أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 28 حزيران/يونيو 2022
شريط الاخبار
الأمن يلاحق عربيا بعد ادعائه أن قاتل الطالبة لم تثبت عليه التهمة ارتفاع وفيات الغاز السام بالعقبة إلى 12 ومجمل الإصابات 260 الشبول: الأمور تحت السيطرة ولا خطورة على العقبة وأهلها وزوارها ارتفاع عدد وفيات الغاز السام في العقبة إلى 11 و251 اصابة / تحديث الشبول: الأوضاع في العقبة صعبة ..و المادة المتسربة من الصهريج خطرة جدا إعادة فتح حركة السير أمام المركبات المتجهة إلى العقبة مناقشة مشاريع التخرج لطلبة الدبلوم العالي في التصميم التعليمي الرقمي في عمان الاهلية الجيش يساند أجهزة الدولة في التعامل مع حادثه تسريب الغاز رئيس الوزراء يتوجه إلى العقبة بعد حادثة تسرب الغاز السام مندوبا عن الملك.. ولي العهد يرعى حفل تخريج دورة الدفاع الوطني 19 - صور الخدمة المدنية: بدء تعبئة جدول التشكيلات بعد صدور الإرادة الملكية المياه: مجددا .. ضبط اعتداءات كبيرة على الخطوط الرئيسية في الكرك وجرش هيئة الأوراق المالية تحذر من التعامل مع شركات بورصة غير مرخصة بطاقات تأمين صحي خاصة بالمصابين العسكريين للعلاج بجميع المستشفيات الذهب يرتفع 20 قرشا في السوق المحلي
بحث
الثلاثاء , 28 حزيران/يونيو 2022


الخير والشر في مقلى واحد (2-2)

بقلم : محمد داودية
15-06-2022 12:39 AM
.
الواضح أننا مقبلون على المزيد من العسر، والضنك، والفاقة، والنقص، والحاجة، والاحتكار، والاستغلال، والغلاء، والتضخم، والشح في المواد الغذائية الأساسية: القمح، السكر، الأرز، الزيوت النباتية، الأجبان، الحليب، حليب البودرة، البقوليات، اللحوم، الذرة والصويا التي تدخل في خلطات اعلاف الدواجن وغيرها.
علينا أن نتحوط مما هو قادم، وما سيولد من ضغوطات ضخمة على قدرات أبناء شعبنا الشرائية والمعيشية، وأشكال ومديات الاحتجاجات وردود الفعل المواطنية المتوقع أن تقع.
ولا اتحدث هنا عن التفاعلات المتدحرجة المتعلقة بمقارفات الاحتلال الإسرائيلي وإيران في بلادنا.
وسوف يكون ميدان التعبير عن عدم القدرة على التحمل، منصات التواصل الإجتماعي-السوشيال ميديا والشوارع.
وستكون فرصة ذهبية لبروز 'نجوم' جدد يستغلون ضنك اهلنا وفقرهم وبؤسهم، فيذرعون ويعرطون ويشتمون ويدينون ويخونون، ويدلقون ما في داخلهم من سواد كثيف وانتهازية إعلامية، على الجهات الست، وعلى كل ما منجز وجميل في بلادنا.
نعم سيتعربش فرسان الغفلة الجعاريون، وجنرالات حزب الكنبة والشيبس والنقرشة، والأميون جماعة 'لاكن والاممو الموتحده' على فضاء السوشيال ميديا، يطلقون الأحكام وينصبون محاكم ادانة واغتيال المسؤولين الذين يعملون بشرف ونزاهة وإخلاص.
وللأسف المفرط أن بيننا من يتحلى بانتهازية مفرطة ايضا، بحيث يصبح موظفا 'ببلاش' عند أهل السواد والقتاد، يروج ما يقئ مذهونهم ويعيد إرساله بحجة الاطلاع والاستماع لنبض الشارع !!
لن يفعل 'المتحمسون الأوغاد' -والمصطلح للراحل محمد طمليه- سوى صب المزيد من اليأس في ورع الناس وزيادة آلامهم وقنوطهم.
كل هذا التحذير لا يدفع عن الحكومة واجب وضرورة التفكير الابتكاري بحثا عن حلول وبدائل تسهم في التخفيف من وقع الأزمة الكونية المتفاقمة الناجمة عن غزو أوكرانيا.
ففي هذا الأمر، ثمة ما هو بمستطاع الحكومة، يجدر أن تقدمه بأقصى قوة وسخاء ممكن .
في مستطاع الحكومة القيام بالمزيد من ضبط الهدر وضغط النفقات والمزيد من الاعتناء بأبنائنا الذين تهرسهم الضائقة الخانقة.
والدخول في نفق تقشف يمتد إلى اغلاق سفارات ولو مؤقتا.
ولا مفر من السيطرة أعمق على اساليب الفساد المتجددة وخاصة التي تطال المال العام والعطاءات والمشتريات والطاقة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012