أضف إلى المفضلة
السبت , 08 آب/أغسطس 2020
شريط الاخبار
الحموي: إجراءات احترازية في المخابز تحسبا للموجة الثانية من كورونا العضايلة: اكتشاف حالات إصابة محليّة يتطلب الالتزام والتشدّد في تطبيق أمر الدفاع (11) نقابة الصاغة: تنزيلات الذهب مضللة تنفيذ مشاريع تعليمية وخدمية في معان العزب: حالة واحدة مشتبهة بها بالبلقاء مخالطة لمصاب اربد ونتيجتها سلبية خطة للرقابة الصحية على الأسواق ومحلات المواد الغذائية في معان جابر: نسبة الإنجاز في طوارئ الجديد بالبشير 99% راصد: 48% من النواب قيّموا أداء المجلس بالجيد وزيرا الداخلية والتربية يناقشان الإجراءات المتخذة لبدء العام الدراسي المقبل الزيتاوي: المحامي المصاب بالكورونا شارك بجاهة خطبة في الرمثا إربد...تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لسيدة ستينية زوجها يعمل حلاقا 25 ألف عامل وافد سجلوا على منصة ( حماية ) بإختيارهم لمغادرة البلاد تركيا تعلن استعدادها لإعادة إعمار مرفأ بيروت والمباني المجاورة له المياه: ضبط شاحنة محملة بالبازلت المستخرج بطريقة مخالفة في الهاشمية وزير التربية: لا موعداً محدداً لإعلان نتائج التوجيهي حتى الان
بحث
السبت , 08 آب/أغسطس 2020


يا عمال البوتاس ... كيف تلدغون من جحر مرتين ؟

22-03-2011 07:00 AM
كل الاردن -



 م . مالك نصراوين

     منذ عام 1982 ، ونهر العطاء يتدفق ، من البحر الميت "الحي" ، بوتاسا ابيضا كقلوب الاردنيين ، يضاف الى منح الله لهذا الوطن وهذا الشعب ، خيرات من باطن ارضه وبحره ، تساهم في رفعته ، وتوفير فرص عمل متميزة لابناءه .

     لقد كانت شركة البوتاس العربية ، متميزة مع عمالها منذ انطلاقتها الانتاجية الاولى ، ليس برواتبها العالية بمقياس ذلك الزمان فقط ، بل بامتيازات اخرى فريدة منحتها لهم ، وتمثلت بما يلي :

1 – الحصول على راتب شهر اضافي كل ستة اشهر ، وهو ما يسمى براتبي الثالث عشر والرابع عشر .

2 – مكافأة نهاية الخدمة ، وتصل في اخر مراحلها ، الى منح راتب ثلاث اشهر عن كل سنة خدمة .

3 – نظام توفيري متميز ، حيث يحسم 5% من اجمالي راتب الموظف وليس الاساسي ، يضاف له 10% من الشركة ، وتضاف لهما نسبة ارباح كانت تصل في بعض السنوات الى اكثر من 13% ، وكانت بداية تمنح للموظف عند انتهاء خدمته ، ثم اصبحت تصرف كل خمس سنوات ان رغب الموظف بذلك ، بعد الهزة التي تعرض لها الدينار الاردني عام 1988 .

4 –نظام تأمين صحي ، يعتبر الافضل بين الشركات الكبرى ، وهو يغطي علاج الموظف بنسبة 100% وعائلته بنسبة 80% ، حيث تشمل شبكة التامين الصحي اشهر المستشفيات والاطباء والصيدليات والمختبرات ، وفي كل مناطق المملكة ، اضف الى ذلك وجود مستشفى داخل المدينة السكنية وعيادة في المصانع لمعالجة الحالات المرضية البسيطة والمتوسطة الطارئة ، وتوفر الادوية باستمرار .

5 -   نظام تأمين على الحياة يمنح عائلة العامل المتوفي تعويضا سخيا ، وتعويضات مالية للعامل ان عانى من اعتلال صحي .

6 – مدن سكنية مؤثثة قرب المصانع تضم المئات من عائلات العاملين ، واسكانات اخرى لمئات العمال العازبين ، تتحمل الشركة النسبة الكبرى من نفقات المياه والكهرباء فيها ، اضافة الى صيانتها الدائمة مجانا     ، وتوفير وجبات غذائية يومية للعمال العازبين وللعاملين في المصانع في الفترة المسائية ، وتوفير كل ما شأنه ان  يساهم في خدمة القاطنين في المدينة السكنية ، كالسوبر ماركت ومكتب البريد والبنك وروضة الاطفال .

7 – توفير المواصلات من والى اماكن السكن للعمال ، سواء في المدينة السكنية التي تبعد عن المصانع 17 كم او ضمن مناطق محافظة الكرك ، اضافة الى توفير المواصلت ايضا لطلبة المدارس الجامعات في منطقة الاغوار والكرك .

8 – زيادات سنوية مجزية ، وتعديلات على الراتب كل عدة سنوات ، ساهمت بمضاعفة الرواتب الى اكثر من ثلاث مرات ، في اقل من عشرين عاما ، وعدم وجود بون شاسع في الراتب ، بين مختلف شرائح العاملين .

