أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 24 تموز/يوليو 2024
الأربعاء , 24 تموز/يوليو 2024


الاسلاميون وجائزة نوبل

بقلم : المهندس شادي مدانات
12-05-2012 09:54 AM


تحول كبير-ولكنه ليس غريباً ولا مفاجئاً- شهده خطاب حركات الإسلام السياسي خلال الأشهر الماضيه بالتماهي مع التحولات والأحداث التي تشهدها منطقتنا, ودخول الولايات المتحدة وحلف الأطلسي ورأس حربته تركيا على خط تلك التحولات بهدف اختراق بعضها وتوجيه بعضها الآخر بما يخدم هدف ترميم المشروع الامبريالي في الوطن العربي وتكريس هيمنته عليه. ففجأه وبدون مقدمات غدت الدول الامبرياليه قوى دوليه لها مصالح- لا قوى استعماريه لها مطامع- في منطقتنا ويجب الحوار معها, ولا مانع حتى من القتال تحت راياتها!!! وفجأه أيضاً غدت فرنسا ملاذ 'الأحرار والمناضلين'!! وغدا ما يسمى بـ 'المجتمع الدولي' – وهو في حقيقته ناد الدول الامبرياليه- حامي حمى الديمقراطيه وحقوق الشعوب المضهده والمستغله!!! وفجأه أيضاً تحولت جائزة نوبل في خطاب تلك القوى من 'بدعه غربيه' إلى 'شهاده عالميه' و'وساماً على صدور أحرار العالم'!!
في إحدى لقاءاتها التلفزيونيه تقول توكل كرمان(عضو مجلس شورى حزب الإخوان المسلمين اليمني)في ردها على سؤال مقدم البرنامج عن مدى قبولها للتمويل الأجنبي :'أنا أدعو أمريكا والمجتمع الدولي المناضلين في العالم أن يدعموا منظمات المجتمع المدني وأحرار العالم ليحرروا بلدانهم, وأنا أدعو أمريكا لما هو أكثر من ذلك'!!!
فما هو يا ترى ' الأكثر من ذلك' الذي تنتظره كرمان من أمريكا؟!! هل هو العدوان العسكري والاحتلال مثلاً؟!! ثم لنعد لهذا المنطق المتهافت علمياً ووطنياً وإنسانياً الذي تتحدث به. حيث تضع وبكل ثقه الولايات المتحده وحلفائها مع المناضلين والأحرار في جبهه واحده!!! أي أنها تضع الدول الاستعماريه مع القوى المناهضه لها والمقاومه لمشاريعها في نفس الجبهه!!! وضد من؟! إما ضد أنظمه كانت طوال فترة حكمها أداه لتلك الدول في تنفيذ مشاريعها الاستعماريه, وهي إما آيله للسقوط, أو أن متطلبات ترميم تلك المشاريع تستدعي تغييرها!!! أو ضد أنظمه تشكل عائقاً أمام استكمال تنفيذها!! فهل من المنطق أن تدعم الدول الامبرياليه قوى تناقضها في المصالح والتطلعات؟!!وهل من المعقول أن يجتمع في جبهه واحده, الولايات المتحده مثلاً مع المناضلين الذين يقاومون الرأسماليه في وول ستريت وعواصم مراكز رأس المال الغربيه؟!! أو مع المقاومه العراقيه أو الفلسطينيه أو اللبنانيه؟!! أم أن لدى السيده كرمان ومن يوافقها مواصفات جديده للأحرار والمناضلين؟!!
لقد قدم المفكر الكبير مهدي عامل تشخيصاً عميقاً لطبيعة العلاقه بين المركز الامبريالي ودول وشعوب العالم المستعمَر (عسكرياً ثم اقتصادياً) وكيف أنها علاقة صراع تناحري حتمي لم تسعى له الشعوب المستغله , وإنما فرض عليها فرضاً من قبل هذا المركز الذي لا يستطيع أن يكون –بحكم طبيعته والقوانين العامه التي تحكم تطور النظام الرأسمالي- إلا عدوانياً ومستغلاً وناهباً لثروات الشعوب. كما أن حفاظه على هيمنته وتقدمه يتطلب إبقاء الدول المستعمَره في حالة تبعيه بنيويه تبقيها كيانات ضعيفه مستهلكه وظيفتها استهلاك بضائعه وتقديم المواد الخام والعماله الرخيصه لصناعاته. وبالتالي فإن أي سعي منها لكسر التبعيه والتحول لدول منتجه يعني تناقضاً وصداماً مباشراً مع هيمنة هذا المركز ومصالح احتكاراته.
بنفس منطق السيده كرمان تحدث الدكتور ارحيل الغرايبه في مقال منشور في صحيفة العرب اليوم؛ 'فجائزة نوبل للسلام'!!جائزة بيريز والسادات وسلمان رشدي صاحب رواية آيات شيطانيه!! تمثل حسب رأيه: 'شهاده عالميه للأمه العربيه بأنها أمه حيه'!! و'اعترافاً عالمياً بأهمية الثورات'!! وهي أيضاً'دافعاً للشباب العرب ليواصلوا جهادهم المقدس'!!
مع احترامنا للسيده كرمان يا دكتور رحيل؛ إلا أن هناك آلاف المناضلات العربيات اللواتي ضحين وناضلن أكثر منها بكثير, والأهم من ذلك أن نضالهن اقترن بموقف صلب ولا مواربة فيه من المشروع الامبريالي. فلماذا لم تمنح هذه الجائزه مثلاً للمناضله اللبنانيه سهى بشاره؟! ولماذا منحت لعرفات مثلاً ولم تمنح لجورج حبش أو الشيخ أحمد ياسين؟!! وقائمة المقارنه تطول وتعكس الدلالات السياسيه الخطيره لهذه 'الجائزه' المريبه التي ليست شهادةً إلا لـ 'مناضلين برتقاليين' وحسب المواصفات الأمريكيه. وقد جاء منحها مؤخراً لتوكل كرمان ليسقط آخر أقنعة التنظيم الدولي لحركة الإخوان المسلمين ويكشف حجم الانتهازيه في خطابه وصفقاته وتحالفاته وممارسته السياسيه.




