أضف إلى المفضلة
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024


تحية إلى رجال الدفاع المدني والأمن العام بعنوان حد معاه طفاية ؟

بقلم : طه عبدالوالي الشوابكه
07-12-2015 11:58 AM
قبل أيام, في مصر الشقيقة وفي الجيزة تحديدا كان مطعم في العجوزة يحترق, يشتعل فيه كل شيء حتى الأجساد الآدمية تفحمت في غضون دقائق والنار تتعالى بألسنتها كأنها السنة غضب تخرج من جوف تنين, المطعم صغير والوقت جدا مناسب لحركة أي عربة للإطفاء لخلو الطريق من المارة والسيارات حيث الوقت اليوم جمعة (عطلة) والساعة السادسة صباحا.
ما جرى من اعتداء صارخ من بلطجية وما جرى من حريق ( على مهله واقل من مهله) يعكسان واقع الدولة بأجهزتها كلها, ليس الدفاع المدني فحسب, بل جميع الأجهزة لان ما جرى في حادثة حريق لمحل متواضع يلقي باللائمة على رجال الأمن والمباحث والدفاع المدني , أين ردة فعل الدفاع المدني واستجابتهم ونحن نسمع مواطنا يقول للآخرين ( حدا معاه طفاية)؟ أين أجهزة الدفاع المدني ونحن نشاهد الحادث على التلفاز لربع من الساعة وربما أكثر والحريق يلتهم كل شيء بينما الناس البسطاء يحاولون إطفاء الحريق بمطافئ منزلية ومطافي للسيارات بلا جدوى والكل يقول ( حدّ معاه طفاية؟؟؟).
صدقوني, قفزت إلى ذهني الصورة المضادة لما يحدث لدينا من استجابة حطمت الأرقام القياسية العالمية وردة فعل استثنائية من رجال الدفاع المدني لدينا ورجال الأمن العام, فقلت على مسمع أفراد أسرتي لو إنهم اتصلوا بالدفاع المدني الأردني ربما وصولوا لهم قبل الدفاع المدني المصري لكن يا خسارة لم يفطنوا إلى ذلك, لتظل الأرواح والممتلكات والكرامات في أم الدنيا موضع حزن واسى .
حمدت الله جل في علاه أن في الوطن أجهزة لا زالت لم تتأثر بطريقة الحكومة في إدارة شؤون الوطن والمواطن لأنها ثقافة عسكرية وطنية بامتياز رضعوها وتشربوها رجال الأمن العام ورجال الدفاع المدني قبل سنين مضت, فشكرا وألف شكر ومرحى لرجال الدفاع المدني والأمن العام وباقة من الورد ننثرها تحت خطواتهم الجليلة.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
07-12-2015 12:51 PM

فعلا كلام الكاتب المحترم صحيح فان سرعة استجابة الدفاع المدني وسرعة تحركهم وحسن اخلاقهم وتعاملهم هي مدعاة فخر وشرف لكل اردني , وانا احتجتهم عدة مرات وفي كل مره كانو يذهلونني بسرعة وصولهم وحسن تصرفهم .الله يعطيهم الف عافيه هؤلاء النشامى والله يحفظ هذا البلد الرائع.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012