9 – ساهمت شركة البوتاس العربية في ازدهار منطقة الاغوار اقتصاديا واجتماعيا ، من خلال توفير فرص العمل للمئات من ابناء هذه المنطقة ، التي كانت تعاني العزلة  واسوأ الاوضاع الاقتصادية ، اضافة الى المساهمة في تنمية المجتمع المحلي بمحافظة الكرك ، من خلال الاعانات المالية السنوية التي كانت تقدم لمؤسسات المجتمع المدني الخدمية .

     هذه ابرز الامتيازات التي وفرتها شركة البوتاس لعمالها ، في بداية تأسيسها ، وقد كانت بحق ، امتيازات جاذبة ومغرية ، منحت من الادارة الاولى دون وجود نقابة عمالية طالبت بها ، لقد كانت منحة من الشركة لعمالها ، شكلت دافعا لهم للعمل معها ، وساهمت في نجاحها وتطورها .

     لقد استمرت هذه الامتيازات حتى يومنا هذا ، واصبحت راسخة مع مرور السنين ، الامتياز الوحيد الذي الغي ، هو نظام مكافأة الخدمة "البند رقم 2" ، الذي الغي للعاملين الجدد بعد عام 1986 ، واستمر حتى اليوم للعاملين القدامى ، والذي كان يشكل افضل الامتيازات ، من حيث انه كان يمنح العاملين في شيخوختهم بعد التقاعد ، مبلغا ماليا يوفر لهم الحياة الكريمة ، ويعينهم على تقلبات الاوضاع الاقتصادية ، التي بدأت تسوء مع الايام ، فجاء هذا الالغاء ، ليشكل هوة كبيرة بين العاملين القدامى والجدد .

     لقد عزز المرحوم سليمان الهواري ، المدير العام لشركة البوتاس العربية ، من عام 1994 الى 1997 هذه الامتيازات ، وسجل اضافات نوعية لها ، رغم صغر الفترة الزمنية التي شغل بها منصب المدير العام ، ، لقد كانت انجازات ذاتية من الادارة ، لم يطالب بها احد ، جاء الاعلان عن بعضها بعد اقرارها ومفاجئا للعاملين ، وتمثلت بما يلي :

1 – لقد ادرك المرحوم الهواري ، فداحة الغاء مكافأة نهاية الخدمة ، وعمق الهوة التي صنعها الالغاء بين العاملين القدامى والجدد ، فحاول ردم جزء منها ، بان انشأ "صندوق الوفاة والتعويض" ليشمل العاملين الجدد الذين تم تعيينهم بعد 1/7/1986 وهو تاريخ الغاء مكافأة نهاية الخدمة ، ويشمل على تعويض يتراوح بين 200 الى 300 دينار عن كل سنة خدمة ، وبأثر رجعي الى عام 1986 ، يوفر للعاملين مبلغا جيدا بمقياس ذاك الزمن ، واراد ان يطوره لاحقا ، كي يصبح مماثلا لمكافأة نهاية الخدمة الحالية ، الا كان رحيله عام 1997 في حادث سير على طريق المصانع ، والذي مرت ذكراه الرابعة عشرة قبل ايام ، حرمانا لنا من تطوير هذا النظام الجديد ، الذي جمد على حاله منذ ذلك التاريخ .

2 – منح العاملين مكافأة انتاج في نهاية كل سنة ، ارادها ان تكون نواة لراتب الخامس عشر .

3 – منح المرأة العاملة في البوتاس حق التأمين الصحي لافراد عائلتها .

4 -  التوسع في المشاريع السكنية للعاملين ، بتوسعة المدينة السكنية ، وانشاء مدينة سكنية للعاملين العازبين قرب المصانع .

5 -  انشاء مبنى خاص لنقابة المهندسين ، التي كانت قد تأسست حديثا في شركة البوتاس ، وتوفير كل السبل لها لخدمة المهندسين .

6 – كان تعديل الرواتب من اجرأ الامتيازات التي منحت لعمال البوتاس في عهد الراحل الهواري ، جاء بمثابة "ثورة" مفاجئة ، لم يعلم به احد الا بعد اقراره ، وساهم هذا التعديل في انصاف جميع العاملين ، وبالاخص فئة الذين "جمدوا" في درجاتهم الادارية .

     كما كان للراحل الهواري ، وفي مرحلة سابقة ، اثناء توليه منصب نائب المدير العام ، الدور الاكبر في :

1 – اقرار مشروع القروض السكنية ، التي ساهمت بتوفير السكن الملائم للعاملين ، بدأت بفوائد بسيطة ، ثم اصبحت بدون فوائد .

2 – اقرار نظام المنح الدراسية الجامعية لابناء العاملين .

     هذه ابرز الامتيازات التي منحت لعمال شركة البوتاس العربية ، وهي انجازات ليس لاي نقابة علاقة بها ، ولا اعتقد ان اي نقابة كانت  تفكر بمجرد توفير معظمها ، او القدرة على تحقيقها ، فماذا تغير بعد تأسيس النقابة ؟ هل ساهمت النقابة بالمحافظة على هذه الامتيازات وتعظيمها ؟

      لقد جاءت خصخصة شركة البوتاس العربية ، اواخر عام 2003 ، واستلام الادارة الكندية لزمام الامور ، لتشكل منعطفا رئيسيا في مسيرة الشركة ، سبق ذلك تشكيل نقابة للعاملين لاول مرة في تاريخ البوتاس ، وبغض النظر عن الظروف التي انشئت فيها النقابة ، فانه لمن المؤسف ان نقول ، انها لم تساهم باحداث اي نقلة نوعية في حياة العاملين ، ولم تساهم بتحقيق اي انجاز ، يرقى الى مستوى انجازات الادارات العربية السابقة .

