أضف إلى المفضلة
الجمعة , 12 تموز/يوليو 2024
الجمعة , 12 تموز/يوليو 2024


علاء الفزاع يكتب : الخيار العسكري: المؤتمر في موسكو والصدى في عمان

بقلم : علاء الفزاع
16-08-2015 12:15 PM

علاء الفزاع

اللهجة الحادة التي تحدث بها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في واشنطن ربما كانت مزعجة لوزير الخارجية الروسي لافروف، ولكنها ينبغي أن تكون مقلقة للغاية لمن تلقاها في الأردن. الجبير يؤكد على وجود خيارات عسكرية للإطاحة بالنظام السوري، وهذا بالذات ما ينبغي أن يتحسب له الأردنيون، حيث أن المعنى الوحيد لذلك هو فتح جبهة حقيقية عبر الحدود الأردنية.

الخيارات العسكرية للإطاحة برأس النظام السوري تنحصر عبر جبهتين: الحدود التركية أو الحدود الأردنية. في الشمال السوري لا تأمل تركيا في أكثر من تحجيم القوة الكردية المتصاعدة بشكل صاروخي هناك. تركيا تكاد تكون الدولة الإقليمية الأكثر تماسكاً والأقل مشاكل داخلية، وتعتبر من عمالقة الاقتصاد في الشرق الأوسط ووسط آسيا وجنوب أوروبا، ولديها جيش ضخم وقوي ومدرب ومختبر، ورغم كل ذلك تقول بوضوح أنها لن ترسل جندياً تركياً واحداً عبر الحدود. همها الأكبر ينحصر في منطقة آمنة، وإن كانت تأمل أن تصبح بعد ذلك منطقة عازلة. أما المعارضة السورية في تلك المناطق فرغم أنها أكثر تنظيماً وأقوى بما لا يقارن بالمعارضة في الجنوب السوري فإنها تبدو بعيدة للغاية عن دمشق، وكل ما تأمل فيه في هذه المرحلة هو الالتفاف على حلب، أو إجبار قوات النظام على المزيد من الانسحابات لحماية الساحل. ولكن عينها ليست على دمشق في القريب العاجل.

فوق كل ذلك، الجبير لا يستطيع الحديث نيابة عن الأتراك.

أما بالنسبة لمجموعة زهران علوش التابعة للسعودية فأقصى ما تستطيع فعله هو قصف دمشق بالهاون وبعض الصواريخ، رغم أنها المليشيا الأقرب لدمشق.

إذاً فالجبير يتحدث عن المنطقة الجنوبية، وهي التي كانت منذ نهايات عام 2011 بعهدة السعودية إلى حد كبير. فلنتذكر أيضاً أن الجبير كان في عمان قبل توجهه إلى موسكو. ولكن لا يمكن إسقاط النظام السوري من الجبهة الجنوبية إلا بقوة نارية وإسناد مباشر يتجاوز بكثير ما هو موجود حالياً، خصوصاً بعد الفشل الذريع لعواصف الجنوب بنسخها المتعاقبة. أي تحرك جاد لإسقاط النظام ينبغي أن يضم قوة من عشرات آلاف المقاتلين المسلحين بأسلحة أقوى بكثير مما هو موجود حالياً، مع ضمان حد أدنى من الغطاء الجوي، وتوافر عدد معقول من الآليات والمدرعات والدبابات. كل ذلك يعني رفع فرص النجاح، ولا يضمن بشكل نهائي تحقيق الهدف، فلا أحد يعرف كيف سيرد حلفاء النظام السوري.

نفس التجهيزات ستكون لازمة وإن بمقادير أقل إن كان هناك حديث عملي وقابل للتطبيق بخصوص المناطق الآمنة أو العازلة. وكلا السيناريوهين سيتطلب إن عاجلاً أم آجلاً تحركاً عسكرياً أردنياً داخل الأراضي السورية لأسباب لوجستية ولضمان عدم تدخل قوى معادية كداعش مثلاً.

ماذا يعني ذلك على الأمن الوطني الأردني؟ إنه يعني المخاطرة بتلقي رد فعل مباشر من قبل النظام السوري، على شكل صواريخ أو قذائف أو مدفعية أو خلايا نائمة على امتداد الداخل الأردني. ولكن هذا ليس أخطر ما في الموضوع.

