أضف إلى المفضلة
الأحد , 01 تشرين الأول/أكتوبر 2023
شريط الاخبار
بحث
الأحد , 01 تشرين الأول/أكتوبر 2023


ميثاق وطني أردني لحقوق المريض

بقلم : أحمد جميل شاكر
10-09-2018 04:05 AM

أتيحت لي فرصة الاطلاع على تفاصيل الميثاق الوطني الأردني لحقوق المريض، والذي يؤطر لعمل مؤسسي من شأنه الارتقاء بالخدمات الصحية والطبية، وأن يكون للمريض حقوق مكتوبة، تعتبر مرجعاً، ومنهاج عمل، وخارطة طريق لكل الذين يتعاملون مع المريض من أطباء وصيادلة وممرضين وإدارات المستشفيات وكافة المهن المساندة والمساعدة مثل الهندسة الطيبة والمختبرات، وليكون في مركز اهتمامها المصلحة الفضلى للمريض.
هذا الميثاق صدر عن الائتلاف الصحي لحماية المريض والذي يضم عددا كبيرا من الجمعيات المعنية بمرضى الكبد والكلى والسرطان والعيون والتصلب اللويحي والتوحد والتبرع بالأعضاء وغيرها ،وذلك بعد مشاورات ودراسات مطولة مع جميع المعنيين بالشأن الطبي والصحي في القطاعين الرسمي والأهلي، ومشاركة النقابات الصحية المختلفة، والمعنية بتقديم الخدمة للمريض.
الغاية من إصدار الميثاق الوطني لحقوق المريض ليس وضع حقوق جديدة للمرضى، وانما تطبيق حقوق المريض المنوطة بالفريق الطبي والأداري المقدم للخدمة وبصورة شمولية في وثيقة شاملة ومحكمة ومتجانسة في حقل الرعاية الصحية المقدمة للمرضى.
هذا الميثاق يعتبر وثيقة معتمدة في المعاهد العلمية والجامعات الأردنية، ومرجعاً لكل الأطراف المعنية في العملية العلاجية، وفي المقدمة كرامة المريض وسلامته،وبالتالي فإنه سيصب في خدمة الوطن والمواطن وفي مصلحة السياحة العلاجية؛ لأننا نملك كل مقومات النظام الصحي المتطور، والسمعة الصحية المتميزة.
هذا الميثاق الذي أخذ بعين الاعتبار التشريعات السماوية وكل المواثيق الدولية والإنسانية وفي مقدمتها منظومة القيم العالمية لحقوق الإنسان، والميثاق العربي لحقوق الأنسان التابع لجامعة الدول العربية، وكذلك مع ما تبنته الجمعية الإسلامية للعلوم الطبية، ومن خلال التشريعات الأردنية المتعلقة بحماية المريض، وحقه في الرعاية الصحية، وأن هذا الميثاق سيعتبر مرجعاً عند حدوث نزاع أو مناقشة في المواضيع المعقدة والصعبة مثل زراعة الأعضاء، والموت الرحيم، والدراسات والتجارب الدوائية، بحيث تكون هذه القواعد والأعراف هي المرجع لبيان أوجه الاختلاف بسبب الخطأ والصواب حتى أن تعريف المريض في الميثاق ينص صراحة على أنه يشمل جميع الأشخاص المقيمين والمهاجرين والنازحين حتى المصابين باضطراب التوحد وذوي الإعاقات والمرضى النفسيين وكبار السن وضحايا العنف والمعرضين للخطر عند الحاجة لتلقي الخدمة الصحية.
لقد أصبح واضحاً، أن من حق المريض الحصول على المعلومات عن حالته الصحية وطرق وخيارات العلاج المتاحة والتكلفة المالية، ومدى تطور الحالة والتفاصيل الدقيقة للمخاطر، والسلبيات، وأن من حق المريض الحصول على استشارات أو رأي طبي ثان فيما يتعلق بحالته، وأن من حقة أيضاً أن يتعرف على مؤهلات الأطباء أو المعالجين، كما ان من حق المريض ان يتم المحافظة على كرامته الإنسانية واحترام الفوارق الثقافية ومعتقداته وقيمه دون تحيز للعرق أو الدين أو الجنس، أو الهوية، وكذلك حقه في الحصول على فاتورة تفصيلية بتكاليف العلاج والخدمات المقدمة له.
الميثاق الوطني لحقوق المريض، نعتبره مفخرة للوطن، وإنجازا نبني عليه الكثير وإضافة نوعية للخدمات الصحية والطبية المقدمة في الأردن، وأن الأمر يتطلب المزيد من التوعية بمواده ليس داخل المملكة فحسب، ولكن لكل مريض يرغب الحضور إلى بلدنا.الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012