أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 24 تموز/يوليو 2024
الأربعاء , 24 تموز/يوليو 2024


نقابة’ المعلمين الاردنيين ، وألتمس’ العذرَ ؛ لأنها الحقيقة’ ...

بقلم : فتحي المومني
01-03-2016 08:00 AM
بالتأكيد أن الشرفاءَ من كل الوطن الاردني لا يتعاطون المواطنة إلا هوية عربية حرّة جامعة وبدون أي تمزّق وانقسام كما رسم الاستعمار الفاشي ممارسةً على هذه الأرض المتشظيّة بفعلها الجمعي، وبالتألي لا يمكن لنا في ظل الواقع والتهافت في السيطرة على النقابة من كلا الطرفين المتنازعين والملتقيين على قاسم مشترك بينهم وهو - نقابة من أجل المجلس , أنفسهم , وليس مجلساً مهنياً وطنياً من أجل المعلّم والطالب والتعليم ككل ، وضمن هذا الحديث ؛ لا بدَّ لنا من طرح بعض المفاهيم الحقيقية التي ’تمارس من وعلى كادر المعلمين الاردنيين بلا استثناء .
المفهوم الأوّل : العلاقة التي تتم بين المجلس الحالي والمنتخبين له هي علاقة على أساس اقليمي بحت ، ويتم ذلك من استعطاف للمكون الفلسطيني الشقيق ضدَّ المكون الاردني على طريقة التفكير والتكفير الممارس والنظام الحاكم له ظناً منهم أن فلسطين ’تحكم من خلال مؤسسات الاردن ، وحكم المؤسسات القائمة ككل ، والحقيقة أن فلسطين تعود وتتحرر من خلال الحب والتوافق مع كل الاشقاء العرب دون استثناء ، فما تحت الحجر ، وظل الجدار من مناكفات ضد الآخرين لا يمكن لها أن تقطّع سلاسل قيد حول وطن مغتصب - وبات من الضرورة أن ننتصر على هواياتنا وغرائزنا الاقصائية للآخر - فالنقابة هي منجز وطني لكل الشرفاء ، وليست حجراً يتقاذفه الهواة متى شاءوا باتجاه الاخوة والآخرين ,,,
المفهوم الثاني : شئنا أم أبينا فتيار الاخوان هو تيار ضعيف جداً ؛ لأنه وفي اطاره السياسي يعتمد على المكاسب من السلطات السياسية ، وحجم ما تقدّمه الدوله باتجاه تيارهم الاقصائي لكل الآخرين ، فصعودهم لأي نقابة أو أي جمعية أو مؤسسة كانت هو بمثابة ترجمة لرؤى الحزب العميقة ، ولا يمكن أن يتحقق هدف نوعي باتجاه مصلحة الوطن والمواطن
( المعلّم )
المفهوم الثالث : صراع التيار الآخر مع الاخوان باختلاف المسمى هو صراع يقترب من وجهة نظر كل منهما - فاغتيال النقابة هي السمة الغالبة لكليهما ، وأمّا الطرف الثالث وهو الطرف الذي لا يتحالف مع الاخوان والوطنجيين بالمسمى هو تيار لا ’يكترث به من جموع المعلمين الزملاء ، لأنه فقط شريف بلا مؤثرات وأجندات ضيّقة من آخرين ، ويرفض التحالف مع كلا التيارين المذكورين أعلاه ، والسبب أن لا توافق بين توجههم المهني والآخرين الضعيف ، والذي يقضي من وجهة نظرهم ( الاخوان المسلمون والوطنجيون ) بما يحصلوا عليه من مكتسبات يضحكون بها على الآخرين من امتدادهم العشائري والمناطقي ، وسرقة عواطفهم بالدين والمصالح - فلا نرى سلوكاً واحداً باتجاه الوطن أو المواطن ,,, فإما ولاء لرئيس أو ولاء لحزب ، وما النقابة إلا الحلقة الاضعف بين كل هذه الصراعات غير المبررة ..
المفهوم الرابع : النقابة الآن تحتضر من العجز المالي واستنزاف اموال المعلمين دون مبرر قانوني أو شرعي ، والنفقات التي لم تبرز ملمساً واحداً للمعلمين يشعرون به كباقي الزملاء من النقابات الأخريات - فحوارهم مع المؤسسات الرسمية حوارٌ الطرشان والتخبّط - فمن غذّى الاعتداء على المعلم هو المؤسسة الرسمية ، ومن حرَم المعلمين من العلاوات وتحسين دخلهم هو المؤسسة الرسمية ، ومن أسقطكم في وحل الاضرابات والتراجع عن المواقف والضحك عليكم وتسفيه مطالب المعلمين الخمسة هو المؤسسة الرسمية ، ومن اغتال وسرق تأمين ودواء المعلمين ومدخراتهم هو المؤسسة الرسمية ، ومن تحالف مع المؤسسة الرسمية ، وأسقط النقابة في الوحل والتناقضات الحالية هو أنتم من كلا المسميين - إخوان وكتل وطنية مشوّهة ,,,,
رعاكم الله إن كنتم على صواب - فتداول السلطة من أبجديات الحوار والديمقراطية والاسلام . وأمّا التعنّت هو من بطلان وجودكم وتوجهاتكم ومسماكم ، ولا زلنا نرى الدماء تسفك على امتداد الوطن العربي باسم الدين الذي شوهتم ورعيتم ، ... تباً لاعمالكم التي لم تترجم واقعاً مؤسَّسياً للمعلمين ,,

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012