جر الأردن إلى ساحة جنوب سوريا يعني حتمياً دخول قوات أردنية. يخدع نفسه كل من يعتقد أن فكرة الحزام العازل آمنة وأنها ستعتمد بشكل كلي على قوى مدعومة عن بعد. كانت لتكون آمنة بالنسبة للإسرائيليين في جنوب لبنان وشريطهم فيه، وكانت لتكون آمنة بالنسبة لأمريكا في فيتنام وكوريا الجنوبية. واقع الأمور أن التحركات العسكرية عبر الجبهة الأردنية، سواء لإسقاط النظام أو لمجرد الاكتفاء بمناطق آمنة، تعني في النهاية تحركاً عسكرياً مباشراً. وهناك ستصبح تلك القوات في أرض غريبة عليها، مستهدفة من النظام السوري ومن داعش التي لن تضيع الفرصة، ومن النصرة في مرحلة ما، ومن الكثير من الفصائل السورية الجنوبية التي لا تخفي عداءها الشديد للأردن. هذا هو السيناريو الذي نحذر منه منذ عدة أعوام والذي يعني فعلياً استنزاف الجيش خارج أراضيه وكشف الساحة الداخلية، وهو بالضبط ما يريده كل أعداء الأردن، وليس فقط داعش. الأكثر من ذلك هو أن الكثير من الأسلحة المتطورة والثقيلة التي قد يتم تسليمها للمعارضة ستنتهي إن عاجلاً أم آجلاً لتوجه إلى الأراضي الأردنية، حيث من المحتم أن يقع بعضها في أيد معادية وسط فوضى المليشيات والسلاح والفصائل في عموم الأراضي السورية، وهو ما تكرر كثيراً قبل ذلك. إذاً فلنتخيل الحال عند وقوع دبابات ومدفعية وصواريخ مضادة للدروع في أيدي النصرة على حدودنا بالضبط، على بعد عدة كيلومترات من الرمثا والمفرق، أو في أيدي بعض أصدقاء اليوم من هذا الفصيل أو ذاك ممن سينقلبون إلى حضن داعش بعد شهور، وهو ما تكرر أيضاً وبكثرة!

أكثر من ذلك، هل سيتمكن الأردن من تحمل الكلف البشرية والمالية لأي تحركات مماثلة؟ وهل يستطيع الأردن أصلاً أن يركن إلى دعم خليجي وهو لم يحظ بمثل ذلك الدعم طيلة أعوام، بل كان تحت حصار مالي خليجي وقطيعة دبلوماسية من قبل بعض الأشقاء؟ هل ارتقى الدعم الخليجي في موضوع اللاجئين إلى الحد الأدني المعقول؟

ليس واضحاً بالضبط كيف يفكر السعوديون في هذه المرحلة، وليس واضحاً ما إذا كانت تصريحاتهم في سياق الضغط أكثر لتحصيل المزيد من التنازلات والتلويح بالقوة العسكرية لإجبار حلفاء الأسد على التفكير في تنحيته سلمياً، ولكن ينبغي أن يكون واضحاً أن خططهم هذه مهما كانت تتعلق بساحة ليست ساحتهم، وبأمن ليس أمنهم. إنها ساحتنا ووطننا وأمننا وجيشنا. وينبغي أن تكون رسالة نظامنا واضحة وضوح الشمس في هذا الصدد. بغض النظر سواء أرحل رأس النظام السوري أم بقي، وبغض النظر عن أية سيناريوهات تصعيدية أو تسووية، وبغض النظر عن أي شيء يجري في الداخل السوري ومهما يكن ألمنا له، يبقى من مصلحة الأردن أن يظل الجانب الآخر من الحدود في يد قوات نظامية، وهذا ما حافظنا عليه طيلة سنوات الأزمة.


التعليقات

1) تعليق بواسطة :
16-08-2015 11:16 AM

اخي علاء الفزاع تحية معلمنا وصفي التل وبعد ان كلا الطرفين سواء كان النظام السوري ام المعارضة المسلحة لهم اطماع في شمالنا الحبيب يعني نحن لا مع سيدي بخير ولا مع ستي بخير

2) تعليق بواسطة :
16-08-2015 11:39 AM

نعتذر

3) تعليق بواسطة :
16-08-2015 11:44 AM

اعرف ان علاء فزاع غير مرضي عنهو اردنيا.........

