أضف إلى المفضلة
الخميس , 29 تموز/يوليو 2021
شريط الاخبار
اعادة هيكلة تعرفة الكهرباء.. الحكومة تجرّ مزيدا من الاردنيين نحو الطبقة الاكثر فقرا تجميد قرار تهجير عائلات من حي الشيخ جراح دودين: التربية الإعلامية مادة أساسية في المدارس والجامعات العام المقبل مدعي عام عمان يقرر منع محاكمة المشتكى عليهم بقضية الجاردنز تحويلات مرورية في عمان - تفاصيل الصحة تقرر رفع مكافأة الأطباء الملتحقين ببرنامج الاقامة الامير راشد والاميرة زينة ونائب رئيس اللجنة الأولمبية يستقبلون البطل الشرباتي الضمان يدعو الأردنيين المغتربين للاشتراك الاختياري الجيش يعلن أسماء المستحقين لقرض الاسكان العسكري - أسماء أمانة عمان: سيارات أجرة تنقل الركاب من الأحياء لمسار الباص السريع الهناندة: الهوية الرقمية ليست بديلة عن الهوية الشخصية المستخدمة حاليا الصحة تعلن مراكز التطعيم وأنواع اللقاحات الخميس - أسماء مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى اشتراط إجراء فحص كورونا لمراجعي المراكز الصحية وزير التربية يعمم بضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية
بحث
الخميس , 29 تموز/يوليو 2021


حكومة المتناقضات الإسرائيلية ترى النور الأحد

13-06-2021 04:46 AM
كل الاردن -

يستعد النظام السياسي الإسرائيلي لأول اختبار له في عصر ما بعد بنيامين نتنياهو اليوم الأحد مع إتمام الاستعدادات كافة للإطاحة به وتنصيب زعيم حزب 'يمينا' نفتالي بينيت رئيسًا جديدًا للوزراء.

وتعد هذه هي المرة الأولى في تاريخ الكيان التي يتسلم فيها زعيم حزب لا يزيد ممثلوه في الكنيست عن 6، مهام منصبه رئيسًا للحكومة، في سابقة يرى فيها محللون بأنها عبارة عن 'ولادة من الخاصرة'.

بينما يستعد نتنياهو الذي أمسك بمقاليد الحكم على مدار 12 عامًا لبدء حرب شرسة من مقعده رئيسًا للمعارضة سعيًا لإسقاط حكومة المتناقضات ابتداءً من اليوم الأول لتنصيبها.

ووعد مؤخرًا بأن أيام هذه الحكومة لن تطول.

ويرى مراقبون بأن نتنياهو وضع أولى الألغام بطريق الحكومة الجديدة بتحديد موعد الثلاثاء القادم لإجراء مسيرة الأعلام في البلدة القديمة من القدس التي يعتبرها الأمن الإسرائيلي تحديًا قد يفجر الأوضاع مجددًا.

كما أجل نتنياهو إخلاء البؤرة الاستيطانية المقامة على جبل 'صبيح' جنوبي نابلس لتكون على طاولة الحكومة الجديدة سعيًا لزيادة الأزمات في وجه حكومة غير مسبوقة من حيث تركيبتها.

وتضم الحكومة الجديدة رئيس حكومة لم يسبق له أن شغل هذا المنصب وهو بينيت، أما ساعده الأيمن فهو زعيم حزب 'هناك مستقبل' الذي سيشغل منصب نائبه وبديله في العام الثالث ومنصب وزير الخارجية.

وتحتوي على المزيد من صقور اليمين وعلى رأسهم 'أفيغدور ليبرمان' زعيم حزب 'إسرائيل بيتنا' الذي سيتسلم حقيبة المالية، إضافة لبقاء وزير الجيش 'بيني غانتس' بمنصبه.

أما على صعيد الأحزاب اليسارية المنضوية في إطار الحكومة فانخرط حزبا 'ميرتس، والعمل' فيها مع وجود تناقض شاسع في البرامج الحزبية وبخاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والمستوطنات.

' صفا '
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012