أضف إلى المفضلة
الأحد , 03 آذار/مارس 2024
الأحد , 03 آذار/مارس 2024


الرجولة .... وأنصاف الرجال

بقلم : أشـــــرف الفاعوري
10-06-2012 09:57 AM
عضو الهيئة الإدارية لجمعية الكتاب الإلكترونيين الأردنيين



الرجولة كلمة شرف وموقف عز، بذلٌ وتضحيةٌ فداءَ القيم والمبادئ والدين، خلقٌ وإحسانٌ وتسامح، صيانة للشرف والعرض والكرامة، صدقٌ وإخلاص ووفاء؛ والرجولة إنصاف المظلوم ومساعدة المحتاج وإعطاء كل ذي حقٍّ حقه... فأين نحن من الرجولة اليوم؟

لو توقفنا اليوم لحظة صدق ونظرنا حولنا، فكم من الرجال – بما تحمله الكلمة من معنى – سنجد؟ وأكاد أجزم: لو أنَّ الرجولةَ بدلةٌ تُلْبَسُ لوجدْتُها واسعةً على ضمائر كثير من أنصاف الرجال في وقتنا هذا.
فالحقيقة عزيزي القارئ أننا في عصر انهارت فيه القيم والمبادئ، وتلاشت الأخلاق وانعدم الضمير، وطغى عليه الحقد والكراهية، واسودّت النفوس من البغض والحسد، فلجأتْ إلى الكذب والنفاق، وتاجرت بأعراض الناس، وخانت الشرف والأمانة، ... ولو سألتهم ما أنتم؟ لقالوا: إننا رجال ....!!!

لا بدّ أننا جميعاً قد تعرضنا إلى الخيانة من أناس خيبوا ظننا وأساؤوا إلينا، وعضُّوا اليد التي امتدّت إليهم بالعون، تحقيقاً لقول الشاعر:
إذا أنت أكرمْتَ الكريمَ ملكْتَهُ وإن أنت أكرمْتَ اللئيمَ تمرَّدا
ويا ليتهم اكتفَوا بذلك، بل تعدّوه إلى الطعن بالعرض والكرامة، وتلفيق الأقوال، وتشويه السمعة، وتخريب العلاقات مع الأصدقاء والمقربين، ناقلين عن لساننا ما طاب لهم من الكذب والافتراء بما يتناسب ومصالحهم الشخصية.

وأنا من منبري الإعلامي بكل تواضعٍ ... أوجه رسالة بسيطة تحمل من المعاني الكثير: (يا من ضربت بكل القيم والإنسانية والمبادئ والأخلاق عرض الحائط ابتغاء للمنفعة في دنياك، أنت الآن تمتلك من الرجولة نصفها، فتمتع بها لأننا بإذن الله سنفضح زيفك ونكشف الستار عن نفاقك وخبثك، حتى تخسر كل صفات الرجولة، وتتوسل طالباً المغفرة، والمغفرة من عند الله وهو الغفور الرحيم).

وأذكرك أخيراً بأن الرجولة أن تنامَ قريرَ العين مرتاحَ الضمير، فهلَّا استيقظَ ضميرُك لحظةً حتى تتمكنَ من النوم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012