أضف إلى المفضلة
الإثنين , 20 كانون الثاني/يناير 2020
شريط الاخبار
تأخير دوام جميع مدارس المملكة يوم غد الثلاثاء للساعة التاسعة صباحاً محتجون يغلقون شارعاً رئيسياً في مؤتة الافتاء تحرم على المترشحين للانتخابات صرف مكافآت مالية لأعضاء الهيئة العامة من أموال المؤسسات التي يديروها سلطة إقليم البترا ترفع جاهزيتها للمنخفض الجوي الأمانة تعلن حالة الطوارئ المتوسطة الاثنين والقصوى الثلاثاء الأوقاف: انتهاء التسجيل الأولي للحج مساء اليوم وعدد المسجلين بلغ 21 ألف الكويت ... توصية بمنع استيراد منتجات زراعية أردنية ضبط باخرتان محملتان بمواشي مخالفة بالعقبة احباط محاولة احتيال على شخصين من جنسيات اسيوية بمبلغ 17 مليون دولار استقالة نائب رئيس نقابة المعلمين بمعان رفضاً لتعيين مديراً عاماً براتب 1500 دينار فوق هذه المناطق يتوقع تساقط الثلوج - ارتفاعات اطلاق اسم نهر الزرقاء على وادي بالمريخ لليوم الثالث عشر .. استمرار البحث عن حمزة الخطيب في سيل الزرقاء مصر ... الحبس وغرامة 10 آلاف جنيه لأردني يروج الهيروين كوهين للهواملة : خاوة
بحث
الإثنين , 20 كانون الثاني/يناير 2020


حزب الله التنظيم والسياسة

27-01-2011 10:48 AM
كل الاردن -

خالد المجالي
 
اعلم ان لدينا في الوطن من القضايا ما له اهمية كبرى للمتابعة والكتابة فيه ، الا ان ما يحدث في لبنان الشقيق من تطورات سياسية اتت على خلفية استقالة نواب المعارضة في حكومة الحريري وما تبعه من عدم امكانية عودة الحريري لرئاسة الحكومة في ظل الظروف الحالية ودعوته الى الاعتصامات ونزول اتباعه للشارع هو حقيقة ما جعلني اكتب عن ذلك الحزب الذي اصبح ركنا اساسيا في الحياة الحزبية والسياسية اللبنانية بعد ان اثبت انه الركيزة الاساسية للمقاومة اللبنانية والتي استطاعت ان تخرج المحتل الصهيوني من الاراضي اللبنانية منسحبا ومهزوما دون قيد او شرط ....

 وقبل ان يذهب البعض بالحديث حول علاقة حزب الله مع سوريا وايران ، وان لولا الدعم السوري والايراني لما تمكن جزب الله من الاستمرار والتطور واثبات نفسه في الساحة اللبنانية اوقول هذا صحيح .....ولكن بنفس الوقت هل هناك حزب او طائفة او جماعة او مجموعة او اعلام في لبنان ليس له ارتباطات خارجية مع دول عربية او اجنبية ؟؟؟

استطيع ان اجزم بأن لبنان الدولة العربية الوحيدة التي يرتبط كل من فيها من تيارات واحزاب وقوى بالخارج ولولا تلك الارتباطات لم استطاعت ان تستمر في الساحة اللبنانية ، وكلنا يعلم ان تلك الارتباطات ترتكز على الطائفية والايدلوجية بالاضافة الى مصالح دولية في لبنان لاهميتها الجغرافية والسكانية ......

 اذا لنعود الى عنوان المقال وهو ما يهمني حقيقة وهو التنظيم الحزبي والتأثير السياسي لحزب الله الذي اصبح وخلال ثلاثة عقود القوة السياسية والتظيمية الاولى وبدون منازع في لبنان ، وانني كمراقب من خارج لبنان استطيع القول ان حزب الله نجح بطريقة غير مسبوقة بالتنظيم والاداره واستغلال الظروف من الثبات والنمو والتطور رغم كل المحاولات الداخلية والخارجية من تحجيمه والحد من نفوذه وانهائه ..... وان ما اثبتته الايام ان هذا الحزب اصبح واقعا تنظيميا وسياسيا لبنانيا وحتى عربيا اقوى بعد كل محاولة لانهائه او تحجيمه ....

