أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2022
شريط الاخبار
الخارجية الروسية: يمكن أن تصبح الأقمار الصناعية المستخدمة في أوكرانيا هدفا مشروعا لروسيا القبض على 20 شخصاً من مروجي وتجار المخدرات إرادة ملكية بإعادة تشكيل مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد كريشان: 90 مليون يورو لإقامة مزارع للخلايا الشمسية لتخفيض فاتورة البلديات من الكهرباء صرف مستحقات المنح والقروض لطلبة الأردنية والهاشمية الثلاثاء القادم الأوقاف توضح حول فيديو خطيب جمعة أساء لدولة قطر المحكمة تقرر الموافقة على تكفيل كميل الزعبي شكاوى من انقطاع "المادة الملونة" بمستشفى البشير مرافقة مريضة تعتدي على ممرضة أردنية الذنيبات رئيسا لقانونية النواب والنبر للاقتصاد ولي العهد يهنئ خريجي فرسان المستقبل برعاية متصرف لواء الجامعة.. مدارس الجامعة الأولى تنظم مهرجان القراءة للجميع تقدير موقف يتوقع زيادة عنف المستوطنين في القدس ورفض الوصاية الأردنية العيسوي على سرير الشفاء بالمدينة الطبية رئيس محكمة الجنايات يمدِّد حظر النَّشر في جريمة قتل بجرش
بحث
الأربعاء , 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2022


لوحدة "الكرويّة" العربية

بقلم : طلعت شناعة
23-11-2022 11:35 PM

واضح ان الوحدة العربية التي كنا نتغنّى بها أيام الزعيم جمال عبد الناصر و 'نسيناها ' بعد ما جرى للعرب من انقسامات وحروب وتغيّرات واختلافات 'سياسية'، جعلنا 'نتذكر أننا 'اخوة' بعد نجاح دولة 'قطر' بتنظيم كأس العالم لكرة القدم.

وما أفسدته 'السياسة' أصلحته 'كرة القدم' او 'الرياضة' او 'الفطبول'.

ولهذا 'طِرنا كعرب ' من الفرحة بعد فوز 'منتخب السعودية' على منتخب الأرجنتين.. مع حبنا الكبير لفريق 'ميسي' الساحر، ومنتخب 'التانغو' المُرشّح للفوز بمونديال قطَر.

وكذلك تشجيعنا وسعادتنا بتعادل 'نسور قرطاج' تونس مع منتخب 'الدنمارك' العنيد .. وننتظر بأمل فوز منتخب 'المغرب' اليوم .. والتحاق 'منتخب الدولة المُضيفة' قطر ، بركب الفرق المتأهّلة للدور التالي .

وانتشرت أعلام العربية في المقاهي التي تبث مباريات كأس العالم.. وصرنا نفتخر بانتصاراتنا 'العربية والعروبية' على الدول الكرويّة 'الكُبرى'.

وبذلك نجحت 'قطَر' كرويّاً بلم شمل العرب ولو مؤقّتاً، وهو ما جعلنا او اغلبنا نكرر اغنية قديمة كانت تقول 'امجاد يا عرب امجاد '
شكرا للعبة 'الفطبول' التي وحدتنا.. من جديد !..

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012