السعوديه بتفوت من الاردن وبتحتل درعا

وبعدها تكون حاصرت دمشق واحتلتها وتريا تحتل الساحل وحلب

وبهيك تنتهي مشاكل سوريا

ويجيبوا مايسمى بكرزاي اهبل وتنبل

ويقعدوه على الكرسي

زيو زي الكرازايات الراضخين وخلص

بس كل هذا بعد أن يموت ويهلك نصف الجيش السعودي والاردني والتركي

وسلامتكو

4) تعليق بواسطة :
16-08-2015 11:53 AM

......الأردن لن يتدخل في سوريا الا في حالة واحدة فقط قرار من الأمم المتحدة / مجلس الامن الدولي البند السابع وهذا مستحيل لان هنالك الفيتو الروسي و الفيتو الصيني .

5) تعليق بواسطة :
16-08-2015 12:00 PM

الاردن يحسب هم سيارة إطفاء تذهب لإطفاء حريق قد نشب
حتى يحرك حرب على سوريا
واعتقد ما احد يريد التضحية من اجل عيون السعودية وبرواتب ثلاثمئة دينار ١٥٠ أجرة بيت وميه وخمسين كل خ..... فيهن
وانا اجزم بان الامور قد تتغير فعليا وليس نظريا في حال دخلت الاردن الحرب بالوكالة عن السعودية او غيرها ٨٠٪ من الشعب الاردني ليس لديه اي شيء من الممكن ان يفقده او ياسف على فقدانه وكذبة الامن والأمان سوف تذهب للجحيم في حاله لا يمكن لمن كان السيطرة عليها شعب يقولك الي خائف عليه قاعد علية

6) تعليق بواسطة :
16-08-2015 01:13 PM

كنا سابقاً نترحم على الصومال ومن بعدها السودان لكننا اليوم نقرأ الفاتحه على سوريا والعراق واليمن وقد قرأناها سابقاً على ليبيا..باعتقادي سيناريو حرب بريه على سوريا في المنظور القريب هي بعيده ولن تحصل لاسباب يعرفها كل اردني اضافة للرفض الشعبي , من هنا مهما حاولت السعوديه او غيرها لتوريط الاردن في حرب ليس لنا فيها ناقه ولا جمل هو من باب ادبيات السياسه والمراوغه,, نحن لا ندق على صدورنا لخدمة اجندات البعض,, هناك تحديات اكبر من تغيير النظام في سوريا تتهدد وجودنا بشكل عام ومنها يهودية اسرائيل,وترانسفير

7) تعليق بواسطة :
16-08-2015 01:15 PM

.
-- الى القامه الوطنيه الاستاذ علاء الفزاع ، اشتقنا لروحك وقلمك وبصيرتك .

.

8) تعليق بواسطة :
16-08-2015 02:54 PM

اخي علاء الفزاع المحترم
التحالف الايراني السوري حزب الله ...لن يسمح بسقوط الاسد ...والتحالف غير قابل للتفكك ....روسيا لن تسمح مع الصين ..باي قرار تحت البند السابع للهجوم على سوريا ...السعوديه ودول الخليج متورطة باليمن ...سيبقى الوضع كما هو عليه ..لا منتصر ولا مهزوم ..في سوريا واليمن وليبا

ابدعت بمقالك يا الحبيب ..تحياتي

9) تعليق بواسطة :
16-08-2015 05:22 PM

ليسمن مصلحة الاردن ان تدخل بما يجرى بسوريا لان الذى يجرى هو ليس الاسد ولا غيرة واستغرب كيف شخص او قائد يبقى على الكرسى بعد ما دمر بلدة الموامرة كبيرة على هذة الامة وما معنى التمسك بشخص بعد الذى وصلنا الية وعلى العربان ان الموامرة لم تصل الى نهايتها بعد واللة يخلص الامة من كل من يضمر شرا لها

10) تعليق بواسطة :
16-08-2015 05:29 PM

موقف الاردن واضح منذ بداية الازمه السوريه ولم يزل قائم وهو الحل السياسي والكاتب مصر على الحل العسكري رغم كل المؤشرات الدوليه والاقليميه ان لا حل عسكري وقد بني المقال على فرضيه غير مطروحه لا اردنيا ولا اقليميا ولا دوليا فالتحليل على فرضيه خاطئه نتائج خاطئه