     لقد اثارت الخصخصة في بدايتها ، المخاوف عند البعض ، والامل عند البعض الاخر ، مخاوف من الاستغناء عن عدد كبير من العاملين ، انسجاما مع "تسونامي الليبرالية الجديدة" التي عاثت في الاردن فسادا مع بداية الألفية الثالثة ، كما انعشت الخصخصة الآمال عند البعض بتحسين ظروف العاملين ، وتحقيق المساواة بينهم ، لمن كان يشعر بالغبن ، خاصة ان الانطباع السائد ، هو ان الغرب رائد بالمساواة وحقوق الانسان ، فماذا جرى بعد الخصخصة ؟

     لقد كان ما جرى مخيبا للآمال ، ورغم انه لم يحدث استغناء عن  خدمات العاملين كما كان متوقعا ، فقد ازداد الشعور بالغبن ، والشعور بانعدام العدالة والمساواة ، لا بل تعمق هذا الشعور ، ليصل الى حد فقدان الامل باي تصحيح لمسار العدالة ، مقارنة مع "العهد العربي" ، الذي تميز باجواء اسرية نفتقدها هذه الايام ، فيكفي رغم كل التجاوزات في العهود السابقة ، يكفي الشعور بالامن الوظيفي ، والثقة بان العدالة والحقوق المنقوصة ستعود لاصحابها يوما ما ، لا ان يترسخ الظلم ويتجذر ، من خلال الهيكلة ، ما تم منها وما ينتظر ، كما نعيش هذه الايام ، يكفي ان العامل الذي كان يحس بالغبن من رئيسه في العمل ، كان يستطيع الذهاب الى مكتب نائب المدير العام للشؤون الفنية  في ذلك الوقت ، المهندس ناصر السعدون ، ليطلب الانصاف ، فيتم له ذلك ان كانت حجته مقنعة  ، وكان الرضى يسود الجميع ، مسؤولين ومرؤوسين ، رغم التجاوز الاداري الذي كان يحدث ، اما في عهد نقابتنا ، نقابة المناجم والتعدين ، فقد زاد من مرارة الشعور بالغبن ، انعدام الثقة بمجرد وجود النية عند النقابة واعضائها ، لتحقيق العدالة ، واستعادة حقوق العاملين المنقوصة .

     لقد كانت ابرز مساويء الخصخصة انها رسخت ، وفي زمن الديمقراطية التي يعيشها الاردن ، ديكتاتورية وسلبية ممارسات مدراء الادارة الوسطى ، عندما منحتهم الادارة الكندية ، الصلاحيات المطلقة ، غير القابلة للاستئناف والتمييز ، واغلقت ابوابها في وجه العاملين ، واطلقت ايديهم من خلال مشروع الاعداد للهيكلة ، التي بدأ التحضير لها منذ عام 2004 ، ويبدو ان تلك الهيكلة ، قد تطلبت التضحية من قبل بعض مدراء الادارة الوسطى ، ببعض من ظنوا انهم من الضعفاء ، وفي نفس الوقت ، اصبحت وسيلة لتنفيع البعض الاخر ، على اسس المحسوبية والشللية وغيرها من الآفات الاجتماعية ، فبدأ تحضير هذا البعض لمواقع متقدمة ، وتحجيم الاخر ، من خلال تحجيم دوره ومهماته ، حتى يتم تبرير تحجيم موقعه في الهيكلة ، وهذا ما بدأ يحدث معي شخصيا منذ عام 2004 ، على سبيل المثال لا الحصر ، رغم انني سابقا ، كنت اتلقى من نفس الفئة ، الوعود بتعظيم دوري ، انسجاما مع التوجهات العالمية الجديدة لتطوير الصيانة ، التي انقلبت فجأة وبعد الخصخصة الى توجهات تحجيمية .

     لا بد ان نسجل ان اكبر انجاز في تاريخ شركة البوتاس العربية ، هو ما تم في عهد الادارة الكندية في عام 2008 ، عندما تم تعديل سلم الرواتب ، وزيادتها بشكل غير مسبوق ، حيث وصلت لبعض العاملين ، الى اكثر من الراتب نفسه ، وهو انجاز كبير بجميع المقاييس ، لم يكن مطلبا نقابيا ابدا ، بل كان مطلب النقابة حينها يرتكز على المطالبة ، بزيادة مقدارها خمسون دينارا ، بينما هذا التعديل ابتدأ بزيادة بالمئات وانتهى بالاف الدنانير ، لكن ما جرى في الشهور التي سبقت اقراره ، جعل منه نعمة ونقمة في نفس الوقت ، وذلك بسبب ما يلي :

  1 -  قبل تعديل سلم الرواتب عام 2008 ، تم ما يعرف بالوزن الوظيفي للعاملين ، وقد تم التلاعب بهذا الامر ، من قبل بعض مدراء الادارة الوسطى ، من خلال منح مسميات ، وتحديد مهمات جديدة ، وبالتالي منحت زيادات في الراتب لفئة لا تستحقها بهذا المقدار ، في نفس الوقت الذي تم فيه تحجيم اخرين .

