أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 27 أيلول/سبتمبر 2022
شريط الاخبار
الملك ورئيس الوزراء الياباني يبحثان علاقات الصداقة والتطورات إقليميا ودوليا الملك يبحث مع وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الياباني توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين الملك يشارك بالجنازة الرسمية لـ شينزو آبي المعايطة يوعز بتنفيذ خطة للتوسع في فرق البحث والإنقاذ (5000) شاغر لم يتقدم لها أحد بالجامعات الرسمية القبول الموحد:اقبال ضعيف جدا على تخصصات الهندسة ولي العهد يهنئ الاميرة إيمان بعيد ميلادها إطلاق مختبر أورنج للجيل الخامس في الأردن أ.د. الخوالدة خلال لقاء "زراعة" الأعيان : ضرورة استخدام التكنولوجيا الرقمية وإنترنت الأشياء في قطاع الزراعة الأمانة: 2030 قرار هدم وإزالة منذ بداية العام قرار قضائي قطعي بحبس المُدانين في قضية انقطاع الأوكسجين عن مستشفى السَّلط 3 سنوات "الأعيان" يقر 4 مشاريع قوانين ومشاريع قوانين معدلة الفايز يلتقي مقرر لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية في الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا رئيس الوزراء يستقبل أمين عام مجلس التَّعاون لدول الخليج العربيَّ الملك ورئيس المجلس الأوروبي يستعرضان فرص توسيع التعاون بين الأردن والاتحاد الأوروبي تمديد توقيف المتهمين بقضية انهيار بناية اللويبدة
بحث
الثلاثاء , 27 أيلول/سبتمبر 2022


الإعتداء على الكوادر الطبية في المستشفيات

بقلم : عبداللطيف الرشدان
20-09-2022 04:44 PM

تطالعنا الصحافة والمواقع الالكترونية ومواقع الاخبار بين الحين والآخر باعتداءات من ذوي المرضى على الأطباء والممرضين في المشفيات.

ولا شك أن مثل هذه الاعتداءات مرفوضة جملة وتفصيل وتنم عن التخلف وعدم احترام القانون وسيادة الفوضى إذ ان الكوادر الطبية ينبغي أن تكون آمنة على نفسها حتى تقوم بواجبها خير قيام.

ولكن في الوقت نفسه يجب البحث عن الأسباب التي تفضي إلى غلظة التعامل من المراجعين مع الكوادر الطبية وتحليلها وإيجاد الحلول المناسبة التي تؤدي إلى سيادة الأمن والأمان والاطمئنان وحسن المعاملة والخدمات المقبولة.

إن الواقع يعكس نقصا في الخدمات الطبية ومنها نقص عدد المشفيات التي تغطي الحالات المرضية وما ينجم عنه من نقص في عدد الأسرة المخصصة للمرضى إذ تعتذر المشفيات عن استقبال المريض لعدم وجود سرير ومنها الفجوة الكبيرة بين طالبي المعالجة وعدد الأطباء المتوفر خاصة في أقسام الطوارىء وبقاء المريض ينتظر فترة طويلة حتى يأتيه الدور وتكون حالته صعبة ولا تحتمل التأخير، ومنها نقص الأجهزة الطبية كأجهزة التصوير وأجهزة التحاليل المخبرية ومنها نقص عدد الممرضين وأحيانا يتعرض المواطن لسوء المعاملة مما يدفعه لاتباع أساليب غير قانونية للتعبير عن وجهة نظره.

إن الطريق الصحيح للحد من هذه الظاهرة المؤسفة يكمن في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وسرعة استجابة الكوادر الطبية لحالة المرضى فصحة الإنسان هي الأغلى.



التعليقات

1) تعليق بواسطة :
20-09-2022 05:43 PM

سيدي الاسباب والحلول معروفه ، وقد تفضلت حضرتك بذكر بعض منها . جزاك الله خيرا على تسليط الضوء على هذا الموضوع الهام .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012