 حزب الله تنظيم استطاع ان يستغل العقيدة والدعم والقضايا الداخلية والخارجية لبناء حزب سياسي عسكري من الطراز الرفيع ، استطاع ان يجعل من اعضائه جنود مستعدون للتضحية وبذل الغالي والرخيص في سبيل قضيتهم بكل شجاعة واقدام . .... استطاع ان يخلق ثقافة مقاومة وتضحية عند اعضائه لا توجد عند كثير من الجيوش العربية ... استطاع ان يجعل تنفيذ الاوامر والتقيد بالتعليمات من القادة شيء مقدس حتى وان كان من مبدأعقائدي ....استطاع ان يجعل من اعضائه وعائلاتهم جزء من التنظيم ووجوده لدرجة ايمانهم بأن بقائهم مع بقاء تنظيمهم ...استطاع ان يفرض نفسه كمثل وقدوة لكل طامح في العالم العربي في السير بطريق المقاومة والتحرر في الوقت الذي فقدت الانظمة تلك الميزات ...

نعود لحزب الله والسياسة ....نعم الان حزب الله يمارس الدور السياسي الاهم في الحياة السياسية في لبنان الشقيق ، وهنا يحاول البعض التصيد لاهداف حزب الله المستقبلية وانا اقول اذا كانت لبنان متفقة ظمنا على الرئاسات وكانت متفقة على التقسيم لادارة الدولة ، وحزب الله لا يطالب بتغيرهذه التقسيمة في لبنان .. ولا يحاول السيطرة على ادارة الدولة ...ولا يطالب في تغير تلك المعادلات الداخلية ، وكل همه الوحيد ان لا يأتي شخص او جماعة وحسب تلك المعادلة الدستورية وتحاول ان تنفذ اجندات خارجيه بتصفية حزب الله والمقاومة ..... اليس من حق حزب الله الوقوف في وجهم ورفض تلك المخططات .... وفضحها كما يحاول البعض التشكيك بالحزب وعلاقته مع ايران وسوريا ؟؟؟

 

لا اعرف كيف بعض الدول العربية تبيح لنفسها التعامل مع الاعداء الصهاينه ومع الاستعمار الجديد من الشرق والعرب ....والاستعانة بالاجنبي لقهر شعوبهم وسرقة اوطانهم .... وبنفس الوقت يجرموا حزب الله لانه يتلقى الدعم من ايران وسوريا ....ونحن لغاية الان لم نشاهد اي تدخل من حزب الله في الشأن الداخلي العربي ، ولم نسمع ان حزب الله رفع شعارا غير تحرير الارض اللبنانية ودعم المقاومة الفلسطينية عسكريا ، والمشاركة السياسية داخليا وقد جهزوا الفريق السياسي المتمكن الذي نحسدهم عليه للامكانات السياسية لديهم .....

 

انني كمواطن عربي اتمنى ان تتعلم الاحزاب العربية والساسة العرب من اخوانهم في لبنان وبالتحديد القدرة التنظيمية والسياسية الرائعة التي يتمتع بها حزب الله ، وان لا يحاول البعض الاستمرار في خلط الاوراق واستغلال الدعم الايراني والسوري ذريعة للنقد الهدام وكلنا نعلم ان ايران وسوريا والعراق ومصر وغيرها دعمت تنظيمات واحزاب سنوات طويلة ، الا انها كلها فشلت لانها تفتقد الاسس الصحيحة والهدف العام الذي بنى حزب الله انفسهم عليه وخلق منهم تلك القوة العسكرية والان السياسية التي تفرض نفسها .....

 

حزب الله الان يستطيع ان يقول كلمته ويستطيع ان يقول للجميع نحن هنا مع لبنان ومع قوة لبنان ومع الاصلاح في لبنان ، ونحن مفتوحين مع الكل وللكل ونجاهر بعلاقتنا مع ايران وسوريا ونجاهر بعدائنا لاسرائيل وكيانهم فهل غيرنا يستطيع ان يجاهر بعلاقاته وعدائه لاسرائيل ؟

 

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
27-01-2011 11:38 AM

الاخ خالد المجالي المحترم

اجدت بمقالك وابدعت ...بوصفك لحزب الله واود ان اضيف ان حزب الله اللبناني ...اثبت انه من الاحزاب التي لا يوجد لها نظير في العالم من حيث التنظيم والتدريب والتسليح والاهم من ذلك الصقيه العاليه في التعامل السياسي مع ما يطرح من قضايا لبنان والقضيه الفلسطينيه ,و قرب القيادات العليا السياسيه والعسكريه من ادنى طبقات مجتمع حزب الله وتواصل القيادات بالدعم المالي والمعنوي مع عائلات افراد الحزب ومساندتهم بكل ما يحتاجوة للصمود امام ما يواجهه هذا الحزب القوي ....ان اهم ما يلفت النظر في الحزب هو طرحه السياسي بشكل واضح بعيدا عن الكلمات الجوفاء ....سياسه واضحه من خلال مخاطبة الجمهور بكل بساطه بما يجري وبالتالي مشاركة الحزب جميعا بالقرار ...فيفهم كل منهم مايطلب منه ...ليس هناك وعود كاذبه ...ولا مراوغه ..ولا فساد مالي ...ولا بيع للاراضي والممتلكات ...اكتشفوا الجواسيس الاسرائيليين ...واذلوا المفاوض الاسرائيلي ..وحطموا الصلف الاسرائيلي بتموز المجيد .

