أضف إلى المفضلة
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024


يا معالي الوزير..أضعتم سنة دراسية رغم أنف البشرية فتركت ندباً كثيرة في أدمغة طلبتنا

بقلم : ابراهيم قبيلات
28-01-2021 06:30 AM

نطق وزير التربية والتعليم، تيسير النعيمي بما يلي: 'سمعنا أن أهالي يساعدون أبناءهم بالاختبارات على منصة درسك'.

وأخيرا سمع الوزير ما أحدث ضجيجاً طوال سنة من دراسة أولياء الأمور بدلاً من أبنائهم.

ما سمعه الوزير رأيناه رأي العين، رؤيا يحق معها للأمهات العاملات في وظائف في القطاعين العام والخاص أن تمنحهن الحكومة إجازة بين فصلين.

ألسن اجتهدن طوال عمر الدراسة عن بعد؟ 'يعطيهن العافية'!

أود أن أذكر الوزير أن ما سمعه كان متأخرا جدا، لكنا لا نلومه، فالحكومة لا تسمع كل شيء، او أن أذنها لا تسمع ما نسمع.

ما هو مطلوب من الحكومة ليس هذه الاشارة الرسمية الخجولة، بل الاعتراف بأن وزارة التربية تعلم ان الخسائر المتحققة من التعليم عن بعد أكبر من ان يحصيها احد اليوم، وأن عليها الاعلان عن سلسلة من الاجراءات لمحاولة معالجة الجراح التي ألحقتها شظايا التعليم عن بعد في أدمغة الطلبة.

ونأمل أن يطبق كلام الوزير النعيمي عندما قال ان لدى الوزارة الكثير من البرامج لتعويض طلبة المدارس عن الفاقد التعليمي كتعزيز المهارات الأساسية.

سنة ضاعت رغم أنف البشرية وتركت أثرها ندوبا في أدمغة طلبتنا في جميع مراحلهم، وهذا ما لن نلاحظ ارتداداته الان، وإن لم نستدرك ذلك فعلى مستقبل التعليم السلام.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012