أضف إلى المفضلة
الأحد , 13 حزيران/يونيو 2021
شريط الاخبار
طعن مستوطنين في محطة القطار الخفيف بالقدس البطش يدعو الشباب الفلسطيني للنفير لحماية الأقصى ومنع المساس به حكومة المتناقضات الإسرائيلية ترى النور الأحد ولاية باكستانية تفرض "عقوبة فريدة" على رافضي التطعيم ضد كورونا أحمدي نجاد: أكبر مسؤول إيراني لمكافحة التجسس الإسرائيلي كان جاسوسا لإسرائيل الملك يلتقي لجنة تحديث المنظومة السياسية الإثنين "الأميرة سمية للتكنولوجيا" تستحدث ماجستير "التسويق الإلكتروني والتواصل الاجتماعي" فحوصات كورونا الإيجابية اقل من 2% الأولمبية تقرر عزل مجلس ألعاب القوى وتشكيل مؤقتة (أسماء) الصحة: تسجيل 5 وفيات و310 اصابات كورونا جديدة في المملكة برنامج تعويض الطلبة للفاقد التعليمي يبدأ في آب جامعة الشرق الأوسط توقع اتفاقية تعاون مع المدارس المستقلة الدولية البوتاس وصندوق اموال الضمان يبحثان سبل التعاون المستقبلي المشترك - صور سلطة العقبة تعدل تعليمات صيد الأسماك القبض على شخص من جنسية أجنبية حاول الاحتيال بأسلوب الدولار الأسود
بحث
الأحد , 13 حزيران/يونيو 2021


ليس عربيا ولا مسلما . شحاده أبو بقر

بقلم : شحادة ايو بقر
11-05-2021 11:30 AM

بإختصار شديد , ليس عربيا ولا مسلما ولا حتى إنسانا من لا تتحرك مشاعره غضبا من أجل القدس ومقدساتها , وفلسطين ومأساتها المستمرة لعقود , على أيدي نكرات العصر لمم اليهود الصهاينة الذين ' يتبرطعون ' في أرض غيرهم ويدنسون مقدسات العرب والمسلمين ويستبيحون الدم الفلسطيني بدم بارد منذ سنين طوال .
يستأسد المارق ' نتنياهو ' حد الجنون إذ لم يجد من يردع بطولاته الزائفة , لا بل هو سعيد جدا بأمة تنكرت لمسرى ومعراج رسولها وإنبطحت هكذا بلا مبرر أمام نزواته التي تهين كرامة كل عربي صباحا مساء دون أن يجد رادعا من أي موع كان .
أقسم بالله صائما أنهم مجتمع كرتوني هش يمكن للجماهير العربية والإسلامية أن تدب الرعب والذعر في قلوبهم ولو بالصراخ وإظهار العين الحمراء في وجوههم .
نسأل الله العلي القدير أن يكون يوم الفتح قد حان فعلا , وأن يكون زوال هذا السرطان الغث من جسد أمتنا قد حان أوانه . ونبتهل إليه جلت قدرته أن يستفز مشاعر العرب الشرفاء المؤمنين المخلصين لنصرة إخوانهم في القدس الشريف وفلسطين عبر طوفان هادر من الغضب والدعم والمساندة لطرد حثالات الصهاينة الأشرار من سائر فلسطين التي دنسوا أرضها الطهور, وعاثوا فيها كفرا وفسادا وقتلا وتشريدا ودمارا بدعم ظالم من عتاة الظلم والإستعمار في هذا العالم المتشذق ' كباره ' بالعدل كذبا.
حيا الله سائر أهلنا المرابطين المدافعين عن القدس ومقدساتها نيابة عن أمة نامت نومة ' أهل الكهف ' ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ناصر من ينصره .
مرة ثانية والله إنهم أجبن البشر , وإن طوفانا فلسطينيا وعربيا من الرفض والغضب والإنتفاض بوجوههم العفنة كفيل بطردهم وزرع الرعب والخوف والذعر والهزيمة بين صفوفهم , وغزة هاشم البطلة خير شاهد .

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012