أضف إلى المفضلة
الإثنين , 26 شباط/فبراير 2024
شريط الاخبار
الجيش: تنفيذ أكبر عملية إنزال مساعدات استهدفت 11 موقعًا في غزة الاردن يدين بناء برج إسرائيلي على السور الغربي للمسجد الأقصى في إطار بحث تداعيات استمرار الحرب على غزة:الملك يستقبل وفد مجلس العلاقات العربية والدولية وزير الاشغال: لا تهاون مع الأخطاء في دراسة وتصميم المشاريع عشريني يطلق النار على زوجته وشقيقها في عمان الخصاونة يتسلَّم تقرير حالة البلاد الاستهلاكية المدنية رفعت مخزون السلع الاستراتيجية الوطني للمناهج: مباحث الصف الحادي عشر للعام الدراسي المقبل قيد التأليف الإحصاءات: انخفاض عجز الميزان التجاري 10% في 2023 ولي العهد يرعى إطلاق حفل "مؤسسة ولي العهد… مسارٌ للفرص" القسام تنصب 3 كمائن شرق خان يونس والاحتلال يرد بقصف مكثف حرمان رئيس نادي السلط من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم 2.17 مليون محفظة و8.2 مليار دينار قيمة حركات الدفع الإلكتروني في 2023 أكثر من 34 ألفا وقعوا عقود عمل من خلال البرنامج الوطني للتشغيل الحكومة الفلسطينية تقدم استقالتها .. واشتية: ترتيبات جديدة
بحث
الإثنين , 26 شباط/فبراير 2024


كيف أطاحت قضية سجين برئيسة المجر؟.. استقالت من منصبها

12-02-2024 07:52 AM
كل الاردن -

نشرت صحيفة 'غازيتا' الروسية تقريرا، تحدثت فيه عن استقالة كاتالين نوفاك من منصب رئيسة المجر، بعد انتقادات لقرارها العفو عن سجين حاول التستر على فضيحة اعتداءات جنسية في دار للأيتام.

وقالت الصحيفة في هذا التقرير : قدمت الرئيسة المجرية كاتالين نوفاك استقالتها؛ حيث اتخذت هذا القرار بسبب الفضيحة المتعلقة بالعفو عن أحد المدانين في قضية اغتصاب أطفال. وقد اعترفت نوفاك بخطئها واعتذرت، وقالت: 'لقد اتخذتُ قرارا بشأن العفو الذي أثار حيرة وقلق الكثير من الناس. ومن المفهوم أنهم يريدون تفسيرا لذلك. في نيسان/أبريل الماضي، قررت منح العفو؛ اعتقادا مني بأن المحكوم عليه لم يسئ استغلال ضعف الأطفال الذين كانوا تحت رعايته''.

وحسب الصحيفة؛ ذكرت الرئيسة المستقيلة أن الأطفال في نظرها هم أهم كنز بالنسبة لها، وعلى الرغم من كل الاختلافات بين المواطنين، إلا أنهم يتّحدون لحماية الأطفال. وأضافت نوفاك بأنها تدرك من تجربتها الخاصة، أن الطفل الصغير يحتاج إلى الأمان والحماية، حيث إن لديها ثلاثة أطفال.

وقالت نوفاك: 'بصفتي مواطنة مجرية، أتوقع ألا يرتكب رئيس الجمهورية أخطاء، وإذا ارتكب أخطاء، فسوف يلتقي وجها لوجه مع من يحاسبهم ويتحمل المسؤولية، حتى لو تنحى عن منصبه كرئيس للجمهورية'.

ونقلت الصحيفة اعتذار السياسيّة لكل من أساءت إليهم ولجميع ضحايا العنف الذين اعتقدوا أنها لم تدافع عنهم. وبحسب نوفاك، كان من الصعب عليها اتخاذ هذا القرار؛ لأنها أقسمت على أداء واجباتها كرئيسة للجمهورية لصالح الشعب المجري. كما تساءلت ما إذا كانت قادرة على الاستمرار في أداء مهامها بعد ما حدث، وما إذا كان لديها مجال للمناورة. أجابت نوفاك على كلا السؤالين بالنفي.

أوضحت الصحيفة أن إندري كان نائب مدير دار أيتام في بيشكا، وارتكب جرائم جنسية ضد ما لا يقل عن 10 من تلاميذه. وعندما تم الكشف عن ذلك، حاول المتهم الضغط على الضحايا القاصرات للتراجع عن شهادتهن ضد المدير ورواية قصة مختلفة، حتى إنه كتب إفادة بالنيابة عن أحد الأطفال، ذكر فيها أن جميع الاتهامات كانت مجرد افتراءات. وأدانت المحكمة إندري وحكمت عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات وأربعة أشهر، كما تم منعه من تولي منصب مماثل لمدة خمس سنوات.

ووفق الصحيفة، فقد أصدرت نوفاك عفوا عن السجين قبل تسعة أشهر من انتهاء مدة عقوبته. وتسبب هذا القرار في عاصفة من الرأي العام السلبي، وطالب المواطنون والمسؤولون المجريون باستقالة الرئيسة. وعلقت أمام مكتبها لافتة 'حامية المتحرشين بالأطفال كاتالين نوفاك'. وعلاوة على ذلك، نظم المحتجون مظاهرة بالقرب من قصر شاندور، مقر إقامة زعيم البلاد.

وصرح رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان على وسائل التواصل الاجتماعي، أنه قام بتعديل الدستور نيابة عن الحكومة، الذي بموجبه يستحيل العفو عن مجرم ارتكب أفعالا غير قانونية ضد القاصرين، وأضاف أنه هو نفسه لديه خمسة أبناء وستة أحفاد.

وفي خطابها الأخير، شكرت الرئيسة نوفاك مواطني المجر وزملاءها وعائلتها. وأشارت إلى أن العامين الماضين كانوا 'أعظم هدية لها'، وأضافت أن السياسة عالم صعب وقاس، لكنها اختلفت مع القول بأنها ليست للنساء: 'دعونا لا نستسلم. نحن بحاجة أيضا إلى النساء في الحياة العامة؛ لأنني أعتقد أنه بمرور الوقت، سيصبح هذا العالم أكثر عدلا وسلاما، وبالتأكيد أكثر جدوى'.

واختتمت الرئيسة خطابها بعبارة: 'بارك الله في المجريين، فالبلاد لكم، والقوة لكم، والمجد لكم'، وقالت ذلك وهي مغمضة العينين.

واختتمت الصحيفة بإعلان وزيرة العدل المجرية السابقة جوديت فارجا، عقب نوفاك، على وسائل التواصل الاجتماعي، أنها ستتخلى عن ولايتها البرلمانية في أعقاب الفضيحة. وقالت؛ إنها لن ترأس بعد الآن قائمة حزب فيدس المجري لانتخابات البرلمان الأوروبي، مضيفة: 'سوف أتحمل المسؤولية السياسية عن التوقيع على قرار الرئيس. أنا أعتزل الحياة السياسية'، وكتبت فارجا، مضيفة أن توقيعها على قرار العفو سمح بدخول هذا القرار حيز التنفيذ.

عربي21
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012