أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 29 حزيران/يونيو 2022
شريط الاخبار
التربية تنشر تعليمات وإرشادات التوجيهي الصفدي: لم يعرض علينا تحالف عسكري يضم إسرائيل في هذه المرحلة الملك: ضرورة تقديم توضيحات شفافة للرأي العام لكل ما حصل بالعقبة رسالة من الملك إلى أمير قطر ينقلها وزير الخارجية ولي العهد يتفقد مصابي حادث العقبة في المستشفى الميداني إرادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية اعتبارا من 20 تموز إصابة 3 أشخاص بمشاجرة مسلحة بالخالدية والأمن يضبط كافة المشاركين الهيئة البريطانية لتمويل الصادرات UKEF تدعم "كلاسيك فاشن" لبناء 4 مصانع جديدة لتصنيع الملابس وزير الصحة: 50 مصابا يتلقون العلاج جراء تسرب الغاز عمان الاهلية تعزّي بضحايا حادثة ميناء العقبة صدور عدد جديد من المجلة الأردنية للحاسوب وتكنولوجيا المعلومات في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تسليم 7 جثامين لذويهم ونقل 6 آخرين إلى عمان واربد عمان الاهلية تهنىء سمو ولي العهد بعيد ميلاده الميمون عيد ميلاد ولي العهد يصادف اليوم - صور الحكومة تطلب أمين عام لوزارة الخارجية
بحث
الأربعاء , 29 حزيران/يونيو 2022


التطبيع يسقط في مدارسنا!

بقلم : د . ذوقان عبيدات
18-05-2022 05:29 AM

في مؤتمر منظّم لطلبة عدد من مدارسنا بعنوان كأس الزمالة العالمي: Workd Scholar Cup شارك فيه عدد من مدارس عمان، في إحدى المدارس، قدّم طلبتنا درسًا في الوطنية والمواطنة والعروبة وفلسطين، حيث اعترض طلبة مدارسنا على استبدال فلسطين باسرائيل!! ممّا اعتقدوه تطبيعًا بل إنكار لفلسطين وتاريخها واعتراف بالعدو الصهيوني! وصعدوا إلى المسرح وهتفوا لفلسطين عربية وأعادوا شارات المؤتمر إلى منظميه وغادروا…

نعم نعيش هذه الأيام اللحظات النضالية التي زرعها استشهاد شيرين أبي عاقلة! وهذا دون شك عزّز الشعور بالكرامة والهوية الفلسطينية العربية! فالعرب جميعًا هم فلسطينيو النضال والهوية إزاء العدو! برغم عمليات التطبيع الرسمي.

نعم؛ انسحب طلبة مدرستي عمان الوطنية وطلبة ابن رشد، فما تفسيري لذلك؟

جميع الطلبة درسوا نفس المنهاج، ربما شاهدوا اسم اسرائيل بدل فلسطين في مكان ما، سواء في كتب غير أردنية أو كتب غير منهاجية، وربما خضعوا لضغوط تطبيعية انسيابية لا شعورية، وربما لم يقرأوا في أي كتاب أنّ فلسطين عربية، ولكن هناك عوامل عديدة تشكل الوعي الطلابي خارج الكتب المدرسية، ومع ذلك أدرك طلبة عمان الوطنية وابن رشد أن مناهجهم ليست في الكتب فحسب بل في المناهج الخفية التي تستخدمها المدرسة في نشاطاتها ومسارحها وملاعبها وثقافة معلميها ومعلماتها، ورؤية المدارس وفلسفتها! لسوء الحظ ليس لدي فكرة عن أوضاع مدرسة ابن رشد لكن يبدو أنهم حافظوا على اسم ابن رشد وفكره وعقله وجرأته ونوره وإشعاعه، فلا يمكن أن نجد تطبيعًا في ثقافة مدرسة تحمل هذا الاسم! أحيّي المدرسة معلمين وثقافة واسمًا وطلبة!

أمّا مدرسة عمان الوطنية - وأنا خبير بها- هي مدرسة العروبة وفلسطين والأردن معًا دون أولويات! هي المدرسة التي تتكلم ساحاتها وحجارتها وهواؤها اللغة العربية، هي التي تركز أنشطتها على المتنبي ومحمود درويش وعرار، هي من تحتفي سنويًا بالعروبة وشعرائها وأحداثها!!

إذن لا عجب أن يتحدث طلابها كرامة وعزة ورفضًا للتطبيع!

والدرس المستفاد هو أن ثقافة المدرسة هي ما تزرع المواطنة والكرامة وتحرير فلسطين!

دعونا نعيش لحظات انتصار شيرين أبي عاقلة ورفض طلبتنا للتطبيع!

أيتها السيدات والسادة: التطبيع يسقط في مدارسنا



التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012