أضف إلى المفضلة
الخميس , 20 حزيران/يونيو 2024
شريط الاخبار
حجاج أردنيون ساروا 26 كم قبل انقطاع الاتصال بهم نصف مليون سائح سعودي دخلوا إلى الأردن منذ بداية العام الحالي مكتب خدمات قنصلية أردني مؤقت في مكة نصر الله: التهديد بالحرب لا يخيفنا وإذا فرضت سنقاتل بدون ضوابط الجرائم الإلكترونية تحذر من تحميل تطبيقات خارج المتاجر الرسمية الأردن بالمرتبة السادسة عربيًا على مؤشر تحول الطاقة الدفاع المدني يعزز حدود العمري بكوادر بشرية وحافلات إسعافية لاستقبال الحجاج الزرقاء: الدفاع المدني يخمد حريق هنجر مصنع بلاستيك - صور إسقاط طائرة مسيرة على الواجهة الشمالية محملة بمواد مخدرة الأجواء الحارة تهدد بانخفاض غلة المحاصيل الزراعية في الأردن الأمن العام: رفع الجاهزية لاستقبال الحجاج الأردنيين والعرب - صور توقيف سمسار هجرة غير شرعية 15 يومًا ومنع آخر من السفر المهندس شحادة أبو هديب ينعى صديقه الأستاذ الدكتور عمار الحنيطي بدء وصول الحجاج الأردنيين إلى أرض الوطن غرق ثاني سفينة بريطانية استهدفها الحوثي الأسبوع الماضي
بحث
الخميس , 20 حزيران/يونيو 2024


ماهو جديد مؤتمر فتح ؟ ..

بقلم : ديمة الفاعوري
22-10-2016 03:08 PM

يترقب الفلسطينيون في الداخل والخارج ماسينبثق عنه مؤتمر حركة الفتح السابع املا في ان يخرج بطروحات جديدة من شأنها ان تحل ولو جزء من الخلافات السياسية .. المؤتمر الذي من المؤمل ان يعقد قبل نهاية العام يتوقع البعض ان يجرى لتاجيله بسبب ما يقولون انه خلافات موضوعية او شخصية ..

لكن بالارجح فان التوجهات الحالية معقودة لعقده بسبب مايدور من احاديث حول تغيير الرئيس محمود عباس واختيار خليفة له واعادة الرئاسة للامانة في حال ترشح او عدل عن ترشيح نفسه .. المؤتمر ربما سيكون استنساخا لما حمل من مقررات في سابقه واحتوى الكثير من الخلل وعدم الالتزام في تنفيذ اغلب بنوده .. العديد من الاسماء طرحت كبديل للرئيس عباس مايعني ان التنافس هذه المره بلغ اوجه املا في التغيير بالرغم من عدم وجود اتجاه وسياسة واضح للمنهج الذي ستكلف به الحركة اللجنة المنتخبة كخطوط عمل للسير عليها او ماهو العمل المقبل من اجل ايجاد حلول جدية بشان القضية الفلسطينية وحل الدولتين واستمرار الاحتجاجات وملف الاسرى والمعتقلين او عن الملف الابرز وهو المفصولين من الحركة وهل سيجري مناقشة موضوعهم في المؤتمر والسماح للبعض منهم للترشح في منصب الرئاسة او لا ؟

وبالرغم من تراجع قوة فتح داخل المجلس التشريعي الفلسطيني منذ عام 2006 وحصولها على عدد قليل من المقاعد بسبب تراجع شعبيتها في الداخل الا ان الامل يبقى معلقا على المؤتمر السابع للحركة في ان تغير الكثير من نهجها وتجد نظاما اكثر جدية وواقعية لحل الكثير من الملفات العالقة.. سياسيا وشعبيا ..


التعليقات

1) تعليق بواسطة :
23-10-2016 12:38 PM

لماذا يتجنبون إهمال أهم ملف وهو قضية اللاجئين ؟ ويتجاهلون وجود الفلسطينيين في المهجر وهم أهم من سلطة رام الله وأراضي سلطتها الغير واضحة المعالم من كثرة بشاعتها , وهل المستوطنون سيقترعون ؟

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012