أضف إلى المفضلة
الأحد , 13 حزيران/يونيو 2021
شريط الاخبار
الملك: يجب طمأنة المواطن بأن البرامج الإصلاحية تسير ضمن خطة زمنية الكنيست يمنح الثقة للحكومة الإسرائيلية الجديدة السفير السعودي بعد لقاء الملك: طاقة ايجابية متجددة الصبيحي يرجح ان لا تتجاوز محاكمة عوض الله والشريف حسن 8 اشهر بجلسات علينة %2.69 نسبة فحوصات كورونا الايجابية الأحد 10 وفيات و500 اصابة كورونا جديدة في الأردن ترخيص السواقين والمركبات تدعو مالكي المركبات المعدلة تصويب أوضاعهم إغلاق ملحمتين وإنذار 11 منشأة في كفرنجة بلدية الطفيلة الكبرى تباشر بتنفيذ حملة واسعة لتقليم الأشجار الحرجية والنخيل الصناعة والتجارة: مخالفة 353 منشأة منذ بداية حزيران حماية الصحفيين والحلول الإبداعية CMS يؤسسان "ميديا هب" لتطوير المحتوى الإعلامي العقوبات المتوقعة لـ عوض الله والشريف حسن اتفاقية تعاون بين عمان الأهلية والجمعية الملكية للتوعية الصحية التلهوني يبين خطوات محاكمة عوض الله والشريف حسن جامعة الشرق الأوسط تهنئ الدكتور يعقوب ناصر الدين بالثقة الملكية
بحث
الأحد , 13 حزيران/يونيو 2021


اكتشاف عمل مفقود للفنان العالمي بيرنيني في ألمانيا

22-05-2021 12:41 AM
كل الاردن -
اكتُشفت تحفة فنية كانت مفقودة للنحات والمهندس الإيطالي الشهير جيان لورينزو بيرنيني (1598-1680) بين مجموعة منحوتات مدينة دريسدن شرقي ألمانيا.

وقالت مجموعة المنحوتات الفنية الحكومية في دريسدن في بيان لها إنه 'اكتشاف مثير'.

وأضافت المجموعة أن رأس الإنسان الميت بالحجم الطبيعي والمنفذ بصورة واقعية والمصنوع من رخام كرارا الأبيض يمكن الآن أن ينسب إلى مجموعة الفنان الإيطالي الشهير.

واعتبارا من 28 مايو الجاري، سيكون الرأس هو القطعة الرئيسة لمعرض 'بيرنيني، البابا والموت' في متحف زمبرباو أم تسفينجر في دريسدن عاصمة ولاية سكسونيا شرقي ألمانيا - كما سيعرض رقمياً بدءاً من أول يونيو المقبل على الموقع الإلكتروني لمجموعة منحوتات دريسدن.

وتشير المعلومات إلى أن الرأس الرخامية تنتمي إلى مجموعة تشيجي في روما التي اشتراها أمير سكسونيا الأسطوري أوجست القوي عام 1728.

وقالت المجموعة إنه في سياق البحث استعداداً للمعرض اتضح أن 'الرأس الشهيرة' المذكورة كانت بالفعل من إبداع يد بيرنيني.

وكان التمثال الذي طلبه البابا ألكسندر السابع من النحات الشهير لمكتب البابا عام 1655 غير مدرج في مقتنيات المتحف حتى الآن.

ويسلط المعرض الضوء على مرض الطاعون الذي ضرب روما عامي 1656/57، والذي بذل فيه البابا ألكسندر السابع جهودا ناجحة لمكافحته بالحجر الصحي واستخدام الأقنعة وإغلاق الحياة العامة.

وستعمل أقسام فنية خاصة بأسرة تشيجي التاريخية وأعمال نحات البلاط في درسدن، بالتازر بيرموزر، على إضفاء سياق أوسع مدى يتشكل من المقتنيات الخاصة ليحيط بالرأس الميت.

وإضافة إلى ذلك، فهناك استعارة قطع من مقتنيات مجموعة فرسان مالطا المستقلين: مثل صورة ألكسندر السابع مع قطعة الرأس الميت لبرنيني بين يديه.

(د ب أ)

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012