أضف إلى المفضلة
الخميس , 29 تموز/يوليو 2021
شريط الاخبار
بحث
الخميس , 29 تموز/يوليو 2021


أجواء عيد الأضحى المميزة في معان تحمل في طياتها الفرحة للجميع

20-07-2021 06:54 PM
كل الاردن -
تقاليد عيد الأضحى ظاهرةً مميزة في معان ، فهي تتميز بالحفاظ على التراث والتقاليد التي ورثها الأبناء عن الآباء، والتي بها يكمن سرّ العيد، وبهجته، فمع حلول العيد يقدم كعك العيد المعاني المميز بنكهته ورائحته والذي لا غنى لأيّ بيت عنه في معان وفي ليلة العيد تنطلق التهليلات والتكبيرات من المآذن إيذانًا بقدوم العيد المبارك.



وفي صبيحة يوم الاول للعيد تبدأ تقاليد عيد الأضحى في معان، حيث توجه الناس لصلاة عيد الأضحى، وانطلقت الحناجر والمآذن مرددةً التكبير الخالد، “الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله وبحمده بكرةً وأصيلًا”، وهنا نرى في قلوب المكبرين حلاوة ونداوة حينما نرى الفرحة تعلو الوجوه، وهي فرحة العيد، و بعدها توجه المصلين بعد الصلاة لزيارة المقابر وقراءة الفاتحة ثم العودة إلى بيوتهم لتناول فطور العيد والذي تتسيد المائدة فيه الأكلات الشعبية ' الرز الحامض والمجللة وفطيرة السكر ' حيث إنّ هذه الأكلات التقليدية المتعارف عليها منذ مئات السنين.



وبعد ذلك بدؤا الناس بذبح الأضحية، حيث يأكل الشخص منها ويطعم جيرانه، ولا ينسى المحتاجين، كما ويعطي الأب العيدية صبيحة هذا العيد، هذه العيدية التي طال انتظار الأطفال لها من العيد إلى العيد.



ومما يتعلق بتقاليد عيد الأضحى في معان، فإنّ أيام العيد تُعدّ من أجمل أيام السنة في حياة الإنسان، كيف لا، والسعادة تكمن في طيات هذه الأيام، حيث يتبادل الناس الزيارات، ويقدّم الناس لبعضهم أنواع الطعام وحلويات العيد المختلفة.



الشيخ وليد سعد كريشان أبو خالد يوصف أجواء العيد في معان قائلا يختلف عيد الأضحى في معان حيث تسوده أجواء التراحم والتواصل والتقاء الأهل والأصدقاء وذبح الأضاحي وتوزيعها على الفقراء لرسم الفرحة على محياهم



وعن اختلاف العيد هذا العام عن الأعوام الماضية يؤكد كريشان بأنه كان مختلف عن الأعوام الماضية بحكم الظروف الاقتصادية الصعبة وأزمة كورونا التي جعلت نسبة الإقبال على ذبح الأضاحي اقل مما كانت عليه في الأعوام الماضية.



و يوصف كريشان العادات التي يمارسها المعانيين خلال العيد قائلا ' في أول أيام العيد لم ينام المعانيين حيث يصلون صلاة العيد ومن ثم يذبحون الأضحية و تستمر ذبح الأضحية حتى المغرب وتفقد الأرحام والأقارب لتبادل التهاني بهذا العيد الذي يسميه البعض بالعيد الكبير أو عيد اللحمة.



ويؤكد كريشان أن أبناء معان في أحاديثهم في العيد يقولون أن العالم ينظر إلى الأردن اليوم بنظرة مختلفة ملؤها الاحترام والتقدير, وهذا ما نحمد الله سبحانه وتعالى عليه كأردنيين , وعلى ما منّ علينا به من نعم ، داعيين الله تعالى في هذه الأيام المباركة أن يحفظ للوطن قيادته وأن يديم على أبنائه الأمن والأمان ودوام الاستقرار في ظل أمل بمستقبل أفضل.



أما المواطن غسان الامامي يقول بأن عيد الأضحى من أهم الأعياد في معان ومنهم من يسميه العيد الكبير ومنهم من يسمي العيد الصغير واعتاد الفقراء في هذا العيد الكبير أن يأكلوا اللحوم التي حرموا منها شهور وان فاض من ذلك يخزنوها.



ويوصف الأمامي العادات التي يمارسها المعانيين خلال العيد بأنهم يذبحون الأضحية مع الأهل و الأقارب وتكون بها جمعه للأحبة والأهل والأصدقاء.



ويقول الامامي بعد الانتهاء من تهاني العيد تبدأ الخروجات اتجاه المتنزهات و أماكن الترفيه وحسب رغبة الأسرة وأعمار أفرادها المتنوعة ما بين أطفال وشباب وكبار سن مؤكدا أن مظاهر العيد هذا العام اختلفت لأسباب عدة الظروف الاقتصادية الحالية التي تمر بها الأردن والتي أثرت بشكل كبير على حالة شراء الأضاحي .



وأضاف الامامي أن أحاديث العيد بين أبناء معان العائدين من المحافظات الأخرى لقضاء عطلة العيد عند أهاليهم كانت حول الأوضاع الاقتصادية الصعبة وزيارة جلالة الملك إلى الولايات المتحدة الأمريكية ولقائه بالرئيس الأمريكي بالإضافة إلى القضايا المجتمعية كأزمة المياه التي تعيشها معان والتساؤلات التي يطرحها أبنائها عن حقهم في مياه الديسة.



والجدير بالذكر ان عدد كبير من ابناء مدينة معان قاموا خلال العشر الاواخر وحتى اليوم الاول من عيد الاضحى المبارك بتوزيع عبوات المياه الصحية على المواطنين مجانا في ظل اجواء صيفية حاره لاقت استحسان كل من زار معان وما زالت هذه الحملة مستمرة حتى هذه الساعة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012