أضف إلى المفضلة
السبت , 13 تموز/يوليو 2024
السبت , 13 تموز/يوليو 2024


بائع المعرفة

بقلم : ابتسام المناصير
25-03-2022 11:34 PM

شوارع وأزقة وسط البلد حزينة على وداع ابو علي أفنى عمره في بيع الكتب والروايات ليترك هذا الأرث الى جيل خطفته مواقع التواصل والألواح الكترونية.

اليوم في عمان الحياه توقفت برغم الضوضاء والازدحام الذي لا يتوقف الا ان المكان هنا يفتقد صاحب كشك الثقافة ابو علي الذي قضى عقود ينثر المعرفة عبر بيع الكتب والروايات لكل من يقصده واصبح ماركه مسجلة لكل من المثقفين والطلاب وعاشقين المعرفة والمطالعه
اليوم الشارع الاردني يعبر عن حزنه الشديد عبر المنصات الالكترونيه على رحيل رجل محبوب وهادئ وشخصية مبتسمه لكل من قصده ، حيث ازدحمت وسائل التواصل بصور وكلام عن خصائل العم ابو علي بائع المعرفة

حيث تقول وزيرة الثقافة هيفاء النجار وداعا 'أبو علي'حارس ثقافتنا.. كان الموعد أن نلتقيك مساء اليوم، لكن القدر كان أسرع وحرمنا وداعك.

لكننا نعاهدك بأن تبقى مكتبتك أمانة في أعناقنا.

وكذلك كتبت الكاتبه هند خليفات اليوم مكانك الخلود في ذاكرة الأردنيين، حيث ذكرياتنا معك باقية في الوجدان والروح، بيتك وديوانك حيث كشك الثقافة العربية كان مؤسسة ثقافية وكان ملتقى للمثقفين وعشاق الأدب والشعر.

وتقول براءه العجلوني الي بحب الكتب استحالة ما تعرف بوسط البلد على عمو ابو علي .. عمو الي بفرح بس يشوف بنت او شب بمقتبل العمر بحبوا الكتب .. بيقعد معك كانه عايش كل العمر جنبك بيعطيك مواعظ وحكم كلها مفاتيح للحياة ..عمو ابو علي اليوم بضيافة الرحمن ..لروحك سلام مكلل بالحب .

وتقول هيام القلاب ومرة من المرات لما مريت من عنده حكيتله ' ليش بتحب الكتب ؟' حكالي ' اذا كنتي صديق للكتاب ما رح يخيب ظنك بالمرة ورح يكون مستقبلك مثل ما انتي بترسميه'وفي مع تجاعيد وجهه عبارات من الامل رح تكون ذكرى لأنك صاحب امل ....وانت احييته في.

امام كل هذه المشاعر الحزينه يبقى السؤال الذي في بال الاغلب كم من الأشخاص ممن يعيشون مثل ابو علي لا نتذكرهم إلا بعد الرحيل ! امر يدعونا للتوقف امام شخصيات مبدعة على قارعة الطريق يستحقون منا كل الشكر والتقدير وبرحيل بائع المعرفة هو نهاية روايه تتحدث عن عقود من الادب العالمي والشعر والنصوص الادبيه على قارعة الرصيف في وسط البلد وهنا نتساءل كيف كانت حياة بائع المعرفة المتشبع بالمعرفة والثقافة بالرغم انه حاصل على شهاده ابتدائيه بشهادة كل من زاره وهنا نتأكد ان الشهاده ليست دليل على علم او ثقافة الانسان .

وداع ابو علي كنز عمان الثقافة وحارسها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012