التعليقات

1) تعليق بواسطة :
12-05-2012 01:44 PM

الاخ شادي..تحية من القلب لشعورك الوطني والقومي وغيرتك على هذا الوطن وهذه الامة البائسه في هذا الظرف العصيب الذي تمر به
ولا نحسد عليه بعد ان اصبحت امتنا في ذيل القائمة من الامم في القوة والمنعة والازدهار والتقدم العلمي والتكنولجي لاسباب عدة لاداعي لذكرها فالكل يعرفها
وارجوا منك يابن العم ان تناى بكتاباتك عن اي موضوع يتعلق بالاخوان والاسلاميين بالتحديد لان الكثير ممن يطيب لهم الاصطياد في الماء العكر جاهزون للغو
وبث الفرقة بين شعبنا الواحد فقد ينعتوك بالطائفية او العداء للاسلام بسبب ديانتك ونحن ابناء هذا الوطن لم يسجل يوما ولله الحمد ان حدث اشكال او حتى تلميحا بين ابناء هذا الشعب بسبب معتقد او ديانة فنصارى وطننا هم ملح الارض ومكون رئيس ومضرب مثل في الوفاء والاخلاص للوطن .
ارجوا يابن العم ان تكون قد ادركت ما اعني ..تحياتي لك ولمناضلنا الغيور ناهض حتر الذي تعرض لسيل من الاتهامات واجزم انه برئ منها.

2) تعليق بواسطة :
12-05-2012 02:15 PM

يا ابن الحلال انت متحامل على امريكا لويش؟ مهو لولا امريكا كان بنموت من الجوع في الاردن خليها على الله يا مواطن

3) تعليق بواسطة :
12-05-2012 10:57 PM

الليله يقول القرضاوي :لو ان محمد حي يرزق لوضع يده بيد الناتو ! نحن لا نوجه النقد للاسلام ابدا , نحن نفرق بين الاسلام وبين فئة "تجار دين " ليس اكثر , الاخوان ساهموا في خلق "ضباب المسرح السياسي " في الوطن العربي كله , انتصاراتهم السياسية تعادل انتصارات الناتو العسكرية وهي الشق الدعائي والدعوي والاستخباراتي والعملياتي ,هم جزء من الحرب السرية بين معسكرات عالمية ,هؤلاء متعهد قتل رحيم للمشروع القومي والمد اليساري وهم الذين حرقوا مرحلة التحرر الوطني واول من تعامل وتعاطى مع برامج التحول الاستعماري من بسطار وبندقيةالى وكيل وقلم ولحيه وسبحة وبخور , النتيجة واحدة وهي افشال المشروع القومي بحجة طوبوية كاذبه وهي ان العرب "قرود " لولا الاسلام !!وهذا بؤس حضاري لا يقبل به عاقل فنحن بشر قبل الاسلام وبعد الاستعمار ,لينهض وعي الجميع كبشر اولا ,ثانيا يجب ان يعلم كل الناس ان الاخوان لا يمثلوا الشارع لولا دعم السفارات واغضاء الحكومات وتهاونها , الاسلام شيء اخر مختلف ونحن واياهم لا نختلف على الجنة والنار بل نختلف انهم يحشرون انفسهم في حياتنا !!

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012