حزب الله صنع مجدا للبنان ودعمته سوريا وايران ...نعم لهم الشرف ان يدعموا حزب الله ولحزب الله الشرف ان يدعم من ايران وسوريا ...والذل والهوان لمن تدعمه اسرائيل وامريكا وبريطانيا ....شتان بين الدعمين .....

حماس اليوم تمثل بداية النهوض كحزب الله ...في مواجهة اسرائيل ...وسلطة رام الله التي وكما ظهر للعيان من تسريبات الجزيرة ان السلطه واسرائيل هما وجهان لعمله واحدة ...تجذرت بها الخيانه ...وبيع الحقوق ...والارض والشعب ...ذل ما بعده ذل .

لو كانت ايران لها حدود مع غزة لكانت حماس اليوم تقف شانخة كما هو حزب الله في الشمال ..ولكانت حماس تسطر خطوطا من الفخر والعز ...لكن شاءت الاقدار ان تكون مصر مبارك التي تحكم الاغلاق والسجن لأهل غزة .

اخي ابو احمد
حزب الله مجموعه قليله بأمكانيات متواضعه واهداف كبيرة وعقليه قتاليه وفكريه مستنده للحق وجهت كل ذلك بأتجاه عدوها الخارجي اسرائيل...فربحت الحرب في الخارج وكسبت جموع الاهل بالداخل ...وفقهم الله واقول لهم كما قال الله تعالى في كتابه العزيز :
(وكم من فئة قليله غلبت فئة كثيرة بأذن الله )
والله ولي التوفيق

2) تعليق بواسطة :
27-01-2011 12:46 PM

الاخ ابو احمد والاخ محمد المجالي
ائسف ان اقول لكم لقد اخطائتم بمدحكم لحزب الولى الفقية وسوف افند لكم ذلك لاحقا"
مع كل احترامي وتقديري

3) تعليق بواسطة :
27-01-2011 01:12 PM

مما يؤسف له ان يكون تقييم اداءحزب الله من خلال الصورة المنظوره وليس من الواقع الفكري الذي ينهجه الحزب مستمدا من عقيدة ... استطاعت ان تسيطر على ابناء المنطقه العربيه باداء سياسي وعسكري يدغدغ العواطف والدهماء من امتنا التي اثقل كاهلها جري ساستها وراء سراب الفكر والسياسه الرأسماليه والأستعمار الفكري الحديث..لا يا سادتي الأفاضل فحزب الله هو حزب مذهبي يتعامل مع لبنان على مراحل رسمها له فكره التوسعي وكل ما يدعيه امينه العام هو مجرد تقيه مرحليه ستثبت لكم الأيام منهجيتها وعندها ستكون المنطقه كلها هي الهدف الأكبر.وانا هنا لا ادافع عن المواقف السياسيه للتيارات أللبنانيه الأخرى وانما احذر بان حزب الله وايران خطر ...اكثر مما تتخيلون

4) تعليق بواسطة :
27-01-2011 01:20 PM

حزب الله ممثل الشيعه ظمن المثلث الشيعي في المنطقه وللعلم حزب الله ستكشف اوراقه قريبأ جدا"وستعرفون عن وثائق تعامله مع الكيان الصهيوني ارجو أن لاتستغربو من ذللك !!! وحزب الله بمعتقداته هو أخطر يكثير وبكثير جدا" على المنطقه ولانريد أن نتعلم منه أو نتشبه به الا تعتقد الأخ الكاتب أن هنالك خطر محدق من حزب الله وعندما تقول أن حزب الله صنع المجد للبنان أقول لك أن حزب الله صنع المجدلنفسه والباقي عندكم يا سيدي..ارجو من الأخ الكريم أن لاتعول كثيرا"على حزب الله لسبب بسيط أن لاوجود له على الخارطه الجديده ...وهذه الأيام قادمه

5) تعليق بواسطة :
27-01-2011 01:29 PM

واللة يا ابو احمد ما انا عارف شو بدي اقوللك اذا هاي قناعاتك على الاردنيين السلام

6) تعليق بواسطة :
27-01-2011 01:43 PM

انا مع التعليق الثاني ...هو حزب يعتمد على التقيه ويخزن الاسلحة من ايران لارهاب اللبنانيين وتنفيذ اجندنه واجندة ايران في المنطقه .الم يتهم اعضاء من هذا الحزب باغتيال الحريري والاخرين ؟
لقد قيض الله لهذه الامه العربيه قائدا فذا هو المرحوم صدام حسين الذي تصدى للمد الفارسي الشيعي في منطقتنا فهل يقيض الله زعميا ليس كالحريري او جعجع اوالجميل لايقاف هذا الحزب من السيطره على لبنان اتمنى ذلك في القريب العاجل