11) تعليق بواسطة :
16-08-2015 10:47 PM

روسيا ارسلت حديثاً الى سوريا طائرات ميج31 متطورة ولن تسمح بالمس بالنظام السوري الا بالاتفاق معها ومالم تقبض الثمن، ثم ايران وحزب الله قادران على قلب كل الحسابات؟؟

12) تعليق بواسطة :
16-08-2015 11:34 PM

الاخ والصديق والأبن علاء الفزاع رسم لوحة كلوحة المنوليزا اينما كنت ونظرت اليها تراها تنتظر اليك , فهو ينظر لوطنه ويوجعه ولو سقوط قديفة على ارض خاليه في الأردن ...
الجيش السوري لم يستعمل اسلحته الاستراتيجية لأنه يقاتل عصابات داخل المدن ولكن اذا هاجمه جيش من الخارج فالأمر مختلف
اعلن الملك عبدالله الثاني أنه لن يكون هناك اي تحرك عسكري للجيش الأردني خارج حدوده ...
وهو صاحب القرار ,
والجبير , يطخ عن كتف غيره , سياسي والساسة , يقولون ما لا يفعلون كالشعراء

13) تعليق بواسطة :
17-08-2015 05:14 AM

.
-- قد لا تكون السعودية استُنزفت ماليا بعد لكنها وقعت بفخ اليمن الذي سيستنزفها طويلا عسكريا بالأفراد والعقيدة القتالية

-- اما سياسيا فالسعودية قد إستنزفت تماما إقليميا ودوليا وتتخبط بعدما كانت تقود

-- حليف السعودية الأول هو الامريكي النزق جدا لا يتحمل المغامرات الطويلة


-- بينما حليفا النظام السوري روسيا وايران من اكثر حضارات الارض جلدا وصبرا ويعملان بسياسة استنزاف طويل جدا للخصم ثم هجمات مرتدة

-- يضاف لذلك ان للبلدين ثأرا عند السعودية إبتداء من حروب الخليج وحتى حرب الشيشان والبلقان

.

14) تعليق بواسطة :
17-08-2015 10:44 AM

طيب لمن بحثنا في الجوجل بأسم الكاتب علاء الفزاع وجدنا سيرته الذاتية واخبار سجنه وثم رحيله من الاردن الى منفاه الاختياري في السويد طالبا اللجوء ولم يحدد هل هو اللجوء السياسي ام اللجوء الانساني وهذه المعلومات أوردتها الصحف الاردنية الالكترونية فلماذا لاتظهرونها للعلن ونتسأل هل يسمح للفزاع بالعودة الى الاردن وخاصة أنه تخلى عن جنسيته الاردنية واصبح اوربيا اسكندنافيا نسبة للجنسية السويدية التي حصل عليها مع الامنيات له بالتوفيق في افتتاح صحيفة الكترونية عربية في السويد يرئس تحريرها كما سمعنا

15) تعليق بواسطة :
17-08-2015 11:07 AM

تحية للقلم الوطني الحر الأستاذ علاء فزاع
حفظك الله ورعاك.
أجساد وعقول الأردنيين مهما ابتعدت وحلقت خارج الحدود تبقى قلوبهم معلقة في الوطن وأنت أحدهم.
لاأعتقد أن السعودية وهي المعروفة منذ وقت طويل بالتأني والتريث في اتخاذ قرار خطير كهذا قبل أن تغلق ملف اليمن ويبدوا أن ملف اليمن لن ينتهي بعد فالحوثيين وقوات صالح كانوا يقاتلون خارج أرضهم بدون حاضنة شعبية
وعقائدية ومكروهين من الجنوبيين فالزيديين معقلهم وحاضنتهم اليمن الشمالي لذا سيكون الأمر مختلف.
وعليه لاأتوقع أن تنتهي مشكلة اليمن قريبا

16) تعليق بواسطة :
17-08-2015 11:18 AM

أما تورط الأردن في الرمال المتحركة السورية فلا أعتقد أيضا أن القيادة الأردنية ساذجة للدخول في هكذا مغامرة مهما مورس عليها من ضغوطات متوقعة وهي تعلم جيدا الكلفة العالية التي ستدفعها ، فالخلايا النائمة موجودة والمتربصين للأردن أمثال داعش وأخواتها على مرمى حجر منا والخطر الأكبر سيأتي من الغرب الذي ينتظر الفرصة لتنفيذ مخططاته فأجندته جاهزة عندما ستكون الفرصة مؤاتية.
حمى الله الأردن وألهم قيادته إتخاذ القرار الصائب.

