أضف إلى المفضلة
السبت , 28 كانون الثاني/يناير 2023
شريط الاخبار
الشبول: نعمل على التصدي لسلبيات وسائل التواصل الاجتماعي الزميل سالم العبادي من الصبيحي إلى لندن .. شاهد على تاريخ بي بي سي مطالبةبـاعتقال بن غفير فوراً،لأنه فتح علينا عش الدبابير مراسلة القناة12العبرية:العملية مؤلمة بصورة كبيرة زراعة المفرق: ارتفاع تصدير المواشي إلى الخليج العام الماضي الامن يقنع شخصا بالعدول عن إشعال النار بنفسه السجن لأردني غاضب طعن زميله بسبب (باكيت دخان) 85 ألف معتمر منذ بداية الموسم الحالي سلطة وادي الأردن: 79.8 مليون متر مكعب تخزين السدود ما لا تعرفه عن الشهيد خيري علقم منفذ عملية القدس الارصاد الجوية : الاردن على موعد مع تساقط الثلوج ليلة الاربعاء الوزير الشبول : ارتفاع وتيرة الجرائم الإلكترونيَة بالعالم أثناء وما بعد جائحة كورونا جرح منفذها "13 عامًا" : إصابة إسرائيليين بجروح خطيرة بعملية إطلاق نار في القدس العثور على جثتي الشقيقين المفقودين في الطفيلة أورنج الأردن تتيح تجارب فعلية جديدة للجيل الخامس في ملتقى الابتكار انخفاض أسعار الذهب في السوق المحلي 40 قرشا
بحث
السبت , 28 كانون الثاني/يناير 2023


إطلاق شراكة البحر المتوسط لدعم الاقتصاد المستدام من الأردن ومصر والمغرب ..

09-11-2022 11:12 AM
كل الاردن -
أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبنك الاستثمار الأوروبي والاتحاد من أجل المتوسط، الأربعاء، خلال مؤتمر كوب27 في شرم الشيخ، عن إنشاء شراكة البحر الأبيض المتوسط، لدعم تطوير اقتصاد أزرق مستدام في دول الجوار الجنوبي للاتحاد الأوروبي في منطقة البحر الأبيض المتوسط، تبدأ من الأردن ومصر والمغرب.

وتعتزم شراكة البحر الأبيض المتوسط الزرقاء، إنشاء أداة مالية جديدة، تجمع مساهمات من المانحين والبلدان المستفيدة في الجوار الجنوبي، لتوفير كل من الإنفاق الرأسمالي ومنح المساعدة الفنية لمشاريع الاقتصاد الأزرق المستدامة، والتي ستساعد في سد فجوة استثمارية تقدر بنحو 6 مليارات يورو في السنوات الثماني المقبلة.

وقال رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، نايف بخيت، خلال حفل إشهار الشراكة، إن 'وصول الأردن إلى البحر مقيد، وبالتالي فهو مكلف للغاية وهناك حاجة ملحة في البلاد إلى إدارة شاملة ومتكاملة لموارد المياه وإدارة النفايات الصلبة، بما في ذلك تحلية المياه المستدامة، لحماية النظم البيئية والموارد المائية الثمينة وستزيد الشراكة الزرقاء المتوسطية من فرص التمويل جنبا إلى جنب مع إصلاحات السياسة'.

ويعتبر حوض البحر الأبيض المتوسط نقطة ساخنة للتنوع البيولوجي البحري وموردا حيويا للأنشطة الاقتصادية لـ 480 مليون شخص يعيشون في 22 دولة في المنطقة وهي خامس أكبر اقتصاد في المنطقة بعد فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وتركيا، وتولد قيمة اقتصادية سنوية تزيد عن 450 مليار دولار.

ومع ذلك، يتعرض النظام البيئي للبحر الأبيض المتوسط للتهديد من فقدان الموائل وتدهورها والإفراط في صيد الأسماك والتلوث وتغير المناخ.

وستعمل هذه الشراكة على تعزيز مبادئ تمويل الاقتصاد الأزرق المستدام (SBEFP)، وهو أول إطار توجيهي عالمي في العالم يضمن مواءمة الاستثمارات مع الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (UN) 'الحياة تحت الماء'.

شراكة البحر الأبيض المتوسط الزرقاء، هي استجابة الشركاء للالتزامات التي تم التعهد بها على مستوى الاتحاد الأوروبي لإدماج الاقتصاد الأزرق بشكل كامل في الصفقة الخضراء، والأولويات المحددة في أجندة الاتحاد الأوروبي الجديدة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، والإعلان الوزاري للاتحاد من أجل المتوسط حول الاقتصاد الأزرق المستدام ووضع أجندة الاقتصاد الأزرق للاتحاد من أجل المتوسط وكذلك التحديات البيئية التي تواجه منطقة البحر الأبيض المتوسط وحظيت هذه الشراكة بدعم سياسي واسع، بما في ذلك من المفوضية الأوروبية.

ويهدف ذلك إلى الجمع بين المانحين الدوليين والبلدان المستفيدة والمؤسسات المالية والمؤسسات الخيرية المهتمة لدعم إصلاحات السياسات وجذب تمويل المانحين وتعبئة التمويل العام والخاص للمشاريع في البداية في مصر والأردن والمغرب.