2 – فتحت ادارة الموارد البشرية السابقة ، الابواب على مصراعيها ، اما العطايا والمنح على حساب العدالة والمساواة ، سواء للاصدقاء والمحاسيب ، او لنقابة المناجم والتعدين التي اشترطت لموافقتها على توقيع اتفاقية عمالية مع الادارة ، لتجميد المطالبات المالية لمدة عامين ، تحقيق مصالح اعضاء النقابة والمحسوبين عليهم ، بحيث خرج سلم الرواتب الجديد مشوها ، وليس افضل سلم للرواتب في الشرق الاوسط ، كما ادعى صاحبه ، فقد كان مجحفا مع البعض ، وسخيا الى حد السخط مع البعض الاخر ، ومنح اخرين ممن لا يستحقون ، زيادة في الراتب لم يحلموا بها ، وربما لم يقتنعوا هم انفسهم باحقيتها ، جعلتهم موضع التندر من قبل زملاءهم الذين يعرفون حجمهم الحقيقي .
 

لقد ادى ما سبق الى غياب العدالة ، وحرمان فئة كبيرة من العاملين من حقوقهم ، ولم تقم النقابة بدورها ، بان تكون حلقة وصل بين الادارة العليا والعاملين ، في ظل تخلي الادارة الوسطى العربية عن هذا الدور ، وتمتعها بالامتيازات منفردة ، وبالحصانة من خلال الصلاحيات المطلقة ، غير القابلة للنقض ، التي منحت لها .

     مرت ثلاث سنوات على تعديل الرواتب ، واصحاب الحقوق المنقوصة ما زالوا ينتظرون ، لقد وقعوا بين فكي كماشة ، الظلم الذي ساهمت به الادارة السابقة ، وبالاخص ادارة الموارد البشرية ، ولم تبادر الى ازالته ، بوجود ادارة جديدة مستعدة لذلك ، والتجاهل لهذا الظلم من قبل نقابة المناجم والتعدين ، التي لا يهم اعضائها الى مصالحهم الخاصة ، وممارسة الابتزاز مع الادارة مقابل اسكات صوت المقهورين ، واستغلال عامل الوقت ، لادخال اليأس الى قلوبهم ، لا بل ايضا ممارسة الابتزاز مع العاملين انفسهم ، مقابل اصواتهم الانتخابية ، او في صراع  شخصي ، مع رئيس الاتحاد العام لعمال الاردن .

     ان غياب نقابة قوية ، تكون حلقة وصل بين الادارة العليا والعاملين ، في ظل وجود الادارة الوسطى كعائق بين العمال وادارتهم العليا ، يقتضي من جميع عمال البوتاس ، السعي لانشاء نقابة بديلة ، لعمال البوتاس فقط ، لتصحيح هذا الخلل ، وزرع الامن الوظيفي في النفوس ، واعادة الحياة الى مفهوم العدالة الذي اغتيل .

     يا عمال البوتاس ... ان استمرار الوضع على ما هو عليه ، سيزيد الامور تفاقما ، وسيؤدي الى ضياع الوقت ، والى مزيد من المعاناة ، والى المزيد من الممارسات السلبية ، فلقد شهدنا بالاونة الاخيرة ، تعيينات وتنقلات وترقيات ، اثارت الاستياء بين جميع العاملين ، ولا ندري كيف تمت مثل هذه الامور ، وكيف تم تمريرها من قبل الادارة الكندية ، وهل تعلم حقا ما يحدث من تجاوزات ، في ظل غياب نقابة تلتزم بحقوق العاملين ، وتتعامل بايجابية مع الادارة العليا .

     ان ملف التامين الصحي ، الذي ساهمت الادارات العربية السابقة في صنعه ، وساهمت النقابة بتضخيمه ، يجب ان يطوى ، من خلال الاعتراف بحق العامل بهذا التأمين ، وتنظيم الحصول عليه لبقية مستحقيه ، بحيث لا يشكل عبئا ماليا على الشركة .

     ان ملف التظلمات ايضا ، يجب حله باعادة الحقوق الى اصحابها ، ولا يجوز الاستمرار بتجاهل هذه الحقوق اكثر من ذلك ، ولا بد من فك ارتباط هذا الملف ، بملف التامين الصحي ، والذي يجب ان ينتهي كما ذكرنا سابقا .

    يا عمال البوتاس ... كيف تقبلون على انفسكم ، ان تشاركوا في اعتصامات جرت في عمان ، من اجل خلاف شخصي ، بين رئيس نقابة المناجم والتعدين ، ورئيس الاتحاد العام لعمال الاردن ؟ كيف تقبلون على انفسكم ، المشاركة في اعتصام او اضراب ، في شركة البوتاس العربية ، من اجل ان يصبح "احد اعضاء" نقابة المناجم والتعدين ، عضوا في مجلس ادارة الشركة ؟ وانتم تعرفون تماما من سيكون هذا العضو ، لو تم تحقيق هذا المطلب ، الذي تلي على مسامعكم ، ضمن بيان النقابة في لقاءكم الاخير معها ، يوم الثلاثاء الماضي 15/3/2011 ، عند بوابة المصانع ؟ وكيف لم تنتبهوا الى هذه النقطة ، التي استغلوا فيها معاناتكم ، لتحقيق المزيد من المكاسب الشخصية .

