أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 28 حزيران/يونيو 2022
شريط الاخبار
الأمن يلاحق عربيا بعد ادعائه أن قاتل الطالبة لم تثبت عليه التهمة ارتفاع وفيات الغاز السام بالعقبة إلى 12 ومجمل الإصابات 260 الشبول: الأمور تحت السيطرة ولا خطورة على العقبة وأهلها وزوارها ارتفاع عدد وفيات الغاز السام في العقبة إلى 11 و251 اصابة / تحديث الشبول: الأوضاع في العقبة صعبة ..و المادة المتسربة من الصهريج خطرة جدا إعادة فتح حركة السير أمام المركبات المتجهة إلى العقبة مناقشة مشاريع التخرج لطلبة الدبلوم العالي في التصميم التعليمي الرقمي في عمان الاهلية الجيش يساند أجهزة الدولة في التعامل مع حادثه تسريب الغاز رئيس الوزراء يتوجه إلى العقبة بعد حادثة تسرب الغاز السام مندوبا عن الملك.. ولي العهد يرعى حفل تخريج دورة الدفاع الوطني 19 - صور الخدمة المدنية: بدء تعبئة جدول التشكيلات بعد صدور الإرادة الملكية المياه: مجددا .. ضبط اعتداءات كبيرة على الخطوط الرئيسية في الكرك وجرش هيئة الأوراق المالية تحذر من التعامل مع شركات بورصة غير مرخصة بطاقات تأمين صحي خاصة بالمصابين العسكريين للعلاج بجميع المستشفيات الذهب يرتفع 20 قرشا في السوق المحلي
بحث
الثلاثاء , 28 حزيران/يونيو 2022


لا عزاء للآباء !!

بقلم : محمد داودية
23-06-2022 12:31 AM

حلّ 'يومُ الأب العالمي' و رحل بلا مقدمات كأي يوم عادي.
الأب العظيم الذي يقطع من لحمه ليطعم أبناءه، الذي يذود عنهم ويفتديهم بعمره، مرّ يومُه بلا موسيقى، بلا رنة وتر، بلا ضربة طبلة و بلا زيطة.
رأينا بضع صور لفتيات مع آبائهن الذين وخط البياض ذقونهم ورؤوسهم. وقرأنا بضع إدراجات تنوّه للمناسبة وأخرى تترحم.
صحيح انني تلقيت التهاني من أبنائي وبناتي تلفونيا وواتسأبيا ووجاهيا، ولا أحسب أن من لم يهنِني بالقُبَل قليل زوق، السبب أنه لم يقبض هذا اليوم، وبالكاد انتبه إليه وهو على وشك الأفول !!.
أين عيد الأب، من عيد الأم ؟!!
أين إعلانات التنزيلات التي تملأ الصحف والشاشات والمنصات واليافطات: ألماس، ذهب، طناجر، غسالات، افران، ثلاجات، ملابس، مكانس، أحذية، عطور، مسابقات، بلالين، حسابات توفير، رحلات إلى مختلف اصقاع وبقاع الأرض.
مر يوم الأب -لاحظوا ليس عيد الأب- كما يمر السحاب الخفيف الفشوش، غير المثقل بالغيث، الذي ليس فيه برقٌ يبشر به ويعلن عنه، ولا رعدٌ يوقظ الكرة الأرضية ويهزها !!
مر يوم الأب بلا تورته،
الأب الموصوف بأنه الصراف الآلي السخي ATM الذي لا يتوقف عن الاستجابة، الذي لا يردف ولا يخيّب الظن ولا يبتلع البطاقة ولا يصدمك بأنك بلا رصيد !!
لا أتحدث عن الآباء الذين يبزّرون ويعزقون ابناءهم بلا مسؤولية.
أتحدث عن آباء الإيثار العشاق، الذين لا يغمضون إن مس أحدَ الأبناء ضرٌّ أو حرارة أو غازات !!.
لا خلاف على عيد الأم البطلة العظيمة، التي تنوء بالاعباء وتقوم بأنبل الأدوار والمهام،
لكننا معشر الاباء ذهلنا من عدم الإنصاف وفرط الجحود وإغفال دور الأب العظيم ومهامه الثقيلة.
لقد مرّ يوم الاب العالمي، بلا مجرد زميرة !!
لا خابية تحت العريشة، ولا زرقة في السماء، ولا حبّة معمول على المائدة في يوم الأب العالمي.
من هو الأب الطيب الذي اخترع هذا اليوم الزائد عن الإنتباه ؟!
هل أقول ان الآباء يحتاجون إلى الإهتمام ؟!
أم أقول لا عزاء للآباء .

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012