أضف إلى المفضلة
الإثنين , 26 شباط/فبراير 2024
شريط الاخبار
الجيش: تنفيذ أكبر عملية إنزال مساعدات استهدفت 11 موقعًا في غزة الاردن يدين بناء برج إسرائيلي على السور الغربي للمسجد الأقصى في إطار بحث تداعيات استمرار الحرب على غزة:الملك يستقبل وفد مجلس العلاقات العربية والدولية وزير الاشغال: لا تهاون مع الأخطاء في دراسة وتصميم المشاريع عشريني يطلق النار على زوجته وشقيقها في عمان الخصاونة يتسلَّم تقرير حالة البلاد الاستهلاكية المدنية رفعت مخزون السلع الاستراتيجية الوطني للمناهج: مباحث الصف الحادي عشر للعام الدراسي المقبل قيد التأليف الإحصاءات: انخفاض عجز الميزان التجاري 10% في 2023 ولي العهد يرعى إطلاق حفل "مؤسسة ولي العهد… مسارٌ للفرص" القسام تنصب 3 كمائن شرق خان يونس والاحتلال يرد بقصف مكثف حرمان رئيس نادي السلط من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم 2.17 مليون محفظة و8.2 مليار دينار قيمة حركات الدفع الإلكتروني في 2023 أكثر من 34 ألفا وقعوا عقود عمل من خلال البرنامج الوطني للتشغيل الحكومة الفلسطينية تقدم استقالتها .. واشتية: ترتيبات جديدة
بحث
الإثنين , 26 شباط/فبراير 2024


وحدة مكافحة غسل الأموال: خروج الأردن من القائمة الرمادية يعكس الالتزام العالي بالمعايير الدولية

11-02-2024 11:41 PM
كل الاردن -
قالت رئيسة وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، سامية أبو شريف، الأحد، إن خروج الأردن من القائمة الرمادية يعكس الالتزام العالي بالمعايير الدولية، كما يعكس الثقة باستمرارية المؤسسات بالالتزام بالمعايير.

وأضافت أبو شريف، لبرنامج 'الأحد الاقتصادي'، أن الدول تخضع لتقييم كل 6-11 عاما لتبيان التزامها بتطبيق المعايير الدولية الخاصة بالقوائم الرمادية.

أوضحت أن الأردن دخل في القائمة الرمادية بسبب نقص التشريعات أو تطبيقها.

وأشارت إلى أن وضع غسل الأموال وتمويل الإرهاب بخانة واحدة يعود لخضوعهما إلى معايير واحدة.

ولفتت إلى أن مجموعة العمل المالي هي التي وضعت معايير غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأوضحت أن معايير مجموعة العمل المالي تقيس الالتزام بالابتعاد عن الجرائم المالية.

وبينت أن الحد الأعلى لتحويل أو استقبال الأموال يصل إلى 10 آلاف دينار، موضحة أن المبالغ المحددة بحسب المعايير الدولية سواء بالدينار أو ما يعادلها من عملات.

وتابعت أن الاستمرارية تتطلب مواكبة المعايير الدولية للبقاء خارج القائمة الرمادية

مدير عام جمعية البنوك ماهر محروق أوضح أن خروج أي بلد من القائمة الرمادية يعني كفاءة الجهات الرقابية والجهات العاملة في القطاعات المعنية.

وقال إن غسيل الأموال هو إعطاء صفة شرعية لأي مال تم تحصيله بمصادر أو بطرق غير شرعية سواء جاء هذا المال نتيجة عملية فساد أو عملية اتجار بالبشر أو اتجار بالمخدرات أي شيء غير قانوني وإعطاء المبالغ صفة شرعية.

وبين أن الخروج من القائمة يرفع من الثقة بالجهاز المصرفي المحلي، مشيرا إلى أن عدم وجود الأردن ضمن القائمة يحسن معايير الحصول على التمويل الدولي.

وأكد أن الخروج من القائمة الرمادية يعكس كفاءة الجهات الرقابية والمالية.

وأشار إلى أن البنك هو الجهة التي تحدد حالات الشبهات بالتحويلات المالية، مضيفا أن الخروج من القائمة يعطي انطباعا على متانة البيئة التشريعية والاقتصادية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012