أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 09 آب/أغسطس 2022
شريط الاخبار
الأردن سيحقق اكتفاء من محصول الثوم العام القادم 1.5 مليار دولار مساعدات خارجية للأردن خلال 7 شهور صندوق النقد يحوّل 183 مليون دولار للأردن ضمن برنامج التسهيل الممدد المستقلة: لا تعديل على الجداول الأولية لانتخابات الصناعة والتجارة بعد 27 تموز برعاية الأمير الحسن .. مهرجان الفحيص ينطلق الاربعاء بمشاركة ثقافية وفنية كبيرة رئيس الوزراء: العمل الرقابي يجب أن يكون بمنأى عن أي ممارسة حزبية مجلس الأعيان يقر معدلي قانوني المركز الوطني لحقوق الإنسان وضريبة المبيعات العقبة.. حملة أمنية تُنهي يومها الأول بضبط 49 مطلوبا 9 منهم من أخطر تجار المخدرات الحكومة: انخفاض أسعار المحروقات عالميا في أول أسبوع من آب ضبط سائق غير مرخص حمل 18 راكبا زيادة في "باص صغير" بالمفرق لجنة نيابية تناقش مشروع قانون تنظيم البيئة الاستثمارية مع فريق حكومي اليوم الخرابشة يعلن عن مجلس شراكة مع القطاع الخاص في مجال التعدين الأردن يطالب مجلس الأمن بضمان وقف إسرائيل لانتهاكاتها في الأراضي المحتلة شهيدان وإصابة 32 فلسطينيا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في نابلس ضبط 60 الف حبة كبتاجون مخدرة في مركز حدود جابر
بحث
الثلاثاء , 09 آب/أغسطس 2022


لماذا لا تتولى المرأة الأردنية رئاسة الحكومة؟

بقلم : د.رشيد عباس
03-08-2022 06:48 AM

أعتقدُ جازماً انهُ لا يوجد أية خصائص سيكولوجية لدى المرأة الأردنية تمنع من أن تتولى منصب رئاسة الحكومة, فمنذُ عهد إمارة شرق الأردن عام 1921م وخلال المائة عام الماضية تشكل نحو 102 حكومة, تولى خلالها 43 رئيس وزراء آخذين بعين الاعتبار تكرار البعض منهم, ومع هذا الكم الكبير لم تشهد الساحة الأردنية أن تولت المرأة الأردنية رئاسة الحكومة على الاطلاق!

وهناك دعوة مجتمعية صامتة تسعى إلى اختيار أحدى النساء الأردنيات لتولي منصب رئاسة الحكومة, ولتكون أول أمرأه أردنية تتولى منصب رئاسة الحكومة, وذلك ليس لقلة الرجال إنما للتنويع ولمشاركة النصف الآخر في العمل السياسي العام, فالمرأة الأردنية مؤهلة فنيا وإداريا لتولي مناصب عليا في الدولة, وقد أثبتت نجاحاً كبيراً في ذلك, وهنا يمكن لنا أن نطرح السؤال الآتي: لماذا لا تتولى المرأة الأردنية رئاسة الحكومة؟

لا شك أنه لدينا نساء في الأردن تمتلك الكثير من الخبرات الجيدة تلك التي تمكنها القيام بمنصب رئاسة الحكومة, فالمرأة الأردنية على مر العقود الماضية قطعت شوطاً طويلاً في العمل الإداري وتميزت به, إضافة إلى حصول الكثير منهن على المؤهلات العلمية العليا كالماجستير والدكتوراه في كافة التخصصات.


أن تجارب العالم غنية جداً في تولي المرأة رئاسة الحكومة, فهناك نساء تولين رئاسة الوزراء ونجحن بذلك, ففي ألمانيا مثلاً انتخبت أنجيلا ميركل في نوفمبر/تشرين الثاني 2005، مستشارة لألمانيا لتصبح أول امرأة تتولى هذا المنصب في تاريخ البلاد, وفي كوريا الجنوبية عيّنت هان ميونغ سوك في مارس/آذار 2006 رئيسة للوزراء للمرة الأولى في تاريخ البلاد, وفي موزمبيق تولّت لويزا ديوغو رئاسة الوزراء منذ فبراير/شباط 2004, وفي نيوزيلندا خلفت هيلين كلارك في ديسمبر/كانون الأول 1999 على رأس الحكومة جيني شيبلي التي كانت أول رئيسة للوزراء في هذا البلد.

ومن الأسماء التي تولت فيها المرأة منصب رئاسة الحكومة في كثير من الدول: (ماغدالينا أندرسون) رئيسة الوزراء الأولى في تاريخ السويد, و(تيريزا ماي) رئيسة وزراء بريطانيا، و(إليزابيث بورن) رئيسة الوزراء الفرنسي, و(أنديرا غاندي) رئيسة وزراء الهند, و(مته فريدريكسن) رئيس وزراء الدنمارك, و(كوليندا غرابار) رئيسة كرواتيا، و(إرنا سولبيرغ) رئيسة وزراء النرويج, …والقائمة تطول وتطول في هذا المجال.

لاشك أن المجتمع الأردني اليوم مهيأ ثقافياً واجتماعياً لأن تتسلم المرأة الأردنية رئاسة الحكومة, وأن ثقافة الممانعة لدى المجتمع باتت منعدمة في هذا الإطار, وأن الطبقة المثقفة في المجتمع الأردني أصبحت تدرك تماماً أن قدرة المرأة على الإدارة عالية جداً, وأن هناك دراسات أظهرت تفوق المرأة على الرجل في جوانب معينة عديدة كان من أبرزها الإدارة وما يربط بها من عمل إداري.

دائرة دخول المرأة على هذا المنصب عالمياً آخذه بالتوسع, وأن سلالم التقدير لأداء المرأة في موقع رئاسة الحكومة أعطت نتائج عالية مقارنة بالرجال وبالذات في القدرة على التخطيط والتنفيذ المزمّن, وفي القدرة على اختيارهن لأعضاء الفريق الوزاري, ويبدو أن التدرج في تأهيل المرأة لهذا المنصب في كثير من دول العالم كان له الأثر الأكبر في ذلك, ومن القرارات الملفتة للنظر والتي اتخذتها المرأة في موقع رئاسة الحكومة ونجحن به هو تخفيض عدد الوزارات, واختصار الإجراءات الحكومية, وتفعيل جداول المتابعات الشهرية للمؤسسات, ومتابعة برامج التأهيل المهني لجميع قطاعات الدولة, وتشكيل لجان فاعلة في كل من (التغير المناخي) و(الامن الغذائي), و(تمهين الشباب) حسب سوق العمل.

وبعد..

إن ثقافة عدم قدرة المرأة الأردنية على أن تتولى منصب رئاسة الحكومة ثقافة أكل عليها الدهر وشرب, وأنه لا يوجد لدينا اليوم ما يمنع من أن تتولي المرأة الأردنية رئاسة الحكومة, وهناك أسماء كثيرة مؤهلة لذلك.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012