17) تعليق بواسطة :
17-08-2015 01:17 PM

كل التحيه عموه علاء .لا الاردن ولا غيره قادر على الدخول بقوات عسكريه لازاحة النظام في سوريا ولو امكنهم ذلك لفعلوه منذ زمن .السعوديه تهدد علما انها ستنهار وستقسم .الاردن كقوه عسكريه ومهما تلقى من دعم لا يمكنه حسم المعركه وان حاول سيكون ذلك بمثابة انتحار عسكري اذ لا يمكن الوثوق بكل الحلفاء فهم مع تيار الريح اينما اتجه.افضل الممكن اردنيا حماية الحدود وتحصين الجبهة الداخليه خصوصا تامين احتياجات الاردنين الاساسيه وكذلك الخدمات والاصلاح قدر الامكان بموضوع الفساد والرشاوي والمحسوبيه وسلامتك .

18) تعليق بواسطة :
17-08-2015 02:25 PM

الي فاتنه التل
السعوديه فضلها كبير على الشعب الاردني وليس المسؤلين هناك مايقارب نصف مليون اردني يعملون في السعوديه منذ اكثر من اربعين عاما وقد تحسنت ظروفهم وبنو مدنهم وقراهم بالمال السعودي وهناك منح سعوديه للطرق والتربيه والزراعه لخ ارجو الانتباه لكل معارض ان يفرق بين مصلحة الشعب الاردني بعامه ووجهة نظره المعارضه ومصلحته الشخصيه الوطن اكلر من الجميع معارض وموالى

19) تعليق بواسطة :
18-08-2015 02:25 AM

.
-- لا توآخذوني لكني قرفت من " تحميل الأردن جمايل "من عرب الجوار, جمايل العراقيين والسعوديين وحتى جمايل بعض إخوتنا الفلسطينيين

-- لأن الاردنيون شعب مهذب فهو يقر بما قدمه إخوته عرب الجوار له, ولأنه شعب مؤدب فهو يخجل أن يسرد ما قدمه لهم بالمقابل وهو اكثر بعشرات المرات

-- والعلة أن لدينا مسؤولين وحزبيين من عديمي الكرامة الوطنية تمجد بما يرد للأردن وتبخس بما يقدمه بالمقابل

-- إحياء جلالة الملك للراية الهاشمية وتسليمها للجيش الاردني العربي هي رسالة" كفى" لقيادات الجوار العربية

.

20) تعليق بواسطة :
18-08-2015 12:32 PM

المحرر : الرجاء الاطلاع على تعديلات قانون المطبوعات والنشر ، والقضايا الاخيرة التي يلاحق عليها الصحفيين ومؤسساتهم.

21) تعليق بواسطة :
18-08-2015 12:50 PM

أذكركم يا كل الأردن المحترمين بأن الديمقراطيه الصحفيه (الإعلاميه) بدوله كالسعوديه أو خليجيه أقوى بكثير مما ندعي نحن فعندما هاجمت صحفيه سعوديه القوات الباكستانيه المتحالفه مع السعوديه ضمن إتفاقيات بينهما وعلى اليمن المسكين ببهدلة البكستانين بأنهم بخسين الثمن

وجنودهم لا تسوى سوى مئة دولار والسعودي أغلى إتخذت الباكستان الموقف الشريف بحق جنودها وطيارينها الذين جاءو ليساندو عرباً وحتى لو بالمال ولكن تبقى الأخلاق سيدة الموقف ويذهب المال وعليه هم لا يشتروا شعباً بمال والطرق والمنح مقابلها لاجئين .

