أضف إلى المفضلة
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024


معركة الدم نقلت إلى داخل "البيت الإسرائيلي"

بقلم : علي سعادة
08-04-2022 01:06 AM

العمليات الأربع الأخيرة تلتقي في أن منفذيها اخترقوا جميع التحصينات الأمنية الإسرائيلية، ونفذوا عملياتهم في فلسطين المحتلة عام 1948، ولم يكونوا أعضاء في تنظيم فلسطيني سابقا.
العمليات كانت بشكل منفرد، هل التخطيط لها كان أيضا بشكل منفرد.؟
أكثر ما يثير مخاوف الاحتلال مثل هذه العمليات التي لا يعرف مصدرها، ومتى تحدث، وفي نفس الوقت لا يعرف الاحتلال من هي الجهة التي سيوجه إليها نيرانه وانتقامه. واضح أن التنسيق الأمني مع السلطة سقط ولم يعد للسلطة أي دور وظيفي، ومعركة الدم نقلت إلى داخل 'البيت الإسرائيلي'.
هل المنفذون يفعلون ذلك دون هيكل قيادي ودون مساعدة مادية من أي مجموعة.؟
هذا ما قاله الإعلام العبري عن عملية اليوم: ما نعرفه عن منفذ عملية تل أبيب، أن لديه إلماما جيدا ومعرفة بمنطقة العملية من حيث اختيار الموقع، توقيت التنفيذ، الهروب والاختباء. لديه مهارة عالية في استخدام السلاح (١٢ طلقة/٩ إصابات). لديه القدرة على التأقلم سريعا مع البيئة المحيطة من حيث مظهره وتغيير ملابسه.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012