواب على اثير اذاعة هوا عمان...هل عرفت كيف هو الغرور ...حتى انه نسي ان النائب التاسع ...توفي قبل منح الثقه ..ويريد من الورثه ان يصوتوا بالثقه ...هل سمعت بهذا الغرور و الصلف ....كل هذا سببه النفاق ( التكوين العكسي ) الناتج عن الجوع والفقر و الهراوة

تحياتي

25) تعليق بواسطة :
26-01-2011 09:06 PM

لاحظوا ان الشخص اللي ظلم حاله و ادعى انه اردني اصيل يقرأ كل مقالات الغرايبه مع انه يدعي ان كل مقالات الغرايبه زي بعضها !!!!!! بس ياريت الاردني "الاصيل" يعرف يكتب التعليق مش مقال

26) تعليق بواسطة :
27-01-2011 04:55 AM

الحكومات تدرك قصر نفس المواطن الاردني و هذا ما تراهن عليه لاكمال مسيرات النهب من جانبها ان هدأت مسيرات الغضب .

27) تعليق بواسطة :
27-01-2011 05:57 AM

الاخ ادهم يقول مارتن لوثر// لا يستطيع أحد ركوب ظهرك الا 00 إذا كنت منحنيآ//
وانني اتني على كلامك وازيد كلمه للزعيم المرحوم محمدباجس اننا شعب راكع بالفطره

28) تعليق بواسطة :
27-01-2011 10:28 AM

مقال رائع وطرح واقعي يكشف زيف ونفاق الكثيرين !!!! ممن يسمون أنفسهم أبناء الوطن والوطن منهم براء!!!! فالوطن هو الحضن الدافئ والملاذ الآمن الآمن لأبنائه إذا ما قابلوه بالعقوق والعصيان !!! كيف تُبنى الأوطان والعديد من أولادها زمرةً من الجبناء!!نعم نحتاج ان نكون صادقين مع أنفسنا ومع أولادنا ومع حبنا لوطننا حتى نستشعر معنى الكرامة والعيش بعزة.. للأمام يا أستاذ أدهم وهدى الله الضالين والمضُلين.

29) تعليق بواسطة :
31-01-2011 12:02 AM

اليوم بالدوام موظف معي مكيف ع ال20 ليرة و بيقوللنا ستمروا بلكي صارن 50.
طب شاركنا.............

30) تعليق بواسطة :
31-01-2011 12:25 AM

اليوم زميل بالدوام مكيف ع العشرين ليرة
و بيقوللنا كملوا و شدوا حيلكوا بلكي صارن 50
طب انزل الشارع معنا
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012