22) تعليق بواسطة :
18-08-2015 01:25 PM

لاأعلم ماهو هذا الحقد الدفين بقلبكي يافاتنة التل على السعودية والخليج
ولانعلم سرا لهذا الغل والبغض والسوداوية علينا ماذا عملنا لكي وماذا كنا قد عملنا سؤا معكي

23) تعليق بواسطة :
18-08-2015 01:29 PM

لتعلمي يافاتنه الغل ان الخليجيون والسعوديين لم يذبحوا زوجكي وصفي التل ودمه عند المنظمات الفلسطنيه التي تعيش بينكم

24) تعليق بواسطة :
18-08-2015 02:20 PM

احبائي أهل الاردن الكرام نحن نقدم الدعم الكبير في الاردن ماديا ومعنويا ونحتضن مليون مواطن اردني من شتى المنابت والاصول في الدول الخليجيهوكل استثمارات الخليج في الاردن كذلك وقفة الشيخ زايد الذي أودع نصف مليار دولار للخزينة الاردنية في ليلة وفاة الراحل الملك حسين عندما سحب التجار الكبارالاردنيين اموالهم من الاردن
ونستغرب من السيده الكبيرة بشيخوختها فاتنه التل تهجمها الغير مبرر على دول الخليج ومع ذلك نعذرها ونحسبها كوالدتنا الكبيرة في شيخوختها ونذكرها بخصال زوجها المرحوم وصفي التل الكبيربخلقه

25) تعليق بواسطة :
18-08-2015 02:25 PM

أنا اتكلم سياسه هل تعلمتم السياسه؟ لأن كما يبدوا انكم بسطاء الدفاع عن ما تعلمون ولا تعلمون وقدرتكم الوحيده المناظره بكلام الجمايل فكل واحد جميلته على نفسه وأنا شخصياً لم أحتك بحياتي بخليجين لأنني لا أستطيع مجاراة كلام سطحي جداً لا يتفق مع ثقافتي وخبراتي, ولا اتكلم بِغُل الغُل وسيلة الجبناء والجاهلين أما وصفي التل فهو أحد أعمامي وهذا يدل على قلة ثقافتكم ومعرفتكم بوصفي والتاريخ العربي ,نحن لسنا طلاّبين دم وثأر وأرجوا لكم حسن المعرفه والثقافه وخليج هاديء وإيران صديقه وأردن حمّال أسايا.حمى الله الأرن

26) تعليق بواسطة :
18-08-2015 03:47 PM

جميل من الوالده فاتنه التل ان تشرح موقفها السياسي ولا نعلم ماهو موقفكي السياسي والدتنا الكبيره فالدول كلها مواقف سياسيه عن ما ما ذا تتحدثين ؟؟؟!!!
الغل ينبع من حديثكي المجافي للحقيقة والغل ينبع انك بكل حقد قلتي ليس بالسعوديه الا محمد عبدو ونعتيه باليمني ماهذا الاسفاف والغل والحقد الاعمى سيده تل وقلتي لستي بطلابة دم وهل ينام الحر عن ثأره وهل ينام الحر مغبونا وهل ينام الحر وقتلة زوجكي او عمكي ساهرون في دياره
لا والله لا نرتضيها نحن الاحرار وكرامتنا ومرؤئتنا تعانقان السحاب

27) تعليق بواسطة :
18-08-2015 04:43 PM

في احدى السنوات اظهرت الجزيرة لقاء وحوارا مع ابو داوود احد قتلة وصفي التل ومعه اخرون من منظمة ايلول الاسود وكان اللقاء في الاردن في عمان ومادة اللقاء فيها من التشفي والفشخرة والفخر لقتلهم وصفي التل والثار منه وكان كل منهم يضحك ملئ فاه وخاصة ابو داوود زعيمهم ،،!!!
أين كنتي ياسيده تل من هئولاء او بالاحرى اين هم رجالك من قتلة زوجكي او عمكي هنا نسطر حقيقة ق وتاريخ ولم نأتي بشي من عندنا
والخليج عامرا بمنجزاته وحضاراته وتقدمه على سائر الشعوب العربية والاجنبية والخليج تحت ظل حكاما

28) تعليق بواسطة :
18-08-2015 05:51 PM

الى الاخوة المعلقين ان فاتنة التل ليست زوجة وصفى التل ولربما تكون من نفس العشيرة فقط واهل الخليج احوة لنا ولا يجوز ان يمن الاخوة علينا والفقر المادى ليس عيبا واذا ملكنا مال الدينيا لا يجب لنا ذرة كرامة ويجب علينا جميعا ان نكون يدا واحدة لان التامر علينا جميعا كبير اكبر من ما نتصور

29) تعليق بواسطة :
18-08-2015 07:50 PM

السيد ابو العبد شكرا لك
ولكن للاسف البعض ..................... يتمادى بالحقد والغل والحسد على دول وشعوب الخليج