     هل سألتم انفسكم يا عمال البوتاس ، لماذا لم تقم النقابة ، بطمأنة العاملين الى حفظ حقوقهم بالتأمين الصحي في نهاية خدمتهم ، او وفق ترتيب معين ، وبالاتفاق مع ادارة الشركة ، بحيث لا يرتب مبالغ مالية كبيرة في زمن قصير ، ولماذا لم تساهم جديا في اصلاح الخلل في سلم الرواتب ، والذي ساهمت هي باحداثه ، عندما جعلت مصالح اعضاءها  والمحسوبين عليها ، في اولوية اهتمامها ؟ لماذا لم يتم ذلك طوال ثلاث سنوات مضت ، وفيها الوقت الكافي لحل مثل هذه المشاكل  ، لو صدقت النوايا ، لماذا الغياب عنكم اشهرا طويلة ، وتجاهل اتصالاتكم الهاتفية ، والعودة لكم فقط ، عند الانتخابات ، ثم الغياب والعودة عند بروز المشكلة مع الاتحاد العام ؟ هل تقبلون على انفسكم ، ان تلدغوا من نفس  الجحر ، مرتين وثلاث واربع ، اللهم اشهد اني قد بلغت .



m_nasrawin@yahoo.com
  21/03/2011

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
22-03-2011 08:06 AM

هناك نقابات تتلاعب بمشاعر الموظفين ويجب تحويلها الى النائب العام لاننا نشتم رائحة فساد اداري ومالي بطريقه غير مسبوقه

2) تعليق بواسطة :
22-03-2011 10:49 AM

اذا كان تعديل سلم الرواتب من الادارة وليس مطلب نقابة فهو نقمة في بعض اوجهه كما تدعي واذا كان مطلب نقابي فهو نعمة كما تدعي واسمح لي ان اقول لك انك غير صادق في بعض مما كتبت وانك تتجنى على النقابة التي افرزتها اصوات الحق ونحن كلنا ثقة في من افرزناهم

3) تعليق بواسطة :
22-03-2011 10:51 AM

صدقني على دور الادارة العربية ما كنت تفتح فمك الا عند دكتور الاسنان فقط

4) تعليق بواسطة :
22-03-2011 11:03 AM

صدقني هذه الكتابة تدل على قلة الشغل

5) تعليق بواسطة :
22-03-2011 11:18 AM

انا اعرف السيد ابو عامر معرفة شخصية واكن له كل الاحترام ولكن هنالك مفرقات كثيرة مما ذكر من مدح الى الادارات العربية ومقارنتها مع الكندية وهو عرف عز المعرفة انة من دون النقابة اصبح عمال البوتاس 900 كما ذكر نائب مديرها العام عندما اجتمع مع الادارات الوسطي بالشركة بداية الخصخصة
هنا اقول الى السيد ابو عامر ما هي الميزيات التي حصلوا عليها اعضاء النقابة الحاليين او السابقين باستثناء الدكتور خالد واعتقد انة يستحق ما حصل علية

6) تعليق بواسطة :
22-03-2011 11:33 AM

الى الزميل مالك نصراوين عضو الهيئة العامة لنقابة في المناجم والتعدين
ما كتبته كلام جميل في معظمه لولا انك تهجمت على نقابة العاملين في كل المواضيع التي كتبتها حيث ان سلم الرواتب الذي وافقت عليه النقابة بصورة مستعجلة كما تدعي لم يكن ليحصل لو تأخروا في الموافقة عليه وجادلوا الشركة فيه لكانت الادارة اكتفت في صرف خمسون دينار بناءاً على تواقيع العاملين وعددها الف ومائتين توقيع تطالب في صرف الخمسون دينار وعندما اصرت النقابة الاطلاع على الهيكلة تم جمع تواقيع العاملين بناءاً على طلب المدير العام من اجل الاسراع في الهيكلة والموافقة عليها وانا اعترف معك ان هناك خلل في هذه الهيكلة الا اننا لا نستطيع ان ننكر ان ثمانون في المئة من العاملين في الشركة استفادوا من هذه الهيكلة وعشرون في المئة وانت منهم لم يستفيدوا كباقي العاملين وانما كانت استفادتهم بشكل اقل ولكنها تركت الباب مفتحوحاً لهم لان يطالبوا في تعديل درجاتهم ورواتبهم أما بخصوص ان تكون النقابة حلقةالوصل بين العاملين والادارة العليا فهذا ما تحاول به النقابة منذ ان تم انتخابها الا ان الادارة الحالية ترفض الجلوس معها والاستماع لها وعندما ارادت النقابة ان تظهر قوتها المتمثلة في ثقة الهيئة العامة بها وانها تستطيع ان تستعمل السلاح الوحيد المتوفر بين يديها وهو الاعتصام ومن ثم الاضراب خرج امثالك على الساحة ليشككوا في هذه القوة ويعملوا لخدمة الادارة من خلال محاولة إضعاف النقابةوارجو ان تتوقف عن محاولة تسميم افكار الهيئة العامة من اجل خدمة إدارة الشركة فلن ترضى عنك الادارة وانت رافع ثلاثة دعاوى ضد الشركة وتأكد ان النقابة هي التي تدافع عنك باستمرار وتقف في وجه الادارة كلما ارادت ان تتخذ بحقك اي اجراء تأديبي وانت تعلم مدى التجاوزات التي ارتكبتها دون ان نذكرها على الملا كونها غير لائقة وهي كفيلة بفصلك من العمل لولا تدخل النقابة وللحديث بقية

