أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 27 أيلول/سبتمبر 2022
شريط الاخبار
الملك ورئيس الوزراء الياباني يبحثان علاقات الصداقة والتطورات إقليميا ودوليا الملك يبحث مع وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الياباني توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين الملك يشارك بالجنازة الرسمية لـ شينزو آبي المعايطة يوعز بتنفيذ خطة للتوسع في فرق البحث والإنقاذ (5000) شاغر لم يتقدم لها أحد بالجامعات الرسمية القبول الموحد:اقبال ضعيف جدا على تخصصات الهندسة ولي العهد يهنئ الاميرة إيمان بعيد ميلادها إطلاق مختبر أورنج للجيل الخامس في الأردن أ.د. الخوالدة خلال لقاء "زراعة" الأعيان : ضرورة استخدام التكنولوجيا الرقمية وإنترنت الأشياء في قطاع الزراعة الأمانة: 2030 قرار هدم وإزالة منذ بداية العام قرار قضائي قطعي بحبس المُدانين في قضية انقطاع الأوكسجين عن مستشفى السَّلط 3 سنوات "الأعيان" يقر 4 مشاريع قوانين ومشاريع قوانين معدلة الفايز يلتقي مقرر لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية في الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا رئيس الوزراء يستقبل أمين عام مجلس التَّعاون لدول الخليج العربيَّ الملك ورئيس المجلس الأوروبي يستعرضان فرص توسيع التعاون بين الأردن والاتحاد الأوروبي تمديد توقيف المتهمين بقضية انهيار بناية اللويبدة
بحث
الثلاثاء , 27 أيلول/سبتمبر 2022


من مصر أم الدنيا (1)

بقلم : محمد داودية
22-09-2022 12:26 AM

قبل اكثر من 60 عاما، في بلدة المفرق، على طريق عمان- بغداد- دمشق، لحست عقلي الصبيةُ العراقية، التي باغتتني بكلمة لم اسمعها من أنثى قبل ذلك.
قالت لي صاحبة أجمل عينين، الجالسة في حافلة الحجاج وهي تطل علي من شرفتي عينيها:
عيني أريد ماء بارد !!
كان قيظا لا يطفئ صهده إلا الماء البارد.
عصر يوم أمس، على الطائرة المصرية المتوجهة من عمان إلى القاهرة قالت لي المضيفة المصرية: عِينيا !!
الله الله، ما هذا اللطف ؟ ما هذه الرقة !!
طلبت منها قلماً لأملأ بطاقة الدخول إلى مصر فقالت: عِينيا.
سألتني المضيفة المصرية، ذات الإسم الفارسي (ماهيتاب) الذي يعني نور القمر: بتشرب ايه حضرتك ؟
قلت: شاي.
قالت: عِينيا !!
صحيحة جملة المصريين التي تفيض حكمة: 'الملافظ سعد'.
تلك الكلمة، نبّه رب العزة إلى تأثيرها الكبير حين قال عزّ و جلّ في سورة الطور {...فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا}.
كانت الدردشة ممتعة مع السائق المصري الأنيق، في الطريق من ميناء القاهرة الجوي إلى فندق الريتز كارلتون المطل على ميدان التحرير.
دار حديثنا عن القاهرة التي يسميها مصر. فما تزال مكانة مدينة القاهرة، ذات العشرين مليونا، تحتل في الوعي المصري، مكانة الأم وهي 'الكل في الكل' لدى المصريين الذين يعتزون ببلادهم فيطلقون عليها: 'أم الدنيا'.
قال محدثي الأنيق: انظر إلى أسماء الطرق المؤدية إلى القاهرة ستجدها:
الإسكندرية- مصر.
الإسماعيلية- مصر.
الفيوم- مصر. ...
سألته: هل ما يزال المصريون يذكرون الرئيس جمال عبد الناصر ؟
'بصّ لي في المراية' وقد اطمأن في لمحة بصر إلى انني لست مخبرا، زَمّ شفتيه معلنا: أن تذكر عبد الناصر 'نص نص'.
وأضاف: ورث الرئيس عبد الفتاح السيسي، تركة تحتاج إلى مئات مليارات الدولارات لترميمها، وبدل ذلك، بادر الريس إلى إنشاء مشاريع استراتيجية عملاقة، ستغير وجه مصر وحياة المصريين.
وأضاف حسنين: الأوضاع صعبة 'أوي' يا بيه، لكن الناس عندها آمال كبيرة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012