أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 28 أيلول/سبتمبر 2022
شريط الاخبار
التعليم العالي: تطبيق آلية جديدة لقائمة سوء الاختيار الخطيب: 25 ألف طالب لم يتم ترشيحهم في القبول الموحد القبول الموحد: اقل معدل قبل في تخصص الطب 94.95% ومعدل 96.45% لطب الأسنان الملك ورئيس الوزراء الياباني يبحثان علاقات الصداقة والتطورات إقليميا ودوليا (5000) شاغر لم يتقدم لها أحد بالجامعات الرسمية القبول الموحد:اقبال ضعيف جدا على تخصصات الهندسة الملك يبحث مع وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الياباني توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين الملك يشارك بالجنازة الرسمية لـ شينزو آبي المعايطة يوعز بتنفيذ خطة للتوسع في فرق البحث والإنقاذ ولي العهد يهنئ الاميرة إيمان بعيد ميلادها إطلاق مختبر أورنج للجيل الخامس في الأردن أ.د. الخوالدة خلال لقاء "زراعة" الأعيان : ضرورة استخدام التكنولوجيا الرقمية وإنترنت الأشياء في قطاع الزراعة الأمانة: 2030 قرار هدم وإزالة منذ بداية العام قرار قضائي قطعي بحبس المُدانين في قضية انقطاع الأوكسجين عن مستشفى السَّلط 3 سنوات "الأعيان" يقر 4 مشاريع قوانين ومشاريع قوانين معدلة الفايز يلتقي مقرر لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية في الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا
بحث
الأربعاء , 28 أيلول/سبتمبر 2022


الصحافة مهنة المتاعب ولكنها ممتعة

بقلم : شفيق عبيدات
28-07-2022 12:16 AM

استهل مقالتي وفي الذاكرة قول سمعته من الفقيد المرحوم معالي محمد الخطيب الذي كان وزيرا للأعلام عام 1985 في حكومة دولة السيد زيد الرفاعي قال لي عندما زرته في مكتبه بدعوة منه وانا اعمل في وكالة الانباء الاردنية , هل تعلم يا شفيق اجمل عمل صحفي ان تكون مندوبا او مراسلا صحفيا لمؤسسة اعلامية ,وانا حسب قول معاليه اعشق هذه المهنة واتمنى اعود واترك الوزارة لاعمل مندوبا او مراسلا صحفيا وانا بهذا العمر وهذا المنصب,’ فقلت له يا سيدي انت وزيرا فرد علي ان اعشق هذه المهنة الجميلة .

كان المرحوم معالي محمد الخطيب في الخمسينيات من القرن الماضي عمل مراسلا صحفيا في وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية , كان صحفيا مميزا ولذلك اعتمدته الوكالة مراسلا دوليا يغطي الاحداث والمناسبات الدولية الصعبة من مؤتمرات عربية ودولية و احداث وحروب ونزاعات مسلحة , شهد لكفاءاته وتميزه صحفيون من مصر والعالم ورفض حسب قوله ان يتسلم مناصب ادارية في وكالة ابناء الشرق الاوسط المصرية , الى ان عاد للأردن وتم تسليمه رئيس قسم لوكالة الانباء الأردنية التي كانت احد اقسام دائرة المطبوعات 1965 وكان قد اصدر صحيفة اسمها صيفة الراي وهي اسبوعية .

وتدرج معالي المرحوم محمد الخطيب في مناصب الدولة وهو الذي بذل جهدا كبيرا ونجح في ان تكون وكالة الانباء الاردنية ادارة مستقلة عن دائرة المطبوعات وحقق ما كان يحلم به وتسلم مديرها العام في 16/7/1969 وادخل الصحفيين العاملين في الوكالة اعضاء في نقابة الصحفيين بعد نضال مرير مع النقابة , ونبه النقابة بقانون المطبوعات والنشر وقانون نقابة الصحفيين اللذين صدرا عام 1953 واللذين نصا ان الوكالة عضوا مؤسسا في النقابة مع الصحف الاردنية , وفعلا تم قبول الصحفيين العاملين في الوكالة اعضاء في النقابة .

لقد خاض معالي المرحوم محمد الخطيب معركة مهمة بعد ان رفع مجلس النقابة كتابا الى وزير الاعلام آنذاك عام ١٩٧١ في اعقاب انتخابات النقابة التي اسهم صحفيو الوكالة في انجاح النقيب واعضاء مجلس النقابة حيث طالب مجلس النقابة بخروج صحفيي الوكالة من النقابة لانهم يعتبرون موظفو دولة ورفض مدير عام الوكالة معالي المرحوم محمد الخطيب هذا الاجراء وذهب مع زملائه الاعضاء في النقابة وقرروا الاعتصام رفضا لهذا القرار , ونجح الخطيب في الدفاع عن عضوية زملائه صحفيين الوكالة , ولا تزال الوكالة عضوا مهما في نقابة الصحفيين حتى هذه الايام على الرغم من كل المؤامرات التي حيكت ضــدها لا خراجها مـن النقابة .

ولا بد هنا ان انبه وكالة الانباء الاردنية بمناسبة ذكرى تأسيسها الذي يصادف يوم 16/7/ من كل عام , ان تستذكر جهود وبصمات الذين تعبوا واسسوا وناضلوا من اجل رفعة وبقاء وكالة الانباء الاردنية واستمرارها في العمل وهي التي حفظت تاريخ الاردن منذ عام 1969 حتى يومنا هذا ... حفظت تاريخ الاردن السياسي والاقتصادي والاجتماعي والزراعي والثقافي وحتى الرياضي وشؤون المرأة والشباب وكل ما يتعلق بتاريخ وطننا العزيز .

ان وكالة الابناء الاردنية بحاجة الى دعم ومساندة من الجهات الرسمية والخاصة لتعود تقود العمل الاعلامي وتتميز في عملها وان تنهج الوكالة اساليب جديدة في العمل في ظل تطور وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الصحفية الإلكترونية التي اثرت على وسائل الاعلام الاخرى ومن بينها وكالات الانباء .

ولا انسى ان اشيد بدور وجهود ونضال الزملاء السابقين سواء منهم من ما هو على قيد الحياة او الزملاء الذين انتقلوا الى رحمة الله تعالى , وهم البناة الذين عملوا في ظروف صعبة وقاسية حتى تبقى وكالة الانباء الاردنية وتستمر في عملها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012