أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2022
شريط الاخبار
الخارجية الروسية: يمكن أن تصبح الأقمار الصناعية المستخدمة في أوكرانيا هدفا مشروعا لروسيا القبض على 20 شخصاً من مروجي وتجار المخدرات إرادة ملكية بإعادة تشكيل مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد كريشان: 90 مليون يورو لإقامة مزارع للخلايا الشمسية لتخفيض فاتورة البلديات من الكهرباء صرف مستحقات المنح والقروض لطلبة الأردنية والهاشمية الثلاثاء القادم الأوقاف توضح حول فيديو خطيب جمعة أساء لدولة قطر المحكمة تقرر الموافقة على تكفيل كميل الزعبي شكاوى من انقطاع "المادة الملونة" بمستشفى البشير مرافقة مريضة تعتدي على ممرضة أردنية الذنيبات رئيسا لقانونية النواب والنبر للاقتصاد ولي العهد يهنئ خريجي فرسان المستقبل برعاية متصرف لواء الجامعة.. مدارس الجامعة الأولى تنظم مهرجان القراءة للجميع تقدير موقف يتوقع زيادة عنف المستوطنين في القدس ورفض الوصاية الأردنية العيسوي على سرير الشفاء بالمدينة الطبية رئيس محكمة الجنايات يمدِّد حظر النَّشر في جريمة قتل بجرش
بحث
الأربعاء , 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2022


300 متبرع بالقرنية بعد الوفاة في الأردن سنويا

24-11-2022 04:00 PM
كل الاردن -
قال نائب رئيس الجمعية الأردنية لتشجيع التبرع بالأعضاء، أحمد جميل شاكر، الخميس، إن 200-300 متبرع بالقرنية سنويا بعد الوفاة في المملكة، معتبرا أن الرقم 'قليل'.

وبالمجمل، فقد وصل عدد القرنيات المتبرع بها وتم زراعتها بشكل ناجح حتى اليوم إلى 5 آلاف قرنية وفق ما ذكر شاكر.

وتأسست الجمعية الأردنية لتشجيع التبرع بالأعضاء عام 1997 برئاسة جلالة الملكة رانيا العبد الله قبل أن تنتقل رئاستها بعد سنوات إلى سمو الأمير رعد بن زيد.

شاكر قال إن كلفة استيراد 5 آلاف قرنية تصل إلى 7 ملايين دولار.

وأوضح أن 'القرنيات تؤخذ بعد الوفاة بعدة ساعات، أما باقي الأعضاء فتؤخذ في حالات الموت الدماغي'.

وأوصى قرابة 70 ألف شخص بالتبرع بأعضائهم بعد وفاتهم وفق أرقام الجمعية. وأجاب الشاكر عند سؤاله عمّا إذا كان عدد هؤلاء الموصين هو عددا سنويا، قال إن 'الرقم حتى هذه اللحظة'.

بالنسبة للمتبرعين بالكلى بعد الوفاة، أوضح شاكر أنها 'حالات قليلة لا تتعدى حالتين إلى 4 حالات'. لكنه قال إن التبرع بالكلى يتم غالبا من شخص حي إلى آخر، تشكل 99% من عمليات زراعة الكلى المحصورة بن الأقارب حتى الدرجة الخامسة.

ويمكن للشخص التبرع بأعضاء وهو على قيد الحياة مثل 'جزء من الكبد الذي ينمو خلال 6 أسابيع من التبرع وخلال 8 أسابيع في جسم الشخص الذي زُرع له' وفق شاكر الذي قال يمكن التبرع بكلية واحدة.

مفتي المملكة عبد الكريم الخصاونة قال، إن التبرع بالأعضاء عمل جائز بالشريعة الإسلامية، لأن نقل العضو به إحياء للنفس البشرية.

وبين الخصاونة أن التبرع نوع من العلاج للإنسان، معربا عن شكره للمتبرعين تحديدا بالقرنيات والتي أدى التبرع بها لتراجع استيرادها من الخارج.

وأوضح أن التبرع بالعضو يعتبر من الصدقات في الدين، مشيرا إلى أن الانسان يمكنه كتابة وصية للتبرع بأعضاء من جسده ويحق للورثة التبرع بأعضائه كما يحق لهم التبرع بماله.

وشدد الخصاونة على أنه يتوجب على الورثة الالتزام بوصية المتوفي بحال أوصى بالتبرع بأعضائه.

ولفت إلى أن التبرع له ضوابط شرعية منها الحفاظ على سلامة المتبرع، فلا يجوز إزالة الضرر بإحداث ضرر آخر.

'يجب أن يكون المتبرع كامل الأهلية خاصة عند التبرع بالكبد وبما لا يؤثر على حياته (...) التبرع مجانا ولا يجوز بيع العضو وإنما التبرع به لحفظ النفس البشرية (...) يجري التبرع عندما يكون الوسيلة الوحيدة لانقاذ حياة الانسان على أن يغلب على ظن الاطباء أن عملية التبرع ستكون ناحجة تماما' وفق الخصاونة

المملكة



التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012