أضف إلى المفضلة
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2019
شريط الاخبار
وزيرا خارجيتي البحرين واسرائيل يلتقيان في واشنطن نتنياهو : إذا اضطررنا للحرب سنتحرك بقوة هائلة وسنضمن انتصارنا ! أول تعليق لظريف على إعلان ترامب إسقاط "درون" إيراني:ليس لدينا أي معلومات حول فقدان طائرة مسيرة في الخليج رئيس بيلاروسيا يقترح إزالة كل العقبات التي تعترض طريق الاتحاد مع روسيا ترمب يعلن تدمير طائرة إيرانية في مضيق هرمز تعديلات تجيز بشروط التبرع بالمنتجات غير المطابقة للمواصفات مندوبا عن الملك الرزاز يفتتح فعاليات "مهرجان جرش 34" التلهوني: تخفيض عمولات البنوك على حوالات ال"IBAN" مصدر حكومي لا يستبعد إضافة"استقلال القضاء" على "الاستثنائية" تعرض صفحة النائب صالح العرموطي على منصة 'فيس بوك' للاختراق والقرصنة المعاني يدعو الجامعات للتركيز على التعليم التقني والمهني "ببجي" أرقام صادمة وملاذ من واقع مُحبط! الرزاز يلتقي وزير الداخلية العراقي حماد: التوجيهات الملكية تركز باستمرار على مد جسور التعاون مع العراق ربط كهربائي خليجي اوروبي عبر الأردن ومصر
بحث
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2019


تسلل ظاهرة البدينات إلى عالم الجمال

23-12-2014 05:37 PM
كل الاردن -


لم يعد الجمال الأمريكي هو المقياس لجمال المرأة تحديدا. منذ عقود فرضت العين الأمريكية على العالم شروطها في الجمال، لكن في العام الأخيرة بدأت تظهر مؤشرات لبداية 'ثورة' على الجمال.

في العادة، ترغب معظم النساء في العالم أن يصبحن أكثر نحافة. إنه نموذج الجمال الغربي تحدده عارضات أزياء نحيفات جدًا ويُشجع على خسارة الوزن باستمرار. لكن، خلال العام الأخير بدأت تحتل العناوين ظاهرة عكسية آخذة بالازدياد: نساء يخترن بمحض إرادتهن زيادة أوزانهن طلبًا لاحتياجات جمالية.

المطلوب اليوم والذي بدأ يطرد الشروط الغربية لجمال المرأة هو نساء بدينات اللواتي بتن يعتبرن أكثر جاذبية.

وعرفت مقياس جمال المرأة عند العرب قديما ومنذ الجاهلة وحتى العصر القريب بانها المرأة غير النحيفة، من دون ان يعني ذلك البدانة المفرطة.
في حديث أم زرع : (بنت أبي زرع؛ فما بنت أبي زرع؟ طَوعُ أبيها وطَوعُ أمها، وملءُ كسائها)

كما يقول عمرو بن كلثوم في معلقته :
وَمأْكَمَةً يَضِيـقُ البَابُ عَنْهَـا = وكَشْحاً قَد جُنِنْتُ بِهِ جُنُونَـا
المأكمه: رأس الورك، والجمع المآكم يقول: يضيق الباب عنها لعظمها وضخمها وامتلائها باللحم.

وذكروا أن البدانة كانت دائما من أهم مقاييس الجمال العربي، فقد كانت المرأة العبلاء هي المرأة الجميلة في نظر العرب، والعبلاء هي من كان أعلاها خفيفا وأسفلها كثيبا.


العرب تتعوذ من 'النحيفات'

وكانت العرب تتعوذ من الزلاء أي خفيفة الشحم فقالت:
أعوذ بالله من زلاء ضاوية ** كأن ثوبيها علقا علي عود
كما وصف العرب البدينة بخرساء الأساور، لأن البدانة تمتد الي الرسغ فتمنع ارتطام الأساور فتصبح خرساء.

وفي معلقة امرئ القيس :
مُهَفْهَفَة ٌ بَيْضاءُ غيرُ مُفاضَة ٍ ** ترائبها مصقولة ٌ كالسجنجل
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012