فلا يوجد مجال الا ان نبين له الحقائق
بأن الاردن يتلقى اكبر دعما في التاريخ من كل دول الخليج ومن امريكا واوربا وبريطانيا والخليج بدوله صرف المليارات من اجل الاردن الذي يبعث ببعض من جنوده للخليج الذي يدفع لهم رواتب مجزية ويدفع كذلك للحكومة الاردنية مليارات مقابل هئولاء الجنود والمدربين عدا ان هناك مليون اردني من شتى المنابت والاصول يعيشون ويعملون رواتب بمئات الالوف

30) تعليق بواسطة :
18-08-2015 07:55 PM

اارجو من الأخوه المتناقشين الأبتعاد عن المناكفه وعدم الدخول في الجدل البيزنطي الغير مفيد فيما اعلنت ايران يوم امس أن البحرين جزء من ايران , فأن ضاعت البحرين لا قدر الله فلنلم انفسنا اولا .
كم انه على الاخت فاتنه تقدير الموقف الشعبي الاردني الذي لا يقبل الجدال في ان امن السعوديه من امن الاردن والعكس كذلك .

31) تعليق بواسطة :
18-08-2015 10:11 PM

أستمعت لليوتيوب للحوار الذي اجرته الجزيرة مع قتلة وصفي التل كلام لايظهر حقيقة من أناس عربا ومسلمين كما يدعون
احدهم يقول عملية قتل وصفي التل اعادة الروح للفلسطينين وازاحت عنهم اليأس والاحباط هكذا تحدث الارهابي ابن بيلا كمايسمى وتحدث جواد ابو عزيزه ومحمد خيروصرح ابوداوود بأن وصفي راس حربة القتال ويستحق القتل وهي عمليةأنتقاموكان لنا هدفا كبيرا في الاردن
وتحدث انه كان ينوي قتل زيد الرفاعي الجد وتحدث ابو الوليد العشي بالكثير من التشفي والغل والتفاخر
هذا الفيديو نتمنى ان تشاهده السيده فاتنة التل

32) تعليق بواسطة :
19-08-2015 04:12 AM

اشك بانك من اهل الخليج ..!!!.

33) تعليق بواسطة :
19-08-2015 04:10 PM

الأخ العزيز علاء الفزاع المحترم

تحية الأخوة،

* مرة أخرى، يحاول بعض (غوغائيوا الفكر)، إخراج مقالتك السديدة عن مسارها لا لشيء، إلا لضحالة الفكر السياسي بل وانعدامه، وانعدام الأفق والضمير.

*مقالاتك تنويرية وقلمك مضيء، ولا أعلم سببا يدعوا بعض الغوغائيون، ربط ما في مقالاتك، مع ماضيك وحاضرك المشرف في الدفاع عن حقوق الأنسان، إن في الأردن أوخارجه.

* السويد أعرق بلدا في مجال حقوق الأنسان، وعندما تقرر منحك صفة دولية ما لإنصافك، فهي أدرى بما تفعل، ولا تقبض على ما تفعل.

أخوكم دائما

حسين خير

34) تعليق بواسطة :
21-08-2015 11:16 AM

الناس تفكيرها تعبان مفرغ من الحقيقه .اولا وصفي التل لم يقتله الفسطينين فهو من اوجد تنظيماتهم العسكريه بالاردن لغايات تحرير فلسطين وقاتله معروف .والخليج اهلنا وما قصروا معنا ولو بها قليل من المهته.الهجوم ليس على مواطني خليج بل المسؤولين عندهم كما عندنا .مقالة الفزاع توضيحيه وهو لا شك دقيق في تحليله .السويد ودول الغرب عامه منابر حريه واللجوء ليس عيبا بل هو اقرب لجهاد النفس .كل التحيه للجميع .

35) تعليق بواسطة :
21-08-2015 02:16 PM

Thank you indeed for your perfect comment and god bless you.

أما الأخ علاء الفزاع شكراً لهذه المقاله الجريئه وننتظر منك المزيد , حماك الله وهنيئاً لك السويد وعمرك لا تندم على مواقف الكرامه وعزة النفس فعندما يصبح الوطن غربه لأردنيينه وعزوة الدخلاء وعابرين السبيل والشتات فلا حسافه عليه لحين فرج الله ووطني حيث أجدُ كرامتي وحقوقي وشكراً لك.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012