أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 22 أيار/مايو 2024
شريط الاخبار
أبو السمن يتفقد العمل بمشروع صيانة وتعبيد شارع مادبا ولي العهد السعودي يطمئن على صحة الملك سلمان الأمير الحسن: الأردن ليس محدود الموارد وإنما يحتاج لإدارتها إغلاق صناديق انتخابات مجلس الطلبة في الجامعة الأردنية الملك يؤكد اهمية قطاع المحيكات في التشغيل وتعزيز النمو وزيادة الصادرات تحت رعاية وزارة الاقتصاد الرقمي، أورنج الأردن وإنتاج تعقدان لقاء حول الابتكار والاستدامة “شرارة لحرب عالمية ثالثة”.. “بوليتيكو”: قلق أمريكي من اتهام طهران لواشنطن وتل أبيب بتدبير حادث رئيسي تحديد موعد مباريات حسم لقب دوري المحترفين الأردن والعراق يجددان مذكرة استيراد النفط بواقع 15 ألف برميل يوميا ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 35647 شهيدا و79852 إصابة "الخارجية": اجلاء 9 أطباء وممرضين من غزة الى الاردن الملك يؤكد لوزير الخارجية السويدي ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته الجيش ينفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على جنوب غزة بمشاركة دولية العيسوي يشارك في تشييع جثمان نذير رشيد البوتاس العربية تنعى وزير الداخلية ومدير المخابرات الأسبق الباشا نذير رشيد
بحث
الأربعاء , 22 أيار/مايو 2024