ولتحقيق هذه الأهداف، تهدف الشراكة إلى دعم وجذب الاستثمارات في الاقتصاد الأزرق المستدام وإصلاحات السياسات، وإعطاء الأولوية للابتكار، بما في ذلك، حيثما أمكن، رأس المال الطبيعي والحلول القائمة على الطبيعة للتخفيف من حدة المناخ والتكيف معه وسيساعد تمويل مرافق معالجة مياه الصرف الصحي وإدارة النفايات الصلبة والحد من النفايات البلاستيكية في تقليل التلوث الذي يدخل البحر، وتقليل الضغط على مصايد الأسماك من خلال تربية الأحياء المائية المستدامة، وتحسين استثمارات المرونة الساحلية، وتقليل الانبعاثات من خلال التنقل البحري المستدام.

- التزام أوروبي -

وأكد مفوض الاتحاد الأوروبي للبيئة والمحيطات ومصائد الأسماك فيرجينيوس سينكيفيتشوس أن تعزيز الاقتصاد الأزرق المستدام في الاتحاد الأوروبي وأحواضه البحرية هو التزام من المفوضية الأوروبية وستسعى شراكة البحر الأبيض المتوسط الزرقاء جاهدة لتقديم الدعم لجيراننا المتوسطيين من خلال تطوير قطاعات وأنشطة الاقتصاد الأزرق بشكل مستدام.

وقال الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط ناصر كامل: “نرفع سقف طموحاتنا الجماعية للحكومات والمجتمع المدني والبحوث والقطاع الخاص لضمان أن تكون الأنشطة البحرية مستدامة ومبتكرة وموجهة لخلق فرص العمل، وأنها تخاطب التحديات الرئيسية في عصرنا وفي الوقت نفسه، نحن نتعامل مع الدوافع المهمة للتعافي من الوباء ولإعادة هيكلة القطاع على المدى الطويل'.

وأكدت رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أوديل رينو باسو أن المحيطات هي الحياة، والبحر الأبيض المتوسط كان المهد الذي ولدت فيه مجتمعاتنا وازدهرت وهي مصدر الحياة والثروة والازدهار، وبالتالي فإن حمايتها ذات أهمية كبيرة لنا جميعا وهذه الشراكة الزرقاء المتوسطية هي دعوة للعمل من البلدان الشريكة والمفوضية الأوروبية.

وأضافت أن التنمية المستدامة وحماية البيئة في صميم ولاية البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ولدينا خبرة في تحقيق التأثير من خلال الشراكات البيئية. و'نتطلع إلى توحيد الجهود لتنظيف وحفظ بحرنا'.

رئيس بنك الاستثمار الأوروبي فيرنر هوير، قال: “يسعدني أن تحظى الشراكة الزرقاء المتوسطية بتأييد قوي ويعزز بنك الاستثمار الأوروبي، وبنك المناخ التابع للاتحاد الأوروبي، الاقتصاد الأزرق المستدام، لدعم الاستثمارات التي تحافظ على صحة محيطاتنا وبحارنا وآمل أن ينضم إلينا العديد من الآخرين'.

وأضاف أن الشراكات مثل البحر الأبيض المتوسط الزرقاء، لها دور فعال في تسريع مشاريع الاقتصاد الأزرق الملموسة، ومعالجة التحديات البيئية، والحفاظ على الازدهار الاقتصادي في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وقال رئيس الوكالة الفرنسية للتنمية ريمي ريو إن تعزيز الاقتصاد الأزرق المستدام أمر بالغ الأهمية في حوض البحر الأبيض المتوسط، ولكنه أيضًا رمز للعديد من القضايا البيئية وتخطط شراكة البحر الأبيض المتوسط الزرقاء للقيام بذلك على النطاق الصحيح، في أكثر القطاعات ذات الصلة وبأدوات مالية مخصصة.

'هذه هي الطريقة التي سنستفيد بها ونبدأ التغيير التحويلي ونحن ندعم هذه الشراكة الجديدة التي ستكون قادرة أيضًا على الاستفادة من خبرة الوكالة الفرنسية للتنمية باعتبارها بنكا أزرق في المنطقة'، وفق ريو.

وأكد عضو لجنة الإدارة في بنك الإعمار الألماني كريستيان كرامر: “أن البحر الأبيض المتوسط تشكل على مدى ملايين السنين كواجهة بين أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وربطهما بشكل طبيعي ومن خلال القدر. لكن هل نحتاج فقط إلى عقود قليلة لتلويثها إلى درجة تدهور لا رجعة فيه؟ علينا أن نفعل أكثر بكثير وأسرع من ذي قبل لحمايتها والحفاظ عليها بشكل أفضل'.

'يجب أن نأخذ في الاعتبار كل من التحديات والظروف البيئية والاقتصادية في جميع المشاريع، وقبل كل شيء، إشراك الأشخاص المتضررين وعندها فقط يصبح الحفاظ على البحر الأبيض المتوسط وتنميته واستخدامه المستدام ممكنًا. بنك التنمية الألماني على استعداد تام لدعم هذا المسعى الهام'، وفق كرامر.

المملكة

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012