أضف إلى المفضلة
الجمعة , 19 آب/أغسطس 2022
الجمعة , 19 آب/أغسطس 2022


أونروا تحذر من تعرض خدماتها للخطر إذا لم تُسد فجوة التمويل بالشهرين المقبلين

25-06-2022 11:01 AM
كل الاردن -
* مفوض أونروا: دخلنا منطقة خطرة



حذرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (أونروا)، الجمعة، من تعرض خدمات التعليم والرعاية الصحية والمساعدات النقدية والغذائية لخطر جسيم في حال الإخفاق بسد فجوة التمويل في الشهرين المقبلين.



وتلقت أونروا حتى حزيران/يونيو 313 مليون دولار فقط من إجمالي 817 مليون دولار مخصصة لميزانية البرامج، كما أنها تتوقع عجزا يزيد عن 100 مليون دولار عند نهاية العام.



المفوض العام لوكالة أونروا فيليب لازاريني قال في مؤتمر صحفي في نيويورك: 'إذا أخفقنا في سد فجوة التمويل في الشهرين المقبلين، فإن توفير التعليم لأكثر من نصف مليون فتاة وصبي أو الحصول على الرعاية الصحية الأولية لما يقرب من مليوني شخص، وكل المساعدات الغذائية والنقدية الطارئة التي تستهدف اللاجئين الأشد فقراً ستتعرض لخطر شديد جسيم'، وفق موقع الأمم المتحدة.



لازاريني لم يكتفِ بالتحذير وقال: 'لقد دخلنا منطقة خطرة'.



ولم يُسفر مؤتمر التعهدات لوكالة (أونروا)، عن سد العجز المالي للوكالة التي تلقت خلال المؤتمر تعهدات قيمتها 165 مليون دولار أميركي.



الإرادة السياسية مطلوبة



ورأى لازاريني أن 'إيجاد حل للمشكلة المالية المزمنة لأونروا يتطلب إرادة سياسية لمطابقة دعم التفويض بموارد كافية'، واعتبر أن 'المشكلة تكمن في التناقض بين ما يتوقع أن تقدمه الأونروا والموارد المتوفرة'.



وقال لازاريني إن 'المجتمع الدولي أظهر الخميس التزامه الراسخ تجاه لاجئي فلسطين ووكالة أونروا من خلال تقديم دعم سياسي ومالي إضافي في مؤتمر التعهدات الذي عقد في الجمعية العامة للأمم المتحدة بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش'.



وتُمول أونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية التي لم تواكب 'مستوى النمو في الاحتياجات' ونتيجة لذلك تعاني الموازنة البرامجية التي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسية من عجز كبير.



وتشمل خدمات أونروا التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012