أضف إلى المفضلة
الإثنين , 24 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 24 حزيران/يونيو 2024


شابات من ذيبان يعتصمن أمام القصر..مسمار الحكومة الاخير بأيدٍ ناعمة

بقلم : ابراهيم قبيلات
05-03-2019 12:08 PM

.اعتصمت شابات من لواء ذيبان صباح اليوم أمام القصر الملكي؛ ردا على وقف توظيفهن في محطة الوالة الزراعية منذ الأول من شهر كانون الثاني الفائت.

ثلاث عشرة شابة ذيبانية يلتحقن اليوم، بجموع الغاضبين امام القصر؛ بحثاُ عن وظيفة فيما تواصل الحكومة دس رأسها في الرمال، في مشهد استفزازي ليس للمتعطلين عن العمل وحسب بل لجميع الأردنيين.

اليوم، الحكومة في مأزق حقيقي، فالمعتصمات قررن المبيت في الشارع إذا لم يعدن إلى وظائفهن في إنتاج الجبن بمحطة الوالة الزراعية.

مطلب المعتصمات يبدو صغيراً أمام حماقات التعيين التي ترتكبها الحكومة بين الحين والآخر وبرواتب مجنونة، وصلت نحو 3 آلاف دينار لمنسقة مشاريع في وزارة العدل قبل أن يطلب الرزاز وقف التعيينات وربطها بديوان الخدمة المدنية، في محاولة لترطيب الأجواء المشحونة.

قلنا مبكراً إنها ثورة من جوع، تحفر في صدور الصبايا قبل الشباب، وستقتلع جذور الرزاز ثم تضعه في منزله، بعد أن قدم شواهد كثيرة على ضعف إدارته وتخبطه وعدم قدرته على تقديم أجابات حول أسئلة الناس الملحة عن غياب العدالة وانتفاء أسباب العيش الكريم.

يبقى السؤال معلقاً حول قدرة الصبايا اليوم في إنتاج مشهد احتجاجي 'أنثوي وصلب' إلى جانب أخوتهن من معان ومختلف قرى ومحافظات الاردن، فيغرسن المسمار الأخير في نعش الحكومة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012