أضف إلى المفضلة
السبت , 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2021
السبت , 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2021


خالد المجالي يكتب : ماذا بعد الهوية الجامعة والعلمانية.. ؟؟

17-10-2021 11:00 PM
كل الاردن -

منذ أشهر بدأت تتصاعد بعض الأصوات المطالبة بما يسمى الدولة المدنية والهوية الجامعة وقد سبقها باعوام شعارت فصل الدين عن الدولة أو ما يعرف بالعلمانية وحرية المعتقد ومعها متطلبات سيداو وحرية النساء في التنقل والسكن وغير ذلك.
اليوم لن اكتب كثيرا عن الدولة الأردنية العربية الإسلامية وثوابتنا الوطنية والدينية والسياسية، ولن اكتب عن ما قدمه الشعب الاردني من تضحيات في سبيل هذا الوطن وقيمه وتاريخه، بل ساتوجه بسؤال لعل معظم الشعب الاردني ينتظر الإجابة عليه ممن يحملون تلك الشعارات المستوردة والغريبة عن ديننا وثوابتنا لعل لديهم إجابة تقنع الشعب بالمعنى الحقيقي لكل مصطلح وما الهدف المرجو منه، وإذا كانت الدولة الأردنية والشعب الاردني جاهزين لتطبيقه كونه لا يتعارض مع ثوابت الدولة والشعب.
اليوم نريد من تلك المجموعات والتي لا يزيد عدد افرادها عن العشرات من الشعب الاردني أن يبينوا للشعب الاردني ما هي المآخذ على قيمنا الإسلامية والوطنية وحقوق النساء في ديننا الحنيف حتى نستبدل ذلك بما تتضمنه شعاراتهم التي كلنا يعلم مصدرها الحقيقي ومن يروجون لها والأهداف الخفية لها مع انها بدأت واضحة لكل صاحب عقل وفكر.
عندما رفعنا شعارات الإصلاح قبل أكثر من عقد كنا ندرك تماما ان هناك بعض المجموعات لا يمكن أن تقبل بما نطالب به حفاظا على مكتسباتها من الفساد والإفساد ونهب الخيرات، ومجموعات اخرى تعمل منذ سنوات طويلة على مسح الهوية الأردنية وإضعاف الدولة ربما لاستحقاقات سياسية قادمة، لكننا لم نكن نتوقع ان تصبح أصوات تلك المجموعات اليوم هي الأعلى وهي التي تقدم في الأمور العامة، لا بل حتى في التخطيط والتحضير لما يسمى مشاريع إصلاح، وفوق ذلك رعاية من العديد من وسائل الاعلام التي فقدت البوصلة الوطنية وأصبحت مجرد ابواق لتك المجموعات في البحث عن المبررات والتلميع من خلال التركيز على قضايا معينة تستغل بدعم وجهة نظر تلك الجماعات.

أعلم ان معظم المتابعين يعلمون حقيقة تلك الجماعات ومن يقف خلفها ومن يمولها واعلم أيضا ان الأصل أن تكون مراقبة من قبل الجهات الرسمية وهنا اتساءل كيف يسمح لهم بما يمارسون من تشويه لثوابتنا وهويتنا وحتى شريعتنا الإسلامية في الوقت الذي يلاحق اي مواطن على أي كلمة أو تصرف يحاول ان يوصل صوته من خلاله لرفض بعض السياسات أو القرارات الرسمية التي تمس حياته اليومية ومستقبل ابنائه.
اليوم بعد عودتي للكتابة في موقع كل الأردن الإخباري وفي زاوية من أجل الأردن سأكتفي بطرح التساؤل وانتظار اجابة على تعريف تلك الشعارات وبعدها سأبدأ بتوضيح قناعاتي الشخصية بتلك الشعارات والأهداف منها، فقط من منطلق حرصي على وطني وشعبي وما يحاك له في ظل تخبط رسمي غير مسبوق في تاريخ الدولة الأردنية.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
17-10-2021 01:36 AM

الاستاذ خالد بيك المجالي,مرحبا بعودة صوتك وقلمك
ما يمهد له برايي هو محاولات لطمس الهوية الاردنية .
بعض الصحف الصادرة من لندن بدات حملة مسمومة دفاعا عما يسمى الهوية الجامعة وهذا ضد الاردن وفلسطين .

2) تعليق بواسطة :
20-10-2021 06:33 PM

رحم الله الشهيد ناهض حتر

3) تعليق بواسطة :
20-10-2021 07:52 PM

عاش بيان العسكر

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012