أضف إلى المفضلة
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024


مائة عام تمر والفساد أصبح مؤسسة ..!

بقلم : حامد باكير
26-07-2018 11:10 PM


مابين 1921 و 2018 احداث جسام و صراعات ما بين مكونات كثيرة فهناك من ثار بوجه الدولة و اسس حكومات محلية و القليل من وقف مع الدولة الوطنية و ساهم في بنيانها المرصوص و هناك من لم يبع ولم يشتر وهذا ليس تجديفا وانما موجود بالاسم و الموقع و التاريخ ولا نستقي المعلومة من كتاب السلاطين الذين مسخوا التاريخ حسب اهوائهم ولم يجرؤ الكثير منهم التطرق للاردن ما قبل عام 1918.

للعلم هناك شخص معمر عبادي في يرقا اسمه )سالم المسلم الصلاحيين العبادي( عمره 134 عاما ولا يزال حيا يرزق وذاكرته لا يستطيع احد دفنها لذا فالاحداث و المؤتمرات التي بدأت في عام 1928 وما بعدها من نكبات مرت بالامة وخاصة في فلسطين كان الاردنييون يشكلون بوابة النضال الوطني والقومي من خلال المتطوعين وشراء السلاح و الجهاد في فلسطين .
و تمر الايام و السنون و تحصل النكبة و النكسة و اللجوء و تتكون الاحزاب و القوى و السياسية ويتشكل البرلمان و تحصل الانتخابات وكلها للعلم ضمن قانون مؤقت ويفوز يعقوب زيادين في القدس و هو ابن الكرك و يفوز ابن الكرك في عمان و يفوز ابن نابلس في عمان لان الفكر كان عروبيا و قوميا و يساريا .
ومن هنا وبعد استقلال الاردن وتعريب قيادة الجيش وتأسيس المملكة بحدودها المعروفة ولنقاء سريرة الاردنيين بنيت الدولة الاردنية على اكتافهم ولم يدققوا فيما كان يرسم من سياسات كان المقصود بها التهميش بزعم عدم الثقافة و التعليم و الوعي.. فمراجعة بسيطة لرؤساء الحكومات و من الاسماء نستطيع ان نستدل على ذلك لن نتحدث عن الاقتصاد لانه كعين الشمس و الان الاردني يصف بالطوابير ليستلم الدعم وبالمقابل عشرات الالاف يطاردون من الكمبيالات و الديون وخاصة المزارعين .
اذن السؤال الى اين نحن ذاهبون الم يقف اصحاب الجباه السمر في الثلاثة عقود الاخيرة سدا منيعا امام اطماع البعض ،الم يذد رجال المخابرات العامة عن الامن الداخلي و متابعة بؤر الارهاب في الداخل و الخارج.

مائة عام تمر و الفساد اصبح مؤسسة و الوطن مزنر بالحديد و النار و الفاسدون يرتعون و يلعبون و يأكلون و يهبشون فهل هناك الان قرار سيادي سياسي بكشف حيتان الفساد ونسمع في الشارع هناك متغولون حتى على مفاصل كثيرة في الدولة و يشكلون حاجز صد عن الفاسدين و الشارع يقول هناك بالاضافة لهذه الفضائح و المخدرات بأن المسألة تعدت الى الاسلحة فأن كان ذلك صوابا فتلك طامة كبرى لن نتحدث عن صفقة القرن و الذي روج لها سماسرة الشرق الاوسط الجدي.د ولن نتحدث عن الكونفدراليه او التركيبة الديمغرافية او الارقام الوطنية
ولكن السؤال هل هناك تغيير كما يشاع على بعض مؤسسات الدولة اعتقد جازما باننا بحاجة ان يطل علينا الملك بخطاب مفصل لكي نعرف اين نضع اقدامنا في ظل هذا التخبط و نشر الفيديوهات و المقالات و التقارير من الداخل و الخارج و سنبقى نردد حمى الله الوطن و الشعب و الامة و اطال الله في عمر الحاج سالم المسلم الصلاحيين العبادي

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012