7) تعليق بواسطة :
27-01-2011 01:59 PM

أستاذ خالد لقد ابدعت، على الرغم مما تراه على محطات التلفزة فهناك غيرة عند باقي اللبنانين لما يملكه الشيعة اللبنانين من فخر واعتزاز بهذا الحزب، ونعم انهم يؤمنون بان وجودهم مرتبط ارتباط كامل بوجود الحزب. لقد اصبحت اتمنى وجود حزب كهذا الحزب عندنا نفخر ونباهي فيه.

8) تعليق بواسطة :
27-01-2011 02:16 PM

ان نجاح حزب الله في تعاطيه مع مختلف القضايا السياسية والعسكرية والاجتماعية يجعل منه انموذجا ناجحا جدير بالتقليد ولهذا السبب نجد اسرائيل ومريكا ووكلاؤهم بالمنطقة يعملون ليل نهار لتشويه صورة هذه اظاهرة النبيلة الجديرة بالاهتمام والاقتداء كما ان حزب الله قد نجح في مشروع التقريب المذهبي بين السنة والشيعة على ساحة لبنان وهذا ايضا انجاز.جدير بالتقدير اما المتشككون فهم اما متاثرون بالاعلام المضلل والممول من اسرائيل والغرب اوانهم ضحية تاثير شيوخ دين متطرفين نسبيا ولايعنيهم مشروع المقاومة وتحرير المقدسات

9) تعليق بواسطة :
27-01-2011 02:40 PM

مقالك يثبت أنه لا يزال لدينا مثقفون ووطنيون من الطراز الرفيع يا أستاذ خالد، يستطيعون التمييز ما بين المعتقد الديني لطائفة ما ونهجها الوطني الذي يتقاطع مع حركة التحرر الوطنية العربية، تحليلك موضوعي وواقعي، ولكن غسيل الادمغة التي تمارسه الليبرالية المنحلة التي لا تعرف شيئا عن الدين وتدعي تمثيل السنة، للاسف كبير جداأيضا.

10) تعليق بواسطة :
27-01-2011 05:38 PM

اناديكم ... واشد على اياديكم ... وادعوا الله عز و جل ان تفام دولة الحلافة ياياديكم....

11) تعليق بواسطة :
27-01-2011 09:14 PM

اخي خالد كلامك صحيح وينطبق على حماس ايضا ولكن للاسف امريكا والصهيونية العالمية وضعت هذه الاحزاب وبعض الدول ضمن محور الشر فعلينا طاعتها وعلينا ايجاد المبرارات دينية او عرقية او ايا كان

12) تعليق بواسطة :
27-01-2011 09:53 PM

الاخ العزيز ابا احمد مع احترامي الشديد لرايك فاني اقول لك لقد ذهبت بعيدا في مدح حزب يقوم على الطائفيه والعنصريه ومدعوما من الدوله الفارسيه الصفويه التي تعادي العروبه والاسلام وكل الدعم المقدم لحزب الله والاسلحه ليس لمحاربه اسرائيل وانما كمقدمه للمد الشيعي المتنامي في لبنان واليمن والكويت والبحرين والسيطره الكامله على عراق العروبه ونشر اللغه الفارسيه في جنوبه واما عرب الاحواز فهم يتعرضون للبطش والقتل والتسفير لمناطق بعيده عن ارضهم لتصبح عربستان اسمها خوزوستان واما ولاء ما يسمى بحزب الله فهو للامام الخامنئي ولولي الفقيه الذي يحكم على الارض باسم المهدي المنتظر والحوثيون في حرب مدمره ضد اليمن وبدعم من الشيعه الصفويه
حزب الله مدعوم من ايران ويتحكم بالدوله اللبنانيه بقوه السلاح

