أضف إلى المفضلة
الخميس , 13 أيار/مايو 2021
شريط الاخبار
الملك يتبادل اتصالين هاتفيين مع خادم الحرمين الشريفين وولي عهد البحرين "سرايا القدس": وسعنا دائرة النار واستهدفنا تل أبيب وما بعد تل أبيب برشقة صاروخية كبرى فجر اليوم الخميس : القسام تعلن قصفها تل أبيب بعشرات الرشقات الصاروخية "الهلال الاحمر": 135 اصابة في اعتداءات قوات الاحتلال على المواطنين بمناطق نابلس واريحا وبيت لحم والخليل "الكابينت" الإسرائيلي يصادق على توسيع نطاق العمليات العسكرية ضد غزة الرئيس الإسرائيلي: الحرب اندلعت في شوارعنا والأغلبية مذهولة ولا تصدق ما تراه إطلاق نار كثيف على حي حيشمونئيم في مدينة اللد وأنباء عن إصابات في صفوف المستوطنين ومواجهات في حيفا وقوات الإحتلال تعتدي على الفلسطينيين فلسطينون يحبطون محاولة مستوطنين إحراق المسجد الكبير في اللد الخارجية الروسية: محاولات إسرائيل تغيير وضع القدس غير قانونية ولاغية الملك: اللهم احفظ أشقاءنا الفلسطينيين وأهلنا في القدس الشريف رشقات صاروخية تجاه تل أبيب بعد تدمير برج الشروق بغزة مقتل مستوطن واصابة 7 بقصف من غزة على سديروت الملك يوجه بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى الضفة الغربية وغزة %3.1 نسبة فحوصات كورونا الايجابية الأربعاء 29 وفاة و483 اصابة كورونا جديدة في الأردن
بحث
الخميس , 13 أيار/مايو 2021


لن نرحل..

بقلم : محمد سلامة
04-05-2021 06:08 AM

لن نرحل..شعار ترجمه أهالي حي الشيخ جراح في القدس إلى مواجهات متواصلة مع المستوطنين وسلطات الاحتلال الاسرائيلي،فيما اضطرت المحكمة العليا الإسرائيلية إلى تأجيل النظر في ملكية الحي للشركة الإسرائيلية المزورة أو لأصحابه الفلسطينين الذين اشعلوها انتفاضة مدوية معلنيين أنهم باقون إلى الأبد في بيوتهم واملاكهم.

الأردن مشكورا قدم دعمه للمقدسيين، وقدم لهم اثباتات ملكية البيوت المشتراة منذ ما قبل 1967م،وكواشين الطابو العثمانية لمساعدتهم أمام المحاكم الإسرائيلية،فيما تتواصل المسيرات الليلية المنددة بسياسات المصادرة للارض، ففي يوم أمس أصيب ثلاثة مستوطنين على حاجز زعترة، وما زالت الإتصالات مع السلطة الفلسطينية لاحتواء الموقف ومنع انزلاقها إلى انتفاضة داخل الضفة الغربية تتقدم على كل شيء.

الشركة الإسرائيلية تزعم شرائها للبيوت والأرض من سماسرة ليسوا مقدسيين، وأن السماسرة حصلوا عليها من تجار عقارات لا علاقة لهم بالقدس وليسوا من سكان حي الشيخ جراح والغرابة أن البائعين وفق الصحافة العبرية لا يعرفون أماكن بيوتهم وحدودها، وهذا يؤكد أن المشترى والبائع والسمسار وأطراف اللعبة كلها بمن فيهم بلدية الاحتلال مزورون بالجملة، فقد تحدى صاحب أحد البيوت أن يثبتوا أنه تصرف بملكية بيته لأي سمسار أو تأجر ممن وردت أسماؤهم في اللوائح الإسرائيلية مؤكدا تمسكه بارضه ومنزله ولن يرحل مهما كانت الإغراءات المقدمة كتعويض له من بلدية الاحتلال أو المحكمة الإسرائيلية التي بانت على قناعة بأن بلدية القدس تريد مصادرة الحي كاملا وترحيل سكانه إلى مناطق أخرى في ضواحي القدس أو مناطق الضفة الغربية.

من الناحية السياسية والديبلوماسية على المستوى الدولي قامت السلطة الفلسطينية بإرسال رسائل إلى الأمم المتحدة والهيئات والمنظمات الدولية للضغط على إسرائيل لوقف عدوانها، وكان للأردن بقيادته الهاشمية دورا بارزا في دعم المقدسيين على أرضهم وفي ممتلكاتهم ودعم موقف السلطة على الساحة الدولية، وكما هو معلوم فإن إسرائيل لا تقيم وزنا للأمم المتحدة ولا لأوروبا وترى بنفسها سلطة فوق القانون الدولي، ويبقى الأمل معقودا على أهالي القدس والضفة الغربية الذين يلوحون باشعالها انتفاضة جديدة إذا أصرت سلطات الاحتلال على موقفها من مصادرة الأراضي، واجتماعات أهالي حي الشيخ جراح كانت واضحة وصريحة..لن نرحل.

الضفة الغربية تتهيأ لانتفاضة جديدة والحراك الشعبي المدعوم من الفصائل والقوى السياسية الفلسطينية بأنتظار قرارات المحاكم الإسرائيلية، والكل يدرك أن المعركة والانتصار فيها سوف يجبر إسرائيل على تغيير سياساتها ووقف مصادرة الأملاك الخاصة للمقدسيين، ففي وثائق المحاكم ما يفيد أن بلدية الاحتلال تزعم أن ثلث الحي أملاك غائبين، وتبين من الاثباتات والكواشين أن جميع سكانه يملكون ويتصرفون في بيوتهم وارضهم منذ عشرات السنين،وأن قرار جماعي اتخذه أهالي بعدم الرحيل مهما كلفت المواجهات وتداعياتها .

الأردن قيادة وحكومة وشعبا يقف إلى جانب المقدسيين ومطالبهم العادلة، والأوراق الأردنية الثبوتية المقدمة للمحاكم الإسرائيلية كشفت زيف التجار والسماسرة وشركات العقار ومن يقف وراءها في التزوير والتحريف لأسماء ومالكين لبيوت لا يعرفونها ولم يسكنوها نهائيا،وهناك لجنة بدأت تتفحص الأوراق للتأكد من سلامتها..والبداية والنهاية أن المقدسيين لن يرحلوا وأن الشعب الفلسطيني مصر على الصمود والثبات فوق أرضه ومقارعة الاحتلال مهما كلف الثمن، والذي سوف يرحل هو الاحتلال وادواته ومستعمراته، فالقدس عربية إسلامية كانت وستبقى بإذن الله تعالى، وفيها قومها الجبارون الذين اوصلوا رسالة مدوية لبلدية الاحتلال ولسلطات المحكمة الإسرائيلية بأننا باقون في أرضنا ووطننا، وأن الرحيل سيكون للمتسللين المتطفلين من المتطرفين الصهاينة الذين تسللوا إلى أطراف الحي منذ سنوات ويجب أن يرحلوا.

الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012