أضف إلى المفضلة
الخميس , 13 حزيران/يونيو 2024
شريط الاخبار
المفرق تصدر 334 ألف رأس غنم "بلدي" للأسواق الخليجية المركزي الأميركي يثبت أسعار الفائدة الحوثيون: نفذنا عملية عسكرية نوعية استهدفت سفينة بالبحر الأحمر بزورق مسير الحكومة توافق على الأسباب الموجبة لمشروع نظام صندوق دعم الطَّالب الفقير "الزراعة" تدعم خطوط إنتاج لتجفيف اللوز وتعبئة الشوكلاتة %80 نسبة إشغال فنادق البحر الميت خلال العيد وزير الأوقاف: حجاج الأردن بخير .. ومخيماتنا تضاهي الـ"VIP" حصيلة الشهداء في غزة تتجاوز 37 ألفا منذ بدء الحرب مشروع قانون لتنظيم تسليم الأشخاص المطلوبين بمسائل جزائية التربية تنهي استعداداتها لعقد امتحان الثانوية العامة ما حكم صيام يوم السبت في غير الفريضة؟ الإفتاء تجيب أورنج الأردن تبرم اتفاقية مع المجلس النرويجي للاجئين لتوسيع نطاق المشاركين في برامجها المجتمعية الرقمية تحديد دوام السوق المركزي والمسلخ في العيد الأردن يتقدم 7مراتب على مؤشر التقدم الاجتماعي 2024 استكمال وصول طواقم المستشفى الميداني الأردني إلى نابلس
بحث
الخميس , 13 حزيران/يونيو 2024


الحكومة تبدأ بإنشاء (مركز للإنذار المبكر)
أمين عام وزارة الإدارة المحلية للشؤون الإدارية والمالية نضال أبو عرابي

19-05-2024 05:52 PM
كل الاردن -
أكد أمين عام وزارة الإدارة المحلية للشؤون الإدارية والمالية نضال أبو عرابي ،أن العمل يجري حاليا على تأسيس 'مركز للإنذار المبكر' يمكن الوزارة، والبلديات من العمل معًا، وبشكل تكاملي، لمواجهة الأزمات والطوارئ التي يتسبب بها التغيّر المناخي، كما تعمل الوزارة ضمن مشاريع البرنامج الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية على تحسين مسارات جمع النفايات الصلبة، وتقليل الانبعاث الكربوني، وخفض الكلفة، والعمل لاحقًا على فرز النفايات الصلبة من المصدر في القطاع التجاري في ثلاث بلديات هي (الكرك وجرش، والزرقاء)، بهدف إعادة تدوير هذه النفايات، مما سيخفف الضغط على مكبات النفايات.



وقال خلال افتتاحه الأحد ورش العمل الخاصة بالطاقة المستدامة والعمل المناخي في البلديات التي ينظمها مشروع (كليما ميد) الممول من الاتحاد الأوروبي، مندوبًا عن نائب رئيس الوزراء، وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، إن الوزارة تعمل كشريك مع بلديات المملكة البالغ عددها 104 بلديات، إضافة إلى أمانة عمان الكبرى، وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وسلطة إقليم البترا التنموي السياحي، بهدف مواجهة آثار التغيّر المناخي.

وأشار أبو عرابي إلى مقولة جلالة الملك عبدالله الثاني في مؤتمر التغير المناخي الذي نظمته الأمم المتحدة في دولة الإمارات العربية العام الماضي 'بأنه على الرغم من التحديات أصبح الأردن مثالًا يحتذى به في المنطقة كرائد في مجال العمل المناخي، وبدأ يثبت إمكانياته كمركز للتكنولوجيا الخضراء، بعد أن أطلق الأردن استراتيجية التمويل الأخضر، وهي الأولى من نوعها في المنطقة، كما أصدر الأردن أول (سند أخضر) في العام الماضي'.



وبين أهمية الرؤى والتوجيهات الملكية في مجال التغيّر المناخي والطاقة المستدامة، وحرص الحكومة على تكاملية سياسات الطاقة، والبيئة ضمن استراتيجية تنموية وطنية مستدامة، وطويلة المدى.



واعتبر أن عقد ورش العمل فرصة للتعاون في مجال الطاقة المستدامة والعمل المناخي في البلديات في الأردن، فرصة لتبادل الخبرات والتجارب بين المشاركين، ونقل الخبرات والتجارب العالمية.



‏ بدوره، قال قائد فريق برنامج ' كليما ميد' نجيب أمين إن ورشة عمل اليوم تهدف إلى تقوية قدرات البلديات على إعداد خطط الطاقة المستدامة، والمناخ، وتنفيذ مشاريعها، إضافة إلى شرح آلية انضمام البلديات الأردنية إلى ميثاق رؤساء المدن، والمحليات العالمي للطاقة، والمناخ، ووضع تصور خطوات العمل المستقبلي مع مشروع 'كليما ميد'.



وأشاد نجيب بجهود رؤساء البلديات التي أعدت خطط الطاقة، والمناخ من خلال مشروع 'كليما ميد' وهي بلديات 'الموقر، المفرق الكبرى، الزرقاء الكبرى، مأدبا الكبرى، السلط الكبرى، بلعما، أم الجمال، الرصيفة، دير علا، والسرحان، بالإضافة إلى سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وبلديات إربد الكبرى، الكرك الكبرى، سحاب، معان الكبرى، وعجلون الكبرى التي قامت بإعداد خطط الطاقة والمناخ مسبقا' وبهذا يكون مجمل عدد البلديات التي أعدت الخطة 16 بلدية.



من جهته، قال نائب رئيس التعاون بالمفوضية الأوروبية في الأردن تيبوت موير، إننا بدأنا بمشاريع دعم المدن، وتطوير مشاريع التنمية، ومستمرون في دعم هذه المشاريع وبما يساهم في تنمية قدرات البلديات على جلب الاستثمارات، وتنميتها.



وأكد موير أهمية انضمام باقي البلديات إلى هذا المشروع بهدف بناء قدراتها على جذب الاستثمارات، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي يريد أن يقدم التمويل للتكنولوجيا الخضراء، وهو جزء من المشاركة الفاعلة مع وزارة الإدارة المحلية.



وجرى خلال جلسة اليوم استعراض أهم أدوات برنامج 'كليما ميد' للمساعدة في وضع خطة الوصول إلى الطاقة المستدامة، والعمل المناخي، وتسهيل الوصول إلى التمويل، وخطط سيكاب التي تم إعدادها في الأردن من خلال مكتب المساعدة في برنامج كليما ميد، بالإضافة لدور السلطات المحلية في مواجهة تغيير المناخ، وتحديات التنمية المحلية، والدعم الذي يقدمه مكتب المساعدة لإعداد خطط المناخ، ودليل إعداد خطة عمل الوصول للطاقة المستدامة، والعمل المناخي سيكاب والخطوات المستقبلية؛ لتحديد الاحتياجات والإجراءات، وكيفية تعزيز قدرات البلديات لإدارة خطة الوصول للطاقة المستدامة، والعمل المناخي، وكيفية تعزيز قدرات البلديات على تحديد أولويات المشاريع وبإعداد ملفات العمل.



وتستمر ورش العمل خمسة أيام بمشاركة ممثلين عن مفوضية الاتحاد الأوروبي، ورؤساء البلديات وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وسلطة إقليم البترا التنموي السياحي، وأمانة عمان الكبرى أو ممثلين عنهم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012