13) تعليق بواسطة :
27-01-2011 10:46 PM

أنا كلبناني اود ان أوضح بعد الامور
أولا مما لا شك فيه انا حزب الله هو من أكثر الاحزاب العربيه تنظيما إذا لم ناكل انهو الأكثر تنظيما. هذا التنظيم ساعده من عدة جوانب , لكن قبل ان نمدح الحزب أو ان نذمه يجب علينا ان نرى أسباب تفوق الحزب.
بعد اتفاق الطاءف تم الاتفاق على ان تسلم جميع الاحزاب اللبنانيه اسلحتها للجيش والدولة أدى هذا الامر على تسلم قسم كبير من حركة المقاومة ضد العدو الاسرائيلي اسلحة وأدى إلى حصر عمل المقاوم بـالحزب ! شكل الحزب ما يسمى بـكتاب المقوامة اللبنانيه وهي عبارة عن فصيل لعدد من الحركة الى أن القرار المركزي للحرب وال لسلم بقي بيد الحزب !
إضافة إلى الدعم الا محدود من إيران و تدريبيها لعناصره
نضيف إلي ذلك ايديولوجية الحزب المبني على المذهب الشيعي ولذلك أي مخالفة للوكل أو السيد هي مخالفة للدين أدى إلى الإلتزام
هنا أريد ان اوضح امر أنا ك مسلم لبناني مع أي طرف يقتل اسرائيل ! مهمن يكون الى إن الحزب في الحياة الداخلية السياسي لم يكن موافقا مثل الحرب مع اسرائيل فـبال داخل استخدام الصلاح في عدد من المنسابات ضد السنة وكل من يخالفه الرأيي ! لي درجة اصبح البلد مقسوم أكتر من قبل !!!
قالها القراضاوي اننا لا نربي اطفالنا على الفرق بين السني وال شيعي إلى انهم يقومون بـذلك هذا الامر يزيد من طائفيه البلد !!
لا ادري ان كنت اوصلت رساله عن الوضع في لبنان ! لكن مااريد قوله بـشكل واضح وساره إن الحزب يتحمل مسؤليه كبيرة عن الوضع في لبنان فـقرارته الاخيرا زادت الانقسام في البلد وزادت الحساسية الطائفيه !
ـ

14) تعليق بواسطة :
28-01-2011 04:05 AM

اخي خالد :
ماذا تقول حول استخدام حزب الله اسلحته في بيروت ولبنان اجمالا ضد السنة في العام الماضي ؟؟ وماذا تقول عن سلاحه ؟ هل هو شريف ؟ وهل احتلال العاصمة عمل بطولي واخلاقي لحزب عسكري عقدي ؟

ماذا تقول عندما تم رمي فتيش ايراني على شمال فلسطين مقابل رمي اطنان من القنابل على لبنان لتدمير بنيته الاقتصادية وقد فعلو ذلك ؟؟

اليس حجة حزب الله في التغيير هو عدم قدرة الحكومة اللبنانية على الارتقاء باقتصاد لبنان ؟؟؟ ومن قام بتخريب اقتصاد لبنان هو حزب الله بتنسيق كامل مع الصهاينة !!!!

اليس من حق جماعة 14 آذار ان يسندو انفسهم بالقانون الدولي ما دام ان حزب الله وجماعتهم يسندون انفسهم بقنابل الغدر الايرانية وعملائهم في المنطقة ؟؟!!!

التدليس ما عاد ينطلي على أحد .. وكل الحقائق تشير الى ان هذا الحزب موجود لخدمة اسرائيل لا غير !!

15) تعليق بواسطة :
28-01-2011 06:03 AM

الأخ خالد: التنظيمات الأيديولوجية واللتي تتصف بالمرجعية العقدية والسياسية, بعض النظر عن اتجاهها تتسم بالنجاح على المدى القصير أو الطويل... لا لشئ, بل لصدقها مع أنفسها ومع من يتبعوها, وتقيد المنظر للأيديولوجيا بنظرياته وهو ما يجعل معظم الناس يصفونه بالمصداقية ويقبلونه ولو كانوا على وجهة نظر أخرى... فمعظم الشعب العربي المسلم السني, غير منخرط بالمسائل العقدية الإسلامية ولكن يرفض الشسيعة كمفهوم ومبدأ وذلك يغذى بالكثير من المشاعر والعواطف... ولكن عند الحديث عن حزب الله, تراهم يميلون له لا بل يمجدونه لا لشئ ولكن لمصداقيته مع نفسه وأهل جلدته... هكذا هي السياسة والقيادة, هكذا تكسب احترام الناس وولائهم...
ومع أنك كتبت عن لبنان, فأنا أريدها رسالة واضحة لسياسيي الأردن, بأن تكون مصداقيتهم عالية مع أنفسهم وأبناء شعبهم, سيجدوا الولاء لا بل التعاون مع الحكومة للخروج من المآزق, ولكنهم أبوا منذ زمن طويل ولا أظنهم سيسمعوا الآن... وما يجري في الأردن, ما هو إلا انعدام ثقة هيهات لها أن تعود إلا كما يريدها الشعب...
وسلمت يمناك

