أضف إلى المفضلة
السبت , 20 نيسان/أبريل 2024
السبت , 20 نيسان/أبريل 2024


الرأفة في غير مكانها ظلم وضياع للحقوق واستهتار بالمجتمع والقانون

بقلم : الدكتور محمد جميعان
28-07-2023 07:20 PM

من الظواهر السلبية للمجتمعات العربية والنامية عموما هي الرأفة في غير مكانها.
هذه الظاهرة تشجيع اختراق القانون، والفوضى والاستهتار، الذي قد يدمي ويروع الناس.. ترك ” الاطفال ” لقيادة السيارة فجرا، باعتبار الشوارع خالية، يمارسون السرعة والتشحيط وما يسمونه ب” التخميس”، هو استهتار بارواح الناس مع سبق الاصرار، سيما عندما يداهمون البيوت، ويقطعون الاشجار، ويدمرون الأرصفة، ويروعون الاطفال وكبار السن، وهم في عز نومهم العميق، ناهيك عن الحوادث المميتة التي تقع..
ان يتم التعاطف مع هؤلاء الاطفال واهليهم، رغم فداحة ما يقع، و”لفلفة ” هذه المصائب عندما تقع، وتخجيل صاحب الحق للتنازل، هو اسوأ ما يمكن ان يحدث، ظلم للنفس وضياع للحقوق، واستهتار بالقانون والمجتمع، بل ولكل معاني الانسانية، ويخلو تماما من الرافة، التي قد يتخيلها البعض، او ربما يصطنعونها شعارا لتمرير ما يلائم رغباتهم، ويسير مع اهوائهم وتصوراتهم، وربما منافعهم المتوارية.
ان توعية المجتمع لمثل هذه المقاهيم الخاطئة ضرورة ملحة، وتلازمه مع التشديد على التطبيق للقانون بحزم، لما فيه من خطورة قائمة ومحتملة لا يحمد عقباها.

رأي اليوم

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012