أضف إلى المفضلة
السبت , 13 تموز/يوليو 2024
السبت , 13 تموز/يوليو 2024


ابناء الذوات...وكلام في الصميم

بقلم : د. محمود الحموري
19-06-2017 05:25 PM
لقد أصبح الكثير من ابناء الذوات وبناتهم في وظائف متقدمة في الدولة الاردنية ! ويقال في المجالس على مساحة الوطن، بانه بات يتم استرضاء من خدم في وظائف الصفوف الاولى الرفيعة في جهاز الدولة بمناصب لذراريهم، الى درجة ان المثل الشعبي الذي يقول ' ابن الوزير وزير وابن الخفير خفير' اصبح واقعا ملموسا، والامثلة كثيرة. فلا نكاد نجد ابن رئيس وزراء حالي او سابق في وظيفة حسب السلم الوظيفي المعهود وما يستحق، ولكن نجدة يتبوأ موقعا مرموقا من المواقع المميزة في الدولة، وينطبق مثل هذا على ابناء الوزراء والاعيان والنواب ومدراء الاجهزة الامنية السابقين والعاملين والامثلة متوفرة لدى العامة والخاصة !

ومع تزايد عدد من تبوأ تلك المناصب الرفيعة من ذراريهم وانسبائهم واقربائهم، ومع تقدم العمر وشيخوخة اولئك الذوات، اصبح لزاما على حكوماتنا العمل على انشاء مواقع جديدة وهيئات متميزة في جسم الدولة الاردنية كي لا يحرد بعضهم او يجنح للمعارضة ومناكفة الحكومات الرشيدة، بسبب عدم استرضائهم، عن طريق وضع ذراريهم بالوظائف التي يتطلعون الكبار اليها ويتنافسون عليها !

لقد وسائل ابناء الذوات وذراريهم عبئا ثقيلا على الدولة الاردنية في ايجاد مراكز لهم ! فالى متى ستظل حكوماتنا مستمرة في استرضاء الذوات، وتنسى المتميزين من ابناء الشعب الاردني على اعتبارهم ابناء الفئة الثالثة في السلم الوظيفي بعد شعور الاردنيين بتقسيمهم الى فئآت ثلاث على غرار بعض امبوطوريات ودول القرون الوسطى على نحو طبقات مثل،

١. الطبقة الاولى، وهي ذراري ومحاسيب اصحاب الدولة من رؤساء الوزرات ومن هم في مقامهم !

٢. الطبقة الثانية، وهي ذراري ومحاسيب من يدور في فلك الطبقة الاولى، من مدعي الموالاة والولاء، واصحاب الصوت العالى من المرائين والمسبحين بالحمد والثناء في اطار ما يشكل الفئة الثانية !

٣. ابناء العامة، وهم الطبقة الثالثة من العاملين عليها والقائمين على الخدمة في ربوع الوطن وهم من ابناء الجنود وحراس الحدود ورجال الأمن ، واغلبهم من سواد الشعب الصابر المكافح !

★الخلاصة، لا نريد لوطننا ومواطننا مثل هذا الاحساس الذي اضحى ملموسا لدى المواطن وكثير من النشء، وقد اصبح 'الهاش تاج' لديهم المثل الشعبي المذكور آنفا' وبانهم ليسوا من ابناء الطبقات او الفئات الاولى ولا الثانية، فمثل تلك الشكوى وربما الغيظ لا يبشر بخير ؟

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
20-06-2017 05:18 PM

طرحك غريب يا دكتور حموري هل تريد من النظام ان يقوم بتقديم وظائف حساسة بمواقع متقدمة لابن شخص ليس متستر على فساد الأكبر ؟ هل تريد مثلا تعيين رئيس وزراء او وزير او عين او نائب لشخص لم يساهم ببيع أراضي البلد ووضعها في حساب ... هل تريد ان يتسلم موقع أمني او عسكري عالي ضابط لم يقم مسبقا بدور بالتنسيق الأمني مع الصهاينة ليشكل خطر على التنسيق الذي يؤمر بة من أصحاب القرار ؟ طلباتك غريبة وكانك تطالب بدولة

2) تعليق بواسطة :
21-06-2017 12:26 AM

اخي العزيز الاستاذ فراس،
هذه ملخص رسالتي والوطن يستحق ان نتعامل معه بجدية وصبر وتفاني وما بين السطور لمن يقرأ المشهد الراهن واليوم أمر و وغدا" والله من وراء القصد،
مع التحية والتقدير والمحبة

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012