16) تعليق بواسطة :
28-01-2011 12:16 PM

نعتذر

17) تعليق بواسطة :
28-01-2011 03:15 PM

عزيزي الاستاذ خالد
نعم حزب الله يدعو لمقاومة في فلسطين لكنه يصمت عن جبهة الجولان المغلقة منذ العام 1973 بينما يتنطح هو للمقاومة باسم ايران والنظام السوري وعلى دم الشعب اللبناني فقط كما انه يتحالف مع عملاء امريكا في العراق وقد استقبل امينه العام قبل سنوات عمار الحكيم احد ابرز عملاء اميركا وايران في العراق.
عزيزي الاستاذ خالد
اذا كان حزب الله واثق من نفسه انه غير متورط في كل قضايا الاغتيالات التي تمت خلال الست سنوات الماضية وعلى راسها اغتيال الحريري فلماذا حارب ولا زال يحارب المحكمة ويدعي انها مسيسة دون أي دليل ، ام انك لم تسمع بالمثل الشعبي الذي يقول " اللي على راسه بطحة بحسحس عليها " ..البريء لا يهاب من المحكمة بل يفند اتهاماتها يا استاذ خالد

18) تعليق بواسطة :
28-01-2011 04:15 PM

الاستاذ خالد المجالي
اشكرك على هذا المقال الرائع جدا جدا
اخي يبدوا ان بعض المعلقين للاسف لم يدركوا الى ماذا ذهبت في مقالك وذهوا للنقد من منطلق طائفي دبني وبالتحديد علاقة حزب الله مع ايران وتناسى الاخوة انك ذهت في مقالك الى الناحية التنظيمية والاخلاص والتطور والاهداف الواضحة للحزب ..... ونسوا كيف ان السياسة لا تعرف حدود وان ايران من حقها ان تدعم مصالحها كما امريكا تدعم دول واحزاب من اجل مصلحتها واسرائيل تثبت انظمة واحزاب ايضا من اجل مصلحتها...

اخواني ان ما يميز حزب الله هو المبدأ الذي يعمل عليه وبغض النظر اذا احببناه او كرهناه ....ولكن لماذا لا نتعلم منهم الشيء الجيد زبما يخدم مصالحنا ؟؟؟؟

ارجوكم تذكروا ان حزب الله القوة الوحيدة الان التي تتحدى اسرائيل وكا القوى المعادية تحاول الاساءة له والتشكيك فيه ...

19) تعليق بواسطة :
28-01-2011 04:18 PM

اتمنى ان نشاهد حزب اردني له ربع حزب الله من الاعضاء والانتماء والتضحية
احزابنا كلها اشخاص معروفين واحزاب ليس لها من الاردن غير الاسم
بدنا حزب الله اردني الانتماء والتضحية والولاء ...

20) تعليق بواسطة :
28-01-2011 06:19 PM

هل تم الغاء دائرة المتابعة والتفتيش فعلا اخي ابو احمد ام اقاويل وما هو موقف الوطنية للمتقاعدين من هذا الالغاء لم اسمع لهم صوت

21) تعليق بواسطة :
28-01-2011 08:14 PM

الاستاذ المجالي
المأخذ الوحيد على حزب الله هو ارتباطه العقائدي مع ايران وليس هناك من يستطيع ان ينتقد خزب الله بغير ذلك / اتمنى ان نستطيع ان يكون لدينا حزب الله الاردني كما ذكر احد الاخوة المعلقين .

22) تعليق بواسطة :
28-01-2011 09:04 PM

شكرا يا اخي الكاتب -وللعلم كل الاردنيين حزب الله

23) تعليق بواسطة :
28-01-2011 09:45 PM

الحقيقة المخفية والخفية هي حزب الله القائم على مبدأ التقية ....فالتقية عندهم وعند الشيعة كلهم تغادل تســــــــــعة أعشــــــــار العقيدة ....وعلى ذلك قس واطلق لخيالك العنان

24) تعليق بواسطة :
28-01-2011 09:50 PM

المهم خلي امريكا وفرنسا ينفعوا الحريري........

هذا مصير كل من يعتقد ان الاعداء يقفون معه ......

25) تعليق بواسطة :
29-01-2011 08:03 AM

الى ( السيد ) خالد المجالي ان مقالك عبر عن مفهوم واضح والتعليق الذي ورد فى التعليق 18 مانع ادرك ما تعنيه من وراء المقالة ارجو من الجميع اعادة فرائته بتمعن حمى الله الوطن ومليكه وشعبه واشكرك على المقالة الرائعة دائما مميز سيد ابو احمد

26) تعليق بواسطة :
29-01-2011 09:01 AM

يبدو أن كاتب المقال قبض الثمن من إيران لمد حزب الشيطان حزب نصر الله لانصره الله
أرجو النشر إذا في حرية تعبير وأنا أشك في ذل
===================================
المحرر : نأسف اننا ننشر هذا المستوى من التعليقات ولكن فقط لانها تخص الكاتب وهو وافق على النشر لانه يثق بنفسه وبالفكره التي طرحها وبناء على رغبته نشرنا التعليق المرفوض في سياسة الموقع .

