أضف إلى المفضلة
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024


الثقافة العسكرية تكرّم المتقاعدين

بقلم : طه عبدالوالي الشوابكه
04-02-2016 08:00 AM
( الأربعاء الموافق 3|2|2016) كان لمجموعة خيرة من متقاعدي الثقافة العسكرية من مختلف الرتب احتفالا مهيبا, عكس كرم الأخلاق العسكرية التي تتحلى بها تشكيلات ووحدات جيشنا المصطفوي مع منتسبيها عاملين ومتقاعدين, فقد جرى تكريم الدفعات الأخيرة من المتقاعدين بدعوة وتوجيه كريم من عطوفة مدير التربية والتعليم والثقافة العسكرية العميد الركن عدنان الرقاد ( أبو قيس) حيث توافد المكرمون ملبين الدعوة من كل حدب وصوب من وطننا العزيز ليلتقوا بزملاء لهم في أروقة المديرية وكأن العطاء منهل من أرواحهم لم ينضب بعد, كان الحفل مفعما مليئا بكل معاني الحب والوفاء لرفاق السلاح ممن قضوا ثلث عمرهم في خدمة وطنهم ومليكهم وجيشهم, حيث تخلل الحفل كلمات ترحيبية من لدن عطوفة مدير الثقافة العسكرية بكل من حضر, معرجا على ذكرى ميلاد القائد الأعلى كباعث على الاحتفال بالتكريم لكل من خدم الجيش من هؤلاء النخبة الطيبة , معرجا على مفاصل مهمة من حياة هذه الوحدة وسيرتها الطويلة العابقة بكل معاني الولاء والانتماء الممهورة بالعطاء سيرا على خطى قادة هذا الوطن من ال هاشم الغر الميامين منذ فجر التأسيس.
أعقب اللقاء توزيع للهدايا والدروع لكل المتقاعدين ثم حفل غداء على شرف الحضور الأمر الذي جعلنا نستلهم درسا وعبرة لا تغادر طباع هذا الجيش الباسل من كرم ونخوة واعتراف بكل جميل يقدمه منتسبو هذا الجيش, كانت المعاني التي انبثقت عن هذا الحفل غنية بكل الردود على كل من يشكو ويدعي نكران الجميل حين يغادرون مواقع عملهم في شتى مواقع العمل (مدنية كانت أم عسكرية) ليقول له جيشنا المصطفوي إن جيشا بهذه الخصال لن يخذل أبناءه وسيظل في نهجه نبراسا وشعارا لكل القيم الفاضلة التي يحيا لأجلها الإنسان الشريف.
لقد ازدان اللقاء بحضور أصحاب العطوفة (العميد الركن محمد سمحان القضاة مدير شؤون الأفراد الذي كان مديرا لهذه المديرية سابقا وما توانى يوما عن النهوض بها وبأبنائها كذلك حضر لقائنا الزاخر عطوفة قائد الشرطة العسكرية الملكية العميد الركن حسن القيام ومدير دائرة التعليم الجامعي العميد الركن محمد أشعير ) ورؤساء الشعب والفروع في المديرية.
الحق نقول إن هذه السنة الحميدة عكست صورة مشرقة كما هي سنن وعادات جيشنا العربي بكل صنوفه وتشكيلاته ووحداته ورجاله.
بارك الله في وطن هذا سياجه (جيشه) المنيع الحصين, بارك الله في جيش ملهمه وقائده الاعلى جلالة الملك المفدى الملك عبدالله الثاني وأكرم يا رب جيشا على دروب العزة والمنعة يسير قادته وضباطه وجنوده بثبات لا يحار فيه الدليل.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012