أضف إلى المفضلة
الخميس , 29 تموز/يوليو 2021
شريط الاخبار
تجميد قرار تهجير عائلات من حي الشيخ جراح دودين: التربية الإعلامية مادة أساسية في المدارس والجامعات العام المقبل مدعي عام عمان يقرر منع محاكمة المشتكى عليهم بقضية الجاردنز تحويلات مرورية في عمان - تفاصيل الصحة تقرر رفع مكافأة الأطباء الملتحقين ببرنامج الاقامة الامير راشد والاميرة زينة ونائب رئيس اللجنة الأولمبية يستقبلون البطل الشرباتي الضمان يدعو الأردنيين المغتربين للاشتراك الاختياري الجيش يعلن أسماء المستحقين لقرض الاسكان العسكري - أسماء أمانة عمان: سيارات أجرة تنقل الركاب من الأحياء لمسار الباص السريع الهناندة: الهوية الرقمية ليست بديلة عن الهوية الشخصية المستخدمة حاليا الصحة تعلن مراكز التطعيم وأنواع اللقاحات الخميس - أسماء مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى اشتراط إجراء فحص كورونا لمراجعي المراكز الصحية وزير التربية يعمم بضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية وزير الصحة: لا نريد التراجع عن التعليم الوجاهي ونعمل كل ما بوسعنا للاستمرارية فيه
بحث
الخميس , 29 تموز/يوليو 2021


الكهرباء .. أخبار أكثر من سارة!

بقلم : عصام قضماني
15-07-2021 05:18 AM

بدءا من العام المقبل سيلمس الأردنيون خفضا طفيفا على فواتير الكهرباء كل حسب استهلاكه لكن المستفيد الأكبر من قرارات مرتقبة لتنظيم هيكل أسعار الطاقة هي القطاعات الاقتصادية كافة.

هذه قرارات في الاتجاه الصحيح، وهذه الحكومة قررت أن تستجيب لمطالبنا بإعادة هيكلة التعريفة الكهربائية ليس فقط ليصل الدعم خالصا للأردنيين فقط وحملة الجوازات المؤقتة وأبناء قطاع غزة المقيمين على الأراضي الأردنية.

ليس هذا فحسب, فسيختفي بند فرق الوقود تماما من على سطح الفاتورة، كما أن الشرائح حسب الاستهلاك ستختصر إلى 3 شرائح فقط, كل التعقيدات السابقة في الفاتورة ستزول وستصبح العملية أكثر بساطة ووضوحاً.

الذين سيخرجون من دائرة الدعم وهم من شرائح الاستهلاك الأكبر, سيدفعون سعر الكلفة عند أول كيلو واط, في المقابل كل عداد منزلي غير مكرر التبعية سيستفيد من الدعم، وستكون معدلات الدخل مأخوذة بالاعتبار.

بانتظار التفاصيل الكاملة التي ستعلن على الأرجح الشهر المقبل, سينحصر الدعم المخصص للكهرباء في الموازنة والبالغ 210 ملايين دينار في فواتير الأردنيين، أما الوفر الذي سيتحقق من رفع الدعم عن كهرباء غير الأردنيين فسيذهب لدعم القطاعات الاقتصادية بجميع فئاتها، والتي ستلمس تخفيضا مناسبا على تكاليفها, مستشفيات وفنادق وقطاعات تجارية وأنشطة وشركات وغيرها الكثير، وستلحق بها الصناعة التي كانت قد استفادت من حوافز خفضت فعلا تكاليف الطاقة التي تستهلكها في إجراءات تحفيز النمو على الصناعي المتوسط والصغير بمقدار 10 فلسات لكل (كيلو واط/ساعة)، ومنح أسعار تفضيلية للقطاعات الإنتاجية على الاستهلاك الإضافي للكهرباء.

في الجهة الأخرى، فاقد الكهرباء في الشبكة أو بسبب السرقة يجب أن يتوقف فورا, وعلى المواطنين أن يردعوا بأنفسهم مثل هذه الممارسات لأنها تأتي على حساب المستهلكين المنزليين ونسبتهم 93% ما يرفع مخصصات دعم الكهرباء.

هذه خطوة في الاتجاه الصحيح، دعم الإنتاج وتحفيز النمو الاقتصادي لكن الأهم هو تحويل دعم الدولة للكهرباء من كبار المستهلكين وغير الأردنيين إلى الأردنيين والقطاعات الاقتصادية.

يجب أن نقر هنا أن ارتفاع كلفة توليد الكهرباء في بلد لا يملك البترول والغاز يقابله كفاءة في إنتاج وتوزيع الكهرباء والنتيجة أن التكلفة المنزلية والصناعية وغيرها أقل في الأردن مما هي عليه في الدول المجاورة.

qadmaniisam@yahoo.com

الرأي


التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012