27) تعليق بواسطة :
29-01-2011 09:07 AM

هذا المدح للحزب هو دعاية له ولأجندته وربما رميتم الى ان تتعلم الساحة السياسية والتنظيمية في الاردن منهم ولكن هذا لا يعني ان نمدحهم في هذا الوقت وذكرهم بالاسم .. حزب الله حزب دموي طائفي شاء من شاء وأبى من أبى وتاريخه حافل بذلك وللعلم فهو حزب فرعي تابع بالولاء والانتماء لاحزاب الخيانة في العراق وايران والبحرين والكويت .. دعمكم لهذا الحزب هو وسيلة لفض الاردنيين من حولكم لان الاردنيين لا يحبون ذكر اسماء هذه الاحزاب او مدحها ، هذه نصيحة مني لكم وشكرا للنشر

28) تعليق بواسطة :
29-01-2011 09:19 AM

شو هالحرية في الرد يا خالد بيك تقوم بانتقاء الردود حسب رغبتك .. يا خالد بيم مشكلتنا معكم في المواقع الالكترونية انكم تتحيزون لمن تريدون نشر ردودهم فقط ومنهم اصلا من لايفهم ماذا كتبت وماذا قلت ومنهم من لايعرف حزب الله حزب ولاية الفقية الذي سيجر لبنان الى الهلاك حزب الفوضى كما حماس غزة الذين التصقت الكراسي بمؤخراتهم ولم يتنازلوا عنها رغم عدم الاعتراف بهم ولا اعرف لماذا يا خالد بيك اذا ماقام احدهم بالرد الصحيح على ماتكتب انت وغيرك يصادر رايهم فهناك الكثيرون ممن قالوا ذلك واشاروا الى ذلك فعليكم التراجع عن هذا الاسلوب الاقصائي لمن يقولون الحقيقة

29) تعليق بواسطة :
29-01-2011 10:32 AM

تحية -السيد الكاتب أسهب في المديح و أعتقد بأنه مخطىء- لو كان حزب الله ذلك المثال و النموذج الرائع ، لماذا لا تقيم سوريا و بدعم من ايران حزب مثيل في سوريا و تحرر الجولان !! طالما أن حزب الله حرر الجنوب و انتصر !! لماذا من يجبر اسرائيل على الانسحاب من كل الجنوب عاجز عن تحرير بضع كيلو مترات مربعة (مزارع شبعا) و مرتفعات كفر شوبا !!
السيد الكاتب - بالمختصر ، حزب الله هو ذراع ايران في المنطقة و هو يستعد لاعلان دولة شيعية في الجنوب اللبناني
ابن جلا

30) تعليق بواسطة :
29-01-2011 10:56 AM

للاسف ان هناك من المعلقين ما زال يحاول الهروب من الفكرة التي طرحها الكاتب النظيف والشريف والمعروف تاريخه فذهب البعض لكيل التهم واللجوء الى التهجم والاساءة ولم يتجرأ على مناقشة الفكرة وهذا يدل على الضعف فلاصل ان نحاجج الكاتب الحجة بالخجة وليس التهجم والشتم والتشكيك وهذا اسلوب المفلس .
الاستاذ المجالي ما تكتبه لا يتجرأ الكثيرون على طرحه وهذا يدل على انك صاحب موقف وكلمة والى من يعرفك فاليعود الى مقالاتك المنشوره حتى يتعلموا كيف ان صاحب الموقف لا يباع ولا يشترى ولا يتلون كما تتلون الحرباء .

31) تعليق بواسطة :
29-01-2011 11:41 AM

كل الردود التي جاءت ضد الحزب الشيعي في لبنان مســــت الحقيقة بشكل جيد ولكن المخفي من ســـياســـة هذا الحزب مرعب فهو اليد الفاعلة للمد الصفوي في بلاد الشام