نوكل بطيخ والا ما نوكل بطيخ؟

بقلم : جمال الدويري
08-05-2017 11:23 AM
سؤال طرحه عليّ, الاعلامي الأستاذ ياسر النسور, في برنامجه الإذاعي الصباحي , والذي تناول به اليوم, مخاوف المواطن والمستهلك الأردني من ترسبات المبيدات الحشرية وارتفاع نسبها في الخضار والفواكة الأردنية, بعد ان حضرت استيرادها دول خليجية شقيقة.
وقد كان ردي على السؤال: انه لو كان الأمر يتعلق بالبطيخ وحده, لتركناه, ويا دار ما دخلك بطيخ.
والحقيقة, ان ما يستفزني بهذا الموضوع وغيره من هموم المواطن وشكواه, بخصوص, غذائه ودوائه وصحته وخدماته, ليس قضية بعينها ولا همّا بحد ذاته, على أهميتها والحاحها كلها, انما هذا الأسلوب المتعجرف الذي يتعامل به المسؤول مع المواطن الأردني, المستغفل الى حدّ الاستهبال وعدم الاكتراث اللامبالي, اللهم الا اذا كُشف مستور وعلت رائحة شواط, ووصلتنا من خلف الحدود بطاقات صفراء او حمراء تنذر بجلل, وعندها يخرج الوزير والمدير والصغير والكبير عن صمته, أو سباته الموسمي, إما ليسبّ الإعلام ويصنّفه الى أصفر وأحمر وأزعر, ويقدح بصدق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالجملة, ويطعن بوطنية من يذكر ان لدينا خللا هنا او فسادا وقصورا وتسيبا هناك, معللا بأن هذا يدمر الوطن ومصداقيته وسمعته, ويسئ للاستثمار والاقتصاد والسياحة...الخ.
الى هؤلاء نقول: صدّقتم ام لم تفعلوا, فإن اولئك الذين يشيرون الى مواطن الخل وينبهون من الفساد ويحذرون من الاهمال والتسيب والإيغال بالشخصنة وامتهان الوطن من مسؤولينا, لهم أكثر خوفا على الوطن ومصالحه وسمعته وحاضره ومستقبله, وأصدق مواطنة وأعمق انتماءا لهذا التراب, وأكثر حرصا عليه, بل وأكثر استعدادا لدفع الدم والمال والولد من أجل أردن أفضل وأقوى وأبقى, انهم من يلبون النداء عند اول دعوة وطنية لحماية الوطن, وليسوا ممن يسارعون الى أول طائرة او وسيلة نقل للمغادرة, أو على اقل احتمال, الى أول طبيب صديق, لاستصدار عدم اهلية صحية او معلولية ذات حساسية مفرطة من رائحة البارود او حمل السلاح.
بعث أحدهم اليوم والى نفس البرنامج برسالة تقول: فضحتونا قدام العالم.
سيدي...من فضح من والوطن؟ اهو المواطن المغبون بصحته وبطيخه ورغيف عيشه, الذي يستجدي الحكومة اهتماما وحرصا وأداء لواجب الدولة تجاه مواطنيها, أم أولئك في موقع المسؤولية, الذين يعاملون الوطن كمزرعة خاصة يجنون منه ما لم يزرعوا, ويستغفلون مواطنه ويتركونه بالويل والجهل بأمور حياته واحتياجاته, ويصمتون حتى يُنكزون ويعلو قتار صلفهم وجفوتهم مع الحقيقة والواقع والمهمّة الموكلة لهم؟
من فضح من والوطن؟ أهي الرعية التي تأكل مخلفات الفئران والجرذان مع قمح شحنة مستوردة, رسبت بأكثر من فحص مخبري رسمي, وصُنّفت على انها غير صالحة للإستعمال الآدمي, أم ذلك المسؤول الذي قهر شعبا وأجبره على أكل زبالة العالم وهو يحلف: عليّ الطلاق غير تفوت, ويعني شحنة القمح الفاسد الموبوء, وقد أوفى بيمينة ولم يطلق المدام, وفاتت شحنة القمح وجبر بخاطر مستورد او تاجر او وطواط يعيش على دماء المواطنين.
من فضح من والوطن؟ أهو المواطن الذي يرى القصور الفاضح بالتعامل مع 'شوية كيماويات' تستخدم بتسميد المزروعات وحمايتها من الحشرات والقوارض, أم ذاك المسؤول طويل اللسان, الذي يروج للطاقة النووية, بمليارات الدنانير غير الموجودة أصلا, وشح بالمياه, وخطر الحوادث النووية وفقرنا لخبرة التعامل معها عند طارئ, لا سمح الله, حتى انه وظف فنانينا بإعلان مدفوع على الفضائيات, للترويج للبرنامج النووي, وعلى انه سيخفض فاتورة المواطن الكهربائية.
ذكر معالي الوزير المختص, الذي نحترمه شخصيا, والذي استضافه هاتفيا الأستاذ ياسر النسور, بأنه قد زادت صادراتنا للخليج من الفواكه والخضراوات, بعد حضر استيراد بعضها, بنسبة 40%, ولكنه لم يذكر للتعليل, كيف؟ وهل ان أصنافا أخرى ليست ضمن قائمة المحضورات هي السبب بارتفاع هذه النسبة؟ ويقول معاليه: ان الإمارات قد غيرت ضوابط الاستيراد, مستخدمة أخرى جديدة لم نُعلم بها. معقووووولة معاليك؟ وذكر معاليه, ان الوزارة لديها مختبراتها وتفحص وتراقب, وقد اتلفت أكثر من مرة بضائع غير مطابقة للمواصفات في السوق المركزي والمولات, شكرا معاليك...طمنتنا, ولكن, راقبوا المصدر وحددوا الياته للانتاج, فلا تحتاجون لمطاردة البندورة والخيار والبطيخ والكوسا الى الدكاكين وقبل فم المستهلك بعضّة.
ويقول: ان دول الخليج الشقيقة, قد رصدت بقايا مبيدات حشرية في خضارنا وفواكهنا, لا نستعملها وغير مسموحة لدينا. ماذا يعني هذا معاليك؟ ومن المسؤول عن تهريب هذه المواد عبر حدودنا؟ هل من لجنة تحقيق معاليك للإجابة على هذه الأسئلة؟ ام ستلحق بلجنة التحقيق بتهريب المفرقعات والألعاب النارية الى جمرك عمان؟
هذا غيض من فيض عن الخضار والفواكه والقمح, فماذا عن السمك والدجاج واللحوم وبيض المائدة, ومياهنا وحبة الدواء وخدمات المؤسسات والمستشفيات وسيوف الجامعات, وتكفير الجوامع, وغيرها؟
أما الفساد والفاسدين والمفسدين, فنتركها 'لسولافة' قادمة.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
08-05-2017 01:21 PM

مقال جميل ومفيد لكن كمواطن اريد المزيد من الكلمات والجمل التى تكشف كذب المسؤول الاردني والله نفسي ان اترك هذا الطبع واراه غير صحي ويؤثر على المزاج والنفسية حتى صور مسؤولينا تجلب الكآبة وتعكر المزاج ساعدنا يا اخ جمال الدويري كيف نتخلص من هذا المرض ونشفي ونتقبل متابعة حديت مسؤول عبر الشاشات دون ذكر اعوذ بالله من منظرك ومن كلامك .
كل التقدير لك ويعطيك الف عافية على كل مقالاتك .

2) تعليق بواسطة :
08-05-2017 11:47 PM

قضاء نزيه و شامخ و لكنه محكوم بقانون عقوبات غير رادع بل يرعى الجريمة خاصة جرائم القتل , يفلت القتلة من الاعدام تحت مسميات قتل عمد و قصد و النتيجة قتل يومي و جرائم ثار و جلطات قاتلة لاهل الضحايا, القاتل الحقيقي هو القانون و المشرع الكريم ,الامن اولوية قبل الاقتصاد,مش معقول كل يوم جريمة قتل لاتفه الاسباب في بلد الفلت و الفلتان و يفلت القاتل من الاعدام بحجة قتل عمد و قصد , يجب اعدام كل قاتل ,

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012