أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 29 أيلول/سبتمبر 2021
شريط الاخبار
واشنطن ترحب بإعلان استئناف الرحلات التجارية بين الأردن وسوريا نقابة الصحفيين تعتمد الفرز الإلكتروني لانتخاباتها نقابة الأطباء: 15 ألف طبيب لا يسددون اشتراكات عضوية النقابة منذ 2018 الصحة تعلن مراكز التطعيم الاربعاء (أسماء) النقل توضح: الملكية ستسير رحلات برية بين مطار الملكة علياء ودمشق 6 وفيات و1042 اصابة كورونا جديدة في الأردن أسرة عمان الاهلية تنعي طالبة الماجستير المرحومة سمر القضاة المفلح: 60% من المتسولين المضبوطين مكررّين احباط تهريب 25 الف علبة ادوية من الأردن الأمن العام يحذر من أسلوب ابتزاز جديد عن طريق تزييف محادثات (fake chat) ونسبها لأشخاص بهدف ابتزازهم مكافحة الفساد: توقيف شخص 15 يوما زوّر تقارير طبية لفتاة فرق الدفاع المدني والشرطة تتعامل مع بلاغ لغرق شخص في سد الملك طلال حبس موظفين اثنين في وزارة الزراعة 5 سنوات والزامهما بدفع 365 ألف دينار هيئة النقل: إزالة القاطع البلاستيكي من وسائط النقل اليوم الأردن يدين سماح إسرائيل بدخول المتطرفين للمسجد الأقصى
بحث
الأربعاء , 29 أيلول/سبتمبر 2021


جدل قانون المخدرات

بقلم : فايز شبيكات الدعجه
13-09-2021 11:10 PM

في الجدل الوطني الساخن الجاري حاليا رجحت كفة المؤيدين على كفة المعارضين لقانون المخدرات الجديد. قضي الأمر، ورفعت الاقلام وطويت صفحة المسألة، وسينفذ القانون كما خط احرفه الأولى خبراء الأمن العام المختصون من صفوة أبناء المجتمع، الذين لا يمكن المزايده على وطنيتهم وكفاءتهم، وحرصهم على المصلحة الوطنية العليا.مثلهم في هذا كمثل أعضاء مجلس الامة الذين اقروه بعد دراسة مستفيضة اخذت وقتها من الدراسة والتحميص والتدقيق.
وسيوضع موضع التنفيذ كقانون عصري من المتوقع أن يحد من ظاهرة المخدرات ويؤدي إلى انكماشها وأعادتها إلى حجمها الطبيعي، وانحسار الأرقام الفلكية للإدمان التي تعترض حياةالأسر والأفراد، وشكلت في الاونة الأخيرة خطرا داهما يمثل الهاجس الأكبر للمجتمع الأردني، ومصدر تهديد لنقاء القيم الاردنية الفاضلة وأصبح حرص الاسرة على الافلات من قبضة المخدرات اهم من الامساك برغيف الخبر ومقدما عليه.


كنت اتتبع النقاش. حجج المعارضين أمام المؤيدين كانت ضعيفة، ذلك أن التعديلات تضمنت فقط تشديد العقوبات على جرائم المخدرات، وحظيت بتوافق الاراء وكانت خارج دائرة الجدل.
موضوع الخلاف الصاخب غير مبرر ، لانه بكل بساطة كان خارج التعديل وتم اقراره في التعديل السابق قبل خمس سنوات ، ويدور برمته حول عدم تسجيل قيد أو اسبقية بحق بحق المتعاطي لأول مرة وهذا على وجه التحديد ما أضعف موقف المعارضين العابر ، وكان السبب وراء حالة التوتر التي ظهرت بجلاء في خطابهم الصاخب . هذا جانب. وهناك جانب آخر.
ثمة أراء ناضجة، وحوار معارض رزين لا يمكن تجاهله ظهر إلى حيز الوجود وسط العاصفة الإعلامية ، وثمة كذلك من خاضوا مع الخائضين، لكن بعض صور النقاش كانت مثيرة للاستغراب عند سماعها أو الانتهاء من قراءتها، خاصة عند بعض من استغلوا المناسبة ربما لإظهار الذات ، وشكلت فرصة مناسبة لهم للفت الانتباه بأسلوب إثارة خرق قواعد الالتزام الوطني بكيل التهم ، والتشكيك بالنوايا شمل الجهات التي عملت على انجاز فقرات التعديل خلال محطات التسلسل القانوني المستقر في سن التشريعات.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012