7) تعليق بواسطة :
22-03-2011 12:33 PM

لماذا يامالك زعلان من النقابات فمعظم مؤسسات البلد بحاجة لاصلاح، اليست النقابات من افرزنا تحت نطاق عشائري وفئوي ضيق؟ حالها حال مجالسنا النيابية التي اندم على قص هويتي بعد كل عملية انتخاب ثم تطور الامر حتى قرطت كما يقرط الجبن فتلفت المحفظة من كثر ما بطلعها في الدوائر الرسمية لاثبت اني احمل رقم وطني اردني، الا تحمدوا الله على ان النقابيين ليسوا كالزعماء العرب مدة صلاحيتهم غير محدودة؟ وانه لايلزم لا لسياسة غاندي في اللاعنف ولا لتحريك الجيوش لاسقاطهم؟ اقل ما فيها نزار في مواقعنا كل فترة لاستجداء الاصوات والولاءت ويعتذروا لنا عن الانقطاع عنا بحجة كثرة المشاغل والهم العام حالهم حال نوابنا، مشكلتنا انه نحن العربان لا نفهم معنى اليموقراطية والتي قرنها احد كبار السن في احد المقرات الانتخابية بسدر الكنافة بعد ان ضاق ذرعاً فقال: يا اخي وبعدين معاكوا هاتو هالديوقراطية قبل ان تبرد في اشارة الى سدر الكنافة اللذي يسعى الكل للاستحواذ عليه، مشكلتنا اننا نستورد المفاهيم ونطبقها مثل وصفة الاندومي ثم نتشدق بمقاييس الاداء في التطبيق والنجاح ونحن لا ننجح الا ببالمقدار اللذي يحفظ لنا البقاء، لقد فازت البتراء بعملية ديموقراطية لتكون ضمن عجائب الدنيا السبع ولم نعد نسمع بها من ذلك اليوم واستفادت منه اسرائيل اعلامياً اكثر مما استفاد الاردنيين فسوقتها على انها في اسرائيل لتأتي بالسياح الى اسرائيل وتحلبهم على الاخير ثم تريهم البتراء لساعتين، ووزارة السياحة لدينا لازالت تخطط وتدرس اليات صناعة السياحة، اما مهرجان جرش ذلك الارث العظيم فقد تمت دمقرطته من قبل وزارة الثقافة على مستوى الاردن وضاع دمه بين المحافظات حتى اصبح بلا هوية، يا اخي مقرطو التعليم عندنا وسمحوا باهانة المعلم صباح مساء بعد ان كاد ان يكون رسولا في الزمن الغابر كان المعلم يتباهى اذا طلب يد احدهم للزواج واليوم ستحي بعد ان انقهر واصبح جل همة الحصول على نقابة تحميه وضاع الطالب فكثرت المدارس الخاصة من اجل الانقضاض على مصاري المقهورين ، لقد مقرطوا وزراة الاشغال العامة واكثروا من مكاتب الصيانة في كل لواء فشكت الشوارع لمن تتبع وضحكت المطبات والحفر منا فصرخت المركبات انقذوني وصرخ المواطن اتعبتموني واصبحنا بلا منازع من اكبر الدول عالمياً في تسجيل الحوادث، اما التعليم العالي فمقرط الجامعات بان كفل الحرية للمتنفذين بانشاء الجامعات الخاصة فارهقت سوق العمل هي والجامعات الرسمية بطوابير العاطلين عن العمل من شاب او شابة في مقتبل العمر عاشوا احلى احلام اليقظة واختلطت امالهم بالواقع المرير فاين وزارة التخطيط من تخطيط سوق العمل، ليش زعلانين لقد مقرطوا الاعلام بعد ان تعب المواطن الاردني من التلفزيون الاردني وديكورة وبرامجه التي لا تزال في حقبة السبعينات فاصبح لدينا قنوات تلفزيونية ملونة تعج معظمها بالرسائل النصية الربحية ورايات التجديد للانتماء للاردن، فيا اخي وهل يجدد الواحد منا انتماءه كل يوم لابيه وامه ان لم نكن اردنيين الى الابد فهل ممكن ان نصبح من جنوب السودان مثلاً؟ لما تسلم الملك عبدالله الثاني اطال الله عمره المٌُلك كانت رؤيته ان يجعل من الاردن سنغافورة ولكن لم تساعده الحكومات ولا النواب فزادت الهوة بيننا وبينه فقل الاداء وزادت المديونية فطفر المواطن فكرست بعض القنوات ساعات طويلة لتعطي الانطباع لكل العالم ان الاردنيين شحادين مع العلم ان انها تعمل خيراً وللاسف يتدخل ذاك المسؤول المعني بالمشكله مع المذيع على انه متعاون من اجل المساعدة والسؤال ان لم تستطع ان تقم بالامانة فلماذا تحملها، انصرف وليحملها من هو كفؤ من اجل زيادة دخل الفرد بدلا من العيش على مرتبات وزارة التنمية الاجتماعية ومن اجل تعليمنا صيد السمك بدلا من تعويدنا على اكل السردين،فيا نقابات ويا مسؤولين اتقوا الله فهي امانه وقفوهم انهم مسؤولون.....

