أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 12 أيار/مايو 2021
شريط الاخبار
الاحتلال يعلن الطوارئ في مدينة اللد الفلسطينية المحتلة بعد تجدد المواجهات بين الفلسطينيين والمستوطنين في المدينة: نتنياهو يرسل كتائب تابعة لحرس الحدود إلى اللد نتنياهو يتوعد حماس والجهاد الاسلامي قوات الاحتلال تجدد اقتحام المسجد الأقصى العدو يستهدف منازل المواطنين : 30 شهيدا و203 إصابات بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة إصابة خط أنابيب الوقود بين إيلات وعسقلان بقصف صاروخي هنية: لا يمكن لأحد التنازل عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين في الخارج.. وهناك ميزان قوة جديد "كتائب القسام" توجه ضربة صاروخية هي الأكبر لتل أبيب وضواحيها بـ130 صاروخا الأردن: تعذر رؤية هلال شوال والخميس أول أيام عيد الفطر 26 وفاة و855 إصابة كورونا جديدة في الأردن نتائج قصف المقاومة: قتيلان وحرائق بعدة مناطق في تل أبيب.. واغلاق مطار بن غوريون عبد الملك الحوثي يدعو لحملة تبرعات لدعم الشعب الفلسطيني الأردن لا يحيد عن بوصلة فلسطين ومقدساتها بقيادة ملكية ثابتة على النَّهج السعودية .. تعذر رؤية هلال شوال والمحكمة العليا تعلن قرارها خلال ساعات الجامعة العربية تعتمد قرارا يؤكد دور الوصاية الهاشمية في حماية مقدسات القدس
بحث
الأربعاء , 12 أيار/مايو 2021


يقولون ما لا يفعلون

بقلم : عبداللطيف الرشدان
05-05-2021 04:42 AM

مشهد ضبابي مؤرق وصورة رمادية بائسة وميؤوس منها وأمل ضائع لا يرتجى وتناقض ممجوج لا يقبل التعليل ومواقف سوداوية ضاربة تقذفها النفوس البريئة ويأباها الحر وتمقتها أرواح الرجال.

ما هذا الذي يجري على السنة البائسين ويموج فوق عقول الحائرين ويسري في عروق المتزينين بزينة الكلام ونشر المقبول والعمل على خلافه أمام الاشهاد وما هذا الفقدان لماء الوجه وحب الظهور والتلألؤ والتلون والتخبط لنيل المقام والحصول على المنصب وإدارة الظهر للمبدأ برخص وهشاشة تؤكد عدم صدق الموقف منذ البداية وحتى النهايه.

تراهم يزجون أنفسهم في المعارضة مكبرين واصواتهم عالية وهممهم غاوية وذقونهم طائلة ولكن نفوسهم مائله.

شخص يعارض وينتقد ويجد ويبحث عن الأخطاء ويخرجها لنا على الملأ ويعلن انه لن يقبل باى منصب لسوء الحال ثم يصبح وزيرا بعد أن كان رافضا قاطعا وتحسبه صادقا وحساما ماضيا ثم يفشل في مهمته ويخرج من الوزارة بعد أن حصل على اللقب والامتيازات متذرعا بعدم وجود بيئة مناسبة وهو في حقيقته انهزامي ومقصر من الطراز الأول.

واخر يركب موجة المعارضة وينتقد الهيئات المستقلة ويقف ضدها ثم يصبح رئيسا لهيئة مستقلة ناسيا او متناسيا موقفه الأول بعد أن حسبنا انه صادق وانه يحمل معول البناء لا الهدم وتطول القائمة.

وسلطة رسمية تقول انها ترغب في إعادة بناء الثقة بينها وبين المواطن وتحسبها جادة فيما تقول وتفاجأ باعمال مناقضة تماما لما تقول وتزيد بسلوكها فجوة الثقة وتكرس العداء مع المواطن ويستمر المسلسل واللعب على الذقون.

فكيف سيكون الميزان مع هذه التجاوزات التي ما فتأت تمارس بشكل يؤذي الجمال ويقبح الوسامة ويقضي على الرشاقة والمزاوله.

وماذا ستفعلون في قادم الأيام بعد أن ذهب الملح وذاب الجليد وانكشف المستور.


التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012