32) تعليق بواسطة :
29-01-2011 02:30 PM

اشكرك اخي خالد على مقالتك وأود أن اعلق على مقالتك التي تمتدح فيها حزب الله قدس الله سره فأنا لا اريد من تعليقي على المقالة أن اتدخل في الشان اللبناني ولكني كأردني وكعربي غيور اتحدث عن مرارة من تمزيق لبنان وتحويلة الى كانتونات طائفية لاقدر الله وسلخه عن عروبته وعن محيطه العربي واخضاعه كساحة حرب بالوكالة بين اعداء في الظاهر وحلفاء للشيطان الاكبر برأيهم في الخفاء وبرأيي المتواضع ان المستفيد الأكبر من كل هذا هم الحلفاء الاعداء في الظاهر والاصدقاء في الخفاء والباطن اما الخاسر الأكبر فهو العرب عموما ولبنان خصوصا والا فلماذا كل هذا التخوف من المحكمة الدولية ان كان السيد او احد من زمرته بريئا ؟ لماذا يهدد السيد قدس الله سره بقطع اليد التي ستمتد الى حزبه لجلب المتهمين الى العدالة الدولية ؟ اما سؤال احد نوابه لماذا تدمير لبنان فهو من يجيب عليه فالسيد قدس الله سره عو من امر بخطف الجنديين الاسرائليين ليأتي مخاطبا العالم كله من خندقه المجهول ومن شاشته المعهوده بأنه لو علم ان هذا سيؤدي الى تدمير لبنان لما فعلها ثم ليعترف بان ماقام به حزبه كان خطأ ؟ إذن أين الانتصار الذي يدعون والذي ادى الى تدمير لبنان وتكبده خسائرا تفوق الثلاثين مليار دولار مقابل ماذا ؟ قد يكون مصيبا في جزء بسيط مما قاله لكنه كان يعلم النتائج سلفا والا لما اقدم على فعلته واعطاء الصهاينة الذريعة في شن حربهم القذرة واعطاء العالم الذريعة في ادانة كل مايندرج تحت المقاومة العربية مع علمهم بأن السيد وحزبه لم يكونوا يوما مقاومة عربية بل يأتمرون بأوامر السادة في طهران ؟ لماذا لم تصل صواريخ السيد الى مابعد تل ابيب كما قال ولماذا لم يهبوا لنجدة الاهل في غزة ابان الحرب عليها ولماذا يعلنون كل يوم باختراق اسرائيلي لاتصالاتهم وتجنيد عملاء من داخلهم ؟ اتدرون بماذا سيطلعون علينا غدا ؟ سيتخلون عن تقيتهم السياسية وسيقولون بأن من اعطى شارة الحرب ومن خطف الجنديين الاسرائليين وورط حزب السيد وورط لبنان بذلك هم عملاء الدولة العبرية وسيقولون بأن من قتل الحريري هم عملاء الدولة العبرية الذين اخترقوا الحزب ونحن كحزب اكتشفناهم واعدمناهم وسيقولون الكثير الكثير مما لاينطلي على عقولنا بأي شكل من الأشكال والدليل على تمهيدهم لما سيقولون غدا تصريح النائب من حزب السيد قدس الله سره بأنه لو نحن الذين قمنا بقتل الحريري فلماذا يتم تدمير لبنان ؟ ولماذا التصريح الآن ؟ حزب السيد تتلمذ على ايدي اسياده في قم وطهران احفاد ابن العلقمي والصفويين في مدرسة شراء الوقت النجادية الفارسية واشتروا الوقت تماما كأسيادهم في قم وطهران وهاهم يحصدون ذلك وتسخيره في اتمام مخططاتهم ليصبحوا تحت مظلة دولة نووية فإن صرح السيد بأن مؤسس ما يسمى بالثورة الاسلامية في ايران هو عربي ابن عربي فغدا سيصرح مؤسس الثورة من قبره بأن حزب السيد هو ايراني فارسي نجادي بامتياز إذ لايعيب القوي شيئا يقوله ! لبنان تم تدميره بأيدكم وبأيدي الصهاينة حلفاء اسيادكم في قم وطهران فلماذا لاتتركوا لبنان وشأنه وتعلنوا عن تحالفكم بصراحة مع من دمر لبنان ثم تعالوا وصرحوا بما تريدون ؟ اخيرا أود ان اشكر اخي ابن جلا على مداخلته الرائعة واوافقه على ما اورد في تعليقه .منور البخيت – ابو علي

33) تعليق بواسطة :
29-01-2011 06:58 PM

لم ارى اواسمع او اقرأ عن حزب منظم ويعرف ما يريد ويسير على كلمه واحده كما هي الحال عند حزب الله علما ان لدي تحفظات على هذا الحزب
الله يعطيك العافيه يا ابواحمد مقال رائع

34) تعليق بواسطة :
29-01-2011 10:30 PM

لا اعلم اخي خالد المجالي لماذ الانتقائية في النشر حيث ارسلت لكم تعليقا على مقالتك هذه ولم تنشر فلا احبذ ان تحذو كل الاردن حذو بعض الصخف الالكترونية الأخرى وشكرا . منور البخيت - ابو علي

35) تعليق بواسطة :
23-08-2011 07:57 AM

أنه حزب شريف

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012