8) تعليق بواسطة :
22-03-2011 12:37 PM

لقد انتخبت الهيئة العامة السيد ماجد العضايلةفي الدورة السابقه والدورة الحالية واود سؤال كاتب هذا المقال ما هي المكتسبات التي حصل عليها من خلال عضويته في النقابة .
الم يحصل على درجته المالية التي حصل عليهاهو وزملائه في نفس المسمى وباقل منهم .
الم يصدر قرار بايقافه عن العمل لمدة اسبوعين .
الم يتلقى عقوبة لفت نظر لذهابه لعمل نقابي .
اين المكاسب التي حصل عليها ماجد العضايلة الذي يجوب الليل بالنهار لتحقيق المكاسب ويدافع عن الجميع .0

9) تعليق بواسطة :
22-03-2011 12:53 PM

الى من كتب التعليق رقم 6 باسم "النقابة العامة" ، ارجو ما يلي :
اولا : ان تذكر للجميع التجاوزات التي ارتكبتها في البوتاس ، وان كانت كما تقول غير لائقة ، فارجو من القائمين على موقع "كل الاردن" ان يسمحوا بنشرها .
ثانيا : لقد رفعت ثلاث دعاوي ضد الشركة ، وهذا يؤكد انني لست في "خدمة" الادارة كما تحاول الايحاء ، كما يؤكد تقصير النقابة الذي دفعني لرفع تلك القضايا ، او اثنتين منها .
ثالثا : هل تستطيع النقابة ان تدافع عمن ارتكب تجاوزات تستحق اجراءا تأديبيا ، لا اعتقد ان هناك نقابة في الدنيا تفعل ذلك ، بل واجبها الدفاع عن الحق ، ان كانت النقابة تؤدي مثل هذه الخدمات ، فانها تمارس الفساد .
رابعا : تعترف ان عشرين بالمئة من العاملين لم يأخذوا حقهم في تعديل الراتب ، والباب مفتوح امامهم للمطالبة بتلك الحقوق ، اين دور النقابة ، ولماذا لا تقم بواجبها في هذه المطالبة ؟
خامسا : ما اعلمه عكس ما تقوله ، الشركة هي التي اصرت على تعديل الرواتب ، وكان من الاوفر لها صرف الخمسين دينارا ، استجابة لمطالب ال 1200 موظف .

10) تعليق بواسطة :
22-03-2011 01:14 PM

سرد رائع جميل ... لكن الهجوم على النقابه لاجل الهجوم فقط وليس لاجل الاصلاح هو الغير مقبول

11) تعليق بواسطة :
22-03-2011 03:16 PM

يا ريت تكتب لنا عن نفسك وماذا تعمل وماذا قدمت للشركة وكم هو راتبك الحالي وكم كان راتبك قبل اصدار سلم الرواتب .
نحن بشوق ان نرى كيف تقيم ادائك وعطائك للشركة , كما نرجوك ان لا تعيد الرواية التي تسردها دوما ان لك في الشركة 24 عام .
نريد ان توجز لنا ماذا قدمت في 24 عام .

12) تعليق بواسطة :
22-03-2011 05:38 PM

ملآحظـة يا بو عامر . نراك تدافع عن الإدارة ومنجزاتها وا لإمتيازات التي تكرمت علينا بها الإدارة المستثمرة ( المستعمرة ) ولا تنسى أنك من الأوائل في الشركة وخدمتك 24 سنة في الشركة ومجموع خبراتك 29 سنة ومازلت في الدرجة السابعة في حين أن مهندسا عمره أقل من خدمتك وأقل من خبرتك عين في الدرجة 8 متخطيا الكثير من المهندسين وذلك لصلة قرابته من أحد مدراء الشركة التابعين للكنديين وهو سيفهم المسلط على رقاب عمال البوتاس وأنت أحدهم الذي مارس عليك الظلم في توجيه إنذار لم تكن تستحقه ..كل الإنجازات والامتيازات التي تحدثت عنها هي تراكم لإجراءات من الإدارة العربية ولكن الثلاثة كنديين جاؤوا وقطفوا ثمار هذه السنوات من العمل الدؤوب في الشركة ... ثم هل يعتقد أي منصف أن ثلاثة مدراء كنديين هم من قاموا بتطوير الشركة لولا جهود العاملين صغارا وكبارا من الأردنيين . لكن كل شيء إفرنجي إبرنجي . ودائما ز..... الغريب كويس . ياريت تجتمع مع النقابة وتتفقوا جميعا على أي إيجابيات وتحاولوا تصويب السسلبيات . والكتابة والرد بالمثل ثم الرد المعاكس لاتنفع . دعونا من المهاترات وإعلم أن الدولة بكافة أركانها تعيد النظر بالخصخصخة وما جنته من ويلات على البلد . فبيع مقدرات البلد ليس بالأمر الهين أيها الوطنيون الأحرار وأنت منهم .،، نقطة تمثيل العمال في مجلس الإدارة بنيتم عليه أن إجتماع الهيئة العامة ماهو إلا لإعطاء الدعم لخالد الفناطسة ليكون هو الممثل في مجلس الإدارة . وأعتقد أن ذلك إن كان خطأ يجب تجاوزه والنظر إلى النقاط الأخرى التي إن تحققت فيكفي النقابة شرفا إنجازها . دعونا نتجاوز العصبية والتعامل بردود الفعل فير ذات الفائدة لكل عاملي وموظفي البوتاس . نرجو أن تكون هذه بداية النهاية لكل ردود الفعل . مع الإحترام للجميع ( مؤيدين ومعارضين من كل الطرفين )

13) تعليق بواسطة :
22-03-2011 06:29 PM

انا اولا لست موضفا في البوتاس الشركة التي اعطت البلد وما زالت بجهود العاملين فيها عربا واجانب
اعرف ان خلفيتك الاشتراكيه تحتم عليك ان تهاجم الادارة الاجنبيه والخصخصة وتمدح الادارة الاردنيه وخاصة ابن الكرك الرجل الشريف المرحوم الهواري وهذا وفاء تستحق الشكر عليه
اما انكار الانجازات للادارة الكنديه فلا اعتقد انك مصيبا 100% فما نسمعه من موضفي البوتاس التغني بقدرات هذه الادارة وبعدها عن المحسوبيه والطريقة العمليه التي تسيربها الشركة حيث حققت ارباحا لم تحققها الشركة من قبل
اجمالا جميل ان تعرض القضايا على الراي العام ليصار الى تدارسها وتوضيح وتصحييح ما يحتاج الى ذلك  

14) تعليق بواسطة :
22-03-2011 07:33 PM

يا جماعه صدقوا ان كل كلام نصراوين صحيح 100%

15) تعليق بواسطة :
22-03-2011 07:33 PM

نفسي اعرف يا مالك شو بتشتغل راتبك فوق الاف وسبع ماية غير الرابع والخامس والسادس عشر والمؤكافئة ثلاثة اشهر يعني 19 شهر ومش عاجبك الله يعين الناس

16) تعليق بواسطة :
22-03-2011 07:38 PM

الحل في فصل نقابة الفوسفات عن البوتاس

17) تعليق بواسطة :
22-03-2011 07:40 PM

كيف بتركب في الدماغ كلنا بنسمع انة الشركة حققت النجاحات على المستوى الاقليمي والعالمي عداك عن الارباح والرواتب المجزية التي لا يوجد شركة مماثلة لها الى القليل وفيها تلاعب وعدم الانصاف كما كما نقرأ كل يوم على الصحف الاليكترونية من المتفلسفين الذين يهمزون ويلمزون في مؤسسات الوطن عاقل يحكي ومجنون يسمع يا ناس .

18) تعليق بواسطة :
22-03-2011 07:41 PM

يا جماعه انا بتحدى رئيس نقابه في تاريخ الاردن اخذ امتيازات من ادارة الشركات اكثر من السيد خالد زاهر

19) تعليق بواسطة :
22-03-2011 08:16 PM

السيد خالد زاهر كان من اشد المعارضين لمشروع تعديلات الضمان ويهدد باضرابات واعتصامات عمالية قوية ضد اقراره حتى اشتروه كعضو في مجلس ادارة الضمان والان تعلمت شركة البوتاس الدرس وعرفت ديته وتسعى لتعيينه عضوا في مجلس الادارة ليسكت العمال ويماطلهم باسلوبه الرائع والمميز. شو الك بالطويله احنا شعب ساذج وذاكرة زيرو. كله من نقص الB12 بدي اروح آخذلي حقنه واسكت.

20) تعليق بواسطة :
23-03-2011 03:12 AM

الى اشاوس البوتاس الفناطسه عندنا محروق في الفوسفات

21) تعليق بواسطة :
23-03-2011 06:12 AM

لن اطيل عليك ولن اكون من المنظرين ولكني اقول كما قال الشاعر احمد مطر


بالتمادي . . . يصبح اللص باوربا مديرا للنوادي،

وبامريكا.. زعيما للعصابات واوكار الفساد.

وباوطاني اللتي من شرعها قطع الايادي،

.يصبح اللص . . . زعيما للبلاد

22) تعليق بواسطة :
23-03-2011 09:45 AM

الى "مطلع" ، صاحب التعليق رقم 15 ، اعتقد لو انك بعمري ، وقضيت بالشركة حوالي ربع قرن مثلي ،وقبلها خمس سنوات بالاسمدة ، لما كانت كلماتك بهذا الشكل ، عندما كنت ازحف تحت انابيب البويلرات وهي بدرجة حرارة 80 م ، واتسلق السقالات داخل المبلورات والخزانات ، واصعد الى ارتفاع 40 متر لفحص المداخن للبويلرات والمجفف ، ونقضي اكثر من 30 ساعة متواصلة من العمل الميداني الطاريءوبدون مقابل ، حيث لم نكن نحصل على مقابل للعمل الاضافي ، وعندما كنا نتعرض للموت في الاماكن الخطرة ، وغيرها من الاعمال الشاقة والاخطار ، كنت انت ، "اذا لم يخذلني احساسي " ترتدي "الفوطة" وتلعب بالشارع ، ثم جئت الى البوتاس قبل عدة سنوات ، وحصلت في موقعك على نفس راتب زميلك الذي سبقك ب 15 سنة ، هذا اذا لم يكن عملك مكتبيا وتحت المكيفات .

23) تعليق بواسطة :
23-03-2011 10:05 AM

صدقت ايها الزميل المحترم اياد مبيضين ، لك تحياتي .

24) تعليق بواسطة :
19-04-2011 07:05 PM

جميل جدا كتابتك يا ابو عامر فقد تم تعيين ابن مدير الصيانه بالدرجه الثامنه وانت بعد24 عام درجه 7سابعه ومن المؤكد انه سيسبقك للدرجه السادسه كل راس مالها شويه عقوبات لموظفي الصيانه وشوية تجبر

25) تعليق بواسطة :
19-04-2011 07:07 PM

والمؤكافئة في تعليق رقم 15 تدل على القوة

26) تعليق بواسطة :
19-04-2011 07:11 PM

لكن لو نندل على الجحر